إن الشفاء من الآلام يحتاج لوقت والتعافي من الصدمات يحتاج لمجهود

إن كنت تشعر بالحاجة للحزن.. فاحزم

وإن كنت تشعر بالقلق.. اقلق

وإن كنت مضطربا أو مكتئبا وتشعر بالحاجة للعزلة.. انعزل

إن الشعور بالقلق والحزن هو أمر طبيعي، وردات فعلك الغاضبة اتجاه المواقف المؤلمة أمر إنساني وطبيعي تماما.

عليك أن تسمح للحزن بالتسرب منك رويدا رويدا

وللألم عليك حق بأن تعيشه وتشعر به للنهاية

فإن الشفاء من الآلام يحتاج لوقت

والتعافي من الصدمات يحتاج لمجهود وللمرور بدرب الظلمات

إن التعافي والتشافي الروحي لم يكن يوما على هيئة يوغا هادئة وابتسامة متواصلة وضحكات غير منقطعة.

الوعي والإدراك لا يأتي من منطقة الهدوء والرخاء

إنما عليك بمواجهة الواقع ونفسك وكل ما تحمله من مشاعر سلبية

عليك أن تبحر خلال العواصف حتى تنجو وتصل لبر الأمان

لم يكن من المفترض أن تكون إيجابيا طوال الوقت

ولم يتم برمجتك أساسا على هذا النحو

وليس مرادف القوة بأنك لا تُقهر ولا تشعر بألم أو أحزان

بل الواقع يقول، إن هذا العالم مليء بالمعطيات القادرة على تعكير مزاجك

مليء بالمعطيات والبيئات السامة القادرة على جعلك حزينا

هذا العالم للأسف قادر على أن يثقل كاهلك بضغوطات منطقية وغير منطقية في آن

لذا الحل الأمثل أن تتخلى عن قناعك الهش البائس

بكونك سعيدا ورائعا وحياتك مليئة بالفراشات فقط

كن واقعيا .. وإن احتجت للحزن .. فاحزن واسمح لكل المشاعر السلبية بالخروج منك

من الضروري أن نعيش كل المشاعر السلبية في محاولة منا للنجاة

علينا ارتشاف الدرس .. قطرة قطرة

من الضروري التعرف على مشاعرك والطبطبة عليها

أن تأخذ وقتا مستقطعا للراحة للبكاء للصراخ

أن تندب حظك ثم تعود لتقبله وتشكره

أن تكره نفسك ثم تعود لتصالحها

أن تعيش أسوء أيامك لتكن شاكرا لأجمل الأيام لاحقا

والحل .. يكمن في الوقت

ستنسى مع الوقت .. وستسامح مع الوقت

الزمن وحده كفيل بعلاج كل شيء

ومع الزمن دون أن تلاحظ حتى ستسيقظ يوما .. تشعر بأنك أقوى

فما كان يكسرك أمس لا يؤثر بك للحظة

وما كان يبكيك أمس بات لا يمس بمشاعرك شعرة

لطالما كان الجواب في الزمن .. وحده كفيل بأن يُعالج كل ما بك

من آلام وذكريات بشعة ومواقف مؤلمة ومشاعر قاتلة

ومع التجارب والمعارك الكثيرة الذي تخوضها .. ستتعلم يوما .. وستعلو بإدراك لدرجة

لن تعود تصارع أفكارك وأحزانك وقلقك .. ستنظر لأفكارك من مكان مرتفع لا يؤثر بك

وتدعها تمر دون صراع دون تفكير زائد دون توغل بالألم.

ستتعلم مع الوقت كيف تتعامل مع مشاعرك، بالبكاء أو الرسم

بالرياضة أو المشي .. باستنشاق الهواء

أو بأن تتعلم حكمة أن تدع الأمور تجري بسلاسة .. دون دراما فائضة

وعندها ..حين تشعر بالقلق .. ستبتسم ..ولن تقلق.


ربا عياش

ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

إقرأ المزيد من تدوينات ربا عياش

تدوينات ذات صلة