بدأت التصميم من عمر صغير عن طريق تعلمها التصميم ذاتياً، ترى براءة بأن لبدئها تعلم هذا المجال دور كبير في معرفتها لشغفها وقدراتها،

فكانت تصمم شعارات في المنتديات الإلكترونية أثناء المرحلة الابتدائية  بالرغم من أنها لم تكن ملمة بالمصطلحات التقنية المتعلقة بمجال التصميم لكنها كانت متيقنة من أنها في المكان المناسب، فحبها لهذا المجال دفعها للبدء بمشروعها الخاص والوصول إلى الاستقلال المادي بعمر صغير.


بناء الهوية البصرية


تعتبر الهوية البصرية جزء مهم من الهوية الكاملة للعلامة التجارية، فهي تحمل الشعار وكل ما يُرى من تفاصيل تدل على العلامة التجارية من منتجات أو زي الموظفين وغيرها، أما الهوية السمعية فهي صوت العلامة أي طريقة الخطاب المستعملة، نبرة الصوت، اللهجة والموسيقى، تملك العلامة التجارية أيضا هوية شمية متمثلة برائحة المكان او المنتج.


يتمثل الفرق بين العلامة التجارية والهوية التجارية بكون العلامة التجارية تشتمل على الهوية البصرية، السمعية، الشمية، أسلوب الترويج والظهور للسوق.

فمثلاً امتلاك صاحب العمل لمنتج ما ورغبته في بيعه سيدفعه إلى وضع شعار عمله عليه والقيام بعمل تصميم خاص بالإضافة إلى حاجته لعرض المنتج وذكر مميزاته بأسلوب معين، فكل هذا يندرج تحت هدف بناء العلامة التجارية ومن أهم ركائز نجاح العلامة التجارية هي بناء الانطباع الإيجابي لدى العميل الأمر الذي يمكن تحقيقه عن طريق الاهتمام بخوض العميل تجربة خاصة عند شراءه المنتج أو تلقيه الخدمة.


الصعوبات في مسيرة براءة


واجهت ضيفتنا العديد من الصعوبات في بدايتها بسبب عمرها الصغير واعتمادها على التعلم الذاتي ولخصت هذه المشاكل بالنقاط التالية:


  • إيجاد مصادر عربية لتعليم التصميم: وجدت براءة صعوبة في إيجاد المعلومات المتعلقة بالتصميم باللغة العربية حيث كانت تضطر إلى حفظ شكل تصميم معين ثم العمل على محاكاته بغياب دليل واضح.


  • الصعوبات التقنية: لم تملك براءة جهاز حاسوب مناسب لمتطلبات تعلمها التصميم، فكان لهذا دور في وضع تحديات جديدة تصعب عملية التعلم لكنها ثابرت واستمرت بالعمل إلى أن تمكنت من شراء الجهاز المناسب الذي يدعم إبداعها

ومن وحي هذه الصعوبات قامت براءة بافتتاح خدمات الاستشارات في التصميم لتقديم الدعم والتوجيه لكل من يحتاجه من المبتدئين في الوقت الحالي.


نصائح للوصول للاستقلال المادي


ترى براءة أن الاستقلال المادي في عمر مبكر هو من أهم الأهداف الواجب السعي لتحقيقها لما له من أثر إيجابي على الاستقلال الفكري، فتصف براءة دخولها لعالم التصميم بنقطة التحول في حياتها كونها أول خطوة اتخذتها في اتجاه الوصول للاستقلال المادي.

فخطوات الوصول للاستقلال المادي تتلخص في:


  • البدء بالعمل وخلق الفرص
  • الإيمان بالذات والقدرات
  • الاستمرارية 



لقاء سريع مليء بالمعلومات والخبرات الثمينة مع المصممة براءة يوسف في حلقة هذا الاسبوع من بودكاست مليون ملهم عربي.



إقرأ المزيد من تدوينات بودكاست مليون مُلهم

تدوينات ذات صلة