مراجعة مختلفة بعض الشيء لكتاب يختلف عن بقية الكتب ، دون حرق للأحداث .

وكان النفاق جميلا

مراجعة كتاب بأسلوب مختلف ( دون حرق ) .

نقتني الكثير من الكتب ، وفي معظم الأحيان حين يعجبنا الكتاب نبدأ بالبحث عن الكاتب وتفاصيل حياته ، وسيرته الذاتية وماذا كتب ؟ ولماذا ؟ وغيرها الكثير من الأسئلة ، ثم نقوم بمراجعة الكتاب ضمن فهمنا له ومدى تأثيره وهل كان جيدا أم لا ، ونعطي أنفسنا الحق في تشويه بعض الكتب الرائعة لا لشيء إلا لعجزنا عن فهمها أو الاستمتاع بها ، وكثيرا ما قرأت مراجعات أصابتني بالصدمة لأن القارئ الذي راجع الكتاب صب جام غضبه بسبب عدم وصول الفكرة له أو هذا ما أعتقده أنا على الأقل .

ولكن مع هذا الكتاب فإن ما حدث هو العكس ، في البداية بدأت بالاستماع للدكتور خالد غطاس بشكل عشوائي ، ثم بتركيز أكبر ، ولا يخفى على من يستمعون له بأن له أسلوب مميز في السرد وايضاح المعنى مما يريد ، ليترك المستمع بعدها وصوته ما زال يرن في الأذان ، ليحلل ما سمعه من الدكتور خالد ، ناهيك عن الهدوء الذي يتمتع به أثناء الحوار ، فلا تعصب ولا تهور في الحديث ، وكم كانت فرحتي عارمة حين علمت بأن له كتابا ، فأنا من النمط البصري البحت ، وقراءة كتاب مهما كان حجمه أفضل من الاستماع لخمس دقائق ، فعملت على اقتناء الكتاب ، وفور حصولي عليه بدأت بالقراءة ، ومما أثار دهشتي بأنني عندما بدأت بالمقدمة كنت أقرأوها بصوت الدكتور خالد وبأسلوبه الخاص ، وهذه تجربة فريدة من نوعها ، ومع قراءة أول قصة ( وكان النفاق جميلا ) فهمت المقصود من المقدمة وفتحت لي أبوابا من الأسئلة التي تزاحمت في رأسي ، فقررت أن أخط هذه الكلمات .

كتاب جميل ومختلف فهو يطرح الأسئلة ليترك القارئ في حالة من العصف الذهني ليجيب عليها ، في كل قصة من قصص الكتاب حكاية مختلفة ولكنها حتما تصب في نفس المساق للقصة السابقة ، كثير من الأسئلة تتبادر لذهن القارئ وأهمها ماذا لو ؟ وهذا النوع من القصص يفتح آفاقا لدى القارئ ، ليشرع في رحلة ذاتية مع نفسه ليتحرى اجابات لهذه الأسئلة ، كم كنا بحاجة لهذا النوع من الحكايات التي لا تقدم لك معلومة مجانية وإنما تدفعك دفعا لتحلل المواقف وتتبنى اجابات موجودة بداخلك أنت .

هذا الكتاب رحلة خاصة لكل قارئ في أعماق نفسه ، وربما ستجد نفسك في قصة من قصصه السبع ، أما أنا فوجدت نفسي في قصة حب ووحدتان وكأن الكاتب تجول في حياتي فكتب ما كتب ، فوضع يده على الجرح وتركني في حالة من الذهول والهذيان ، فكيف استطاع أن يلخص حالة شديدة التعقيد بهذه السهولة وهذه البساطة ، البساطة التي تحوي في داخلها كل تعقيدات هذه الحياة ، فكم من ياسر في حياتنا وكم من رنين ،

في جعبتي الكثير حول هذه القصة ولكنها تحتاج مقالا منفردا لتحليلها وطرح الأسئلة حولها .

الكتاب الذي تنهيه بجلسة واحدة ويبقى عالق في ذاكرتك كتاب لا يستهان به ، فكم من الكتب قرأناها وانتهت بنهاية سطورها ، ولكن بعض الكتب تبقى عالقة داخلك لأنك أنهيت السطور ولكن الفكرة لم تنتهي ، فتدور في فلكها أياما وليال عديدة ، وها نحن الآن بانتظار الكتاب الثاني للدكتور خالد ليطرح علينا مزيدا من الأسئلة علنا نبحر في رحلة البحث عن اجابات لها .


ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

شكرا جزيلا لك لمرورك حافظ 🌺🌺

إقرأ المزيد من تدوينات قلمي / عبير الرمحي

تدوينات ذات صلة