اشهُراً مرت من عُمري لا أذكر منها شيئاً سِوى المعاناة مُعاناةً وقلق وترقب وتوتر مُزمن لا شي سواهم لا توجد متعة ولا سعادة ولا ضحكة الا ويقطعها قلقي

قلق قلق قلق 

ياالله كم انها كلمة قليلةُ الاحرُف ولكن شعورها يُطفى قلب إنسان بالكامل 

تطورت علاقتي مع صديقي القلق إلا ان اصبحت اقلقُ منه 

انا الآن اقلق من القلقِ نفسه 

 تضخمت المشاعر وكأني ضربتها في اثنين

كم كان قلبي يود لو يقلِع عن تلك العادة ولكن عقلي مُتمسك رغم اذيت هذا القلقِ له

لا اعلم هل لاحظ افراد عائلتي ذبول وجهي ،

إنطفاء عيناي أو بُهتان روحي

(ولكني رأيتُ ذلك في كُل مره المح صوري في تِلك الفترة )

استسلمت روحي لهذه المعاناة وبدأت تنهشُ جسدي 

شبِعت مني وتبلدتُ انا 

تبلُد ..

إلى ان جأت الليلةُ الفاصلة تسلل إلي القلق كعادته ولكن هذه المرة تسللت معه فراشةٌ صغيرة تطير على مهل وكأنها خجِله 

جائتني طبطبت على كتفي ثم اوقفتني وصفعتني 

يالها من صفعة رغم المها ولكنها جعلتني اشعر اني على قيد الحياة

زرعت بيدي قلم وسحبت من تحت اجنحتها ورقة

قالت بالحرف الواحد انتي وحدك من يُحدد ما انتي عليه تعهدي على نفسكِ الآن امامي ان لا تقاومي المك ولا تستسلمي فقط ابدئي بالعلاج عالجي وآمني بنفسك وستشاهدين الفرق 

ثم غادرت هذه الفراشه وقد تركتُ توقيعاً كبيراً 

على ورقتها بأن لا استسلم  

وتركت هي املاً صغيراً داخلي

بدأتُ بطلب المُساعدة من اماكن عِدة 

منها ما زاد الامرُ سوءً 

ومنها ماهو كالمُسكن 

يذهب عند انتهاء وقت مفعوله

ولم أجد حلً لِحالتي المأساوية سوء الكِتابة على تِلك الورقة

جعلتُها صديقتي الوحيدة الخفية

الجأ لها كُلما حدث معي شيء صغير أو كبير

اُحادثها دون تنميق أو تكلُف 

لا انتظر ان تُسدي لي نصيحة أو حل أو حتى تُطبطبُ على كتفي

فقط كنتُ بحاجة الى إفراغ ماداخلي

قربتني الكتابةُ مني 

لدرجة اني اشفقتُ على ذاتي

 جعلتني اكتشفت دائي ولذا عرفتُ الدواء 

لا ادّعي أني شُفيت بِشكلاً كامل ولكني مُستمرة في العلاج بأي طريقة قد تُنقذ ماتبقى مني.


اخيراً

كما تركت لي الفراشة تِلك الورقة سادعُ خلفي ماقد يُفيد غيري اذا كان يُعاني مِما مررت به : 


- إقرأ كتاب دع القلق وابدأ الحياة.

- اكتب ماتشعر به دون استخفاف بمشاعرك .

- انتبه من الفراغ والروتين المُكرر.

- ذكر نفسك ان القلق شعور ليس عاقل كُلما عظمته وحدثته بعقلانية استخف بِك لذلك عامله مثلما يعاملك بجنون دعه عندما يحدثك :

بأنك اذا خرجت من المنزل مثلاً ستموت رد عليه قائلاً اهلاً بالموت انا خُلقت اساساً لاموت بالنهاية. (Shaban Omar) 

- يوجد مايُسمى بتقنية TFT ابحث عنها. 

- إن لم ترى اي تحسُن الجأ لطبيب مُختص.



وفي النهاية تذكر ان الإضطرابات التي تمرُ بها ليست عيباً أو انها من صُنع يدك كما يراها المُجتمع 

هي مرض كأي مرض عضوي له اسباب خارجه عن سيطرتك ولها ايضاً علاج 

فقط لا تُهملها



التعليقات