لا تسأل نفسك عما يحتاج اليه العالم ،بل أسال نفسك عما يضخ الحياة ثم سارع بعزف موسيقاك للعالم .

لان ما يحتاج اليه العالم اشخاص موسيقاهم تضخ فيهم و فينا الحياة لكل قصة نجاح حكاية ولكل موسيقى عازف.


متى بدات تتعلم فنون الادخار ؟ !

هل جربت الادخار عندما كنت طفلاً ؟!

كم من المال ادخرت لاول مره في طفولتك ؟!

هل لديك تصوراً واضحاً للمستقبل ؟!

أو ، هل ستعمل على تجاهل مستقبلك؟!

هل تشجع اطفالك على الادخار لحصولهم على مايريدون ؟!


مُلهم حلقتنا لهذا الأسبوع المستثمر المالي أحمد البوري يدات قصة الادخار لديه عندما كان طفلاً و ذلك بتشجع من والده للحصول على مايريد ، ادرك في شبابه اهمية الادخار و خصوصا عندما كان مغترباً ، قد يبدو للوهلة الأولى أن التفكير في ادخار مبلغ ولو بسيطا مهمة صعبة، في حلقتنا نصائح لادخار أفضل ،و الحيل التي تمكننا من استثمار أموالنا حتى في حال لم نكن نملك الكثير من المال ، فهو مهم جدا أن تكون هناك رؤية واضحة لمستقبلنا.

لنعيش حاضرا جيّدا، إذا لم تكن قد بدأت بممارسة الادخار بعد، فمتى سيكون الوقت مناسباً للبداية؟

“الآن” هو دوما الوقت الانسب.لا مشكلة أبدا في البدايات الصغيرة. اقتطع نسبة من الراتب كل شهر، بحيث تزداد ادخاراتك كلما ارتفع راتبك.

ضع قائمة بالأمور التي تستطيع الاستغناء عنها مقابل ادخار مبالغ أكبر.

عملية التخطيط للادخار لا يجب أن تشكل ضغوطًا إضافية في حياتك، هي فقط يجب أن تكون على قائمة أولوياتك، ولا ينبغي أن تستمر في تجاهلها بحجة أنه ما زال أمامك الكثير. هذا إذا كان لا يزال هناك بالفعل الكثير! تعلم ذلك من سماعك لحلقة البودكاست .



بقلم / منى السويدان


مليون قصة عربية ملهمة ستغير العالم..


الحلقة البودكاست



التعليقات