قد تُهجر إنسانيّتنا بأيامنا العجاف، وتُرد إلينا ببعض الكلمات.. - راما الرجبي

هل جربّت أن تكون معطف أحدهم؟


" قد حلّ فصل الرحمة، لن أقول فصل القسوة، لن أنعته بالفصل الذي أخذ منا أخي نور، لا تزال رحمة الله تحيطنا في كل يومٍ بساعاته الطويلة، لا يتسلل البرد فقط إلى أطرافنا بل وأنه يغزو قلوبنا بتنا لا نشعر بأننا على قيد الحياة إلا إن داهمنا الجوع ولم نجد طعامًا يسد جوع المعدة التي لا تكتفي ببعض الخبز، أعلَم .. فتلك هي حياة أهل المخيّمات.. برد قارس وأمطارٌ لا ترحم سقفنا الهش، نجلس في زاويةٍ نعد القطرة تلو الأخرى.. لكن هناك أمل صدقني أبي يقول دائمًا هناك أُناس لا يكتفون بالتفكير في أنفسهم، نخطر على ذهنهم أحيانًا.. آخر التبرعات كانت من وجوه الخير تلك، بطانيات دافئة جدًا منذ اليوم، سأستطيع حماية أختي الصغيرة من أن يخترق جسدَها الصغير البردُ المميت، في المرة القادمة سمعت أنهم سيجلبون الملابس والمعاطف الصوفية الكبيرة، لا يهم ما شكلها المهم أنها تشعرني بالسعادة الكبيرة، لكنني أخاف ألا أحصل على معطف فتعطيني أمي معطفها كعادتها.. عندها أشعر أنني أبكي بداخلي لا بأس بعض الدمع قد يدفء قلبيَ البارد قليلًا..

أجل لقد حصلت على معطف جازفت وتخطيت الجميع حتى حصلت عليه، تبرعات من أشخاص لا نعرفهم، في نفس الوقت أشعر بوجودهم حينما أشعر الدفء أحبذ أن ألقاهم واحدًا واحدًا حتى أصف لهم بهجتنا بمعاطف نحارب فيها زمهرير المخيم.. ما أجمل أن تكونوا كسوتنا نذكركم بالخير لكم في كل حين، نشعر بكم.. وتشعرون بدعواتنا"

تنويه هذا النص هو من خيال الكاتبة، لا ضير بأن تكون الأحرف أحيانا من تذكّرنا بإنسانيتنا، التي تُهجر أحيانًا بأيامنا العجاف..

بقلمي والميم باء:

#راما_الرجبي

لندع الإنسانية تسيطر علينا، لنجعلها تتملكنا، لنكن أخيَر أمة، زمهريهم يُمحى بخطوةٍ منك.. فلتبدأ


ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

ربنا ييسر حال الجميع💜

إقرأ المزيد من تدوينات راما الرجبي

تدوينات ذات صلة