العمر مجرد شيفرات أرقام تتغير كل سنة ، نحن نكبر بمرور التجارب على حياتنا فقط


لم انتظر من نفسي يوما أن أقول كلام كهذا لكني سعيدة أني أقوله اليوم ، لطالما أحببت نفسي ولطالما وثقت بها في كل مامررت به لم أكن أعلم أني سأكون ملهمة نفسي بعد ربع قرن من الزمن ، طفلة الأمس أضحت شابة اليوم الطفلة التي تعيش بداخلي سعيدة لأنها ترى شابة مثلي اليوم ..


31 من يناير ..

• أودع عام آخر اليوم ...

 وأنا طفلة كنت أنتظر بفارغ الصبر بلوغ الخامسة والعشرين من العمر فكثيرا ما قرأت في الكتب وسمعت الكبار يقولون أنه سن النضج والوعي والإكتفاء الذاتي أردت أن أجربه أنا أيضا وأن أكبر بسرعة ...


  ‏ لكن وبمجرد بلوغه ، أدركت أنها مجرد شيفرات أرقام تتغير كل سنة فقط . ولا علاقة لها بوعينا أو إنجازاتنا أو حتى نضجنا وتفكرينا ...

 ‏ أنا ابنة الربع قرن اليوم أكتب هذه الكلمات بقناعة لم تكن موجودة بداخلي من قبل ، ممتنة لنفسي لأني مازلت قادرة على الحفاظ على الطفلة التي بداخلي .. ممتنة لنجاحي وممتنة أكثر لأنني أنا "نور " التي مازلت محافظة على إبتسامتها ونقائها فقط ، لا أنكر أيضا أنني فتاة محظوظة فأنا ‏أملك عائلة رائعة تحبني تحتويني وتسندني بصدق ، أما عن دائرة أصدقائي فهي صغيرة جدا لكنهم صادقون جدا أيضا و حقيقيون بل رائعون بكل صفاتهم هم أشبه بزهور متفتحة طوال السنة .


أنا الينايرية اليوم مكتفية بذاتي مقتنعة بكل ما أفعله متصالحة مع نفسي وأدرك أني أنضج أكثر بعدد التجارب والدروس التي استخلصها من أيامي فقط ، فبعد أن كانت الحياة تهمس في أذني بأنني لا أستطيع وربما سأفشل في أول خطوة تعلمت  أن أتجاهلها مادمت واثقة من نفسي وأستمع لأفكاري فقط ،مؤمنة أنا بطاقاتي وأحاديث عقلي  ومواهبي وبنفسي.. مقتنعة بكل ما قمت وأقوم به ، أنا الآن ناضجة عاطفيا كفاية لعدم السماح لمشاعري بالتحكم بي والزج بي في علاقات فارغة أو ربما سامة وصداقات مزيفية تستنزفني ..

أدرك اليوم أكثر أن لا وقت لدي لتضيعيه على قصص فارغة أو أحاديث بدون معنى ، لا وقت لدي للدخول في نقاشات فارغة لا جدوى منها ... 


المجد لي في يومي الخاص  المجد لنور راضية بنفسي كثيرا وفخورة بها .


عيد ميلاد سعيد لي كل عام وأنا مكتفية بنفسي وملهمة نفسي فقط.








نور زاوة
إقرأ المزيد من تدوينات نور زاوة

تدوينات ذات صلة