لا تسأل نفسك عما يحتاج اليه العالم ،بل أسال نفسك عما يضخ الحياة ثم سارع بعزف موسيقاك للعالم .

لان ما يحتاج اليه العالم اشخاص موسيقاهم تضخ فيهم و فينا الحياة لكل قصة نجاح حكاية ولكل موسيقى عازف.


ملهم حلقتنا مستشار إداري وأديب سعودي.كما هو عضو في الأكاديمية الأميركية للإدارة المالية "AAFM"، والمؤسسة الأميركية للاستشارات الإدارية "IMC".شغل العديد من المناصب التنفيذية في القطاع التجاري.لديه خبرة تمتد إلى أكثر من 15 عاماً في مجال الثقافة والإعلام.


أعتقد ل قارئ انغمس ولو قليلًا في نهر ثامر شاكر أن جُل ما كان يفرده ويجعله نادرًا أنه كان متلونًا لا تقدر على حصره بقالب ولو حاولت، يحب الأدب ، يؤمن بعمله، قرىء نهم و يعشق الحبر و الحروف أكثر مما يحب المال أو الشهرة، طبعا لو جاءا فأهلًا بهما وسهلًا، ولكنهما قط لم يكونا هدفه. لماذا؟ لأنه أحب الكتابة أكثر من أي شيء آخر، لانه كما لمسنا من حديثنا معه أنه بدون الأدب لا معنى لحياته، كلمات رائعة ممزوجة بخبرة السنين والحياة بين الادب و الادارة قدم الكثير عندما سلك طرقا مختلفة في التلقي والتواجد في اماكن صحيحة غيرت واقعه و واقع الكثيرين حوله .


لا تركن الى عقلك الذي يبرر ويسوف ويؤجل دائما رغبتك في تعلم الجديد ، حاول أن تتعامل مع جميع مواقف الحياة بما فيها من ملل ورتابة على أنها اختبارات مستمرة لمدى تطويرك لجوانب شخصيتك، مانعاً نفسك من التصرف بعفوية وسلوك معتاد على حساب ما تطمح الوصول إليه من تأثير وقوة، فما لم تبذل جهداً لن تتمكن من تحقيق أي تقدم.


الأديب ثامر شاكر خير برهان قدم عشرة كتب، كما شارك في الكثير من المناسبات، بالإضافة إلى كونه متحدثاً في العديد من المنتديات والمؤتمرات المحلية والإقليمية، إضافةً إلى مساهماته في إنتاج وتقديم الصالون الثقافي في مكة المكرمة، وبعض البرامج الثقافية المختلفة.

كما يملك خبرة مهنية تزيد عن 20 عاماً في مجال الإدارة وتطوير المنشآت والخطط والأهداف الاستراتيجية وتطوير القيادات في القطاعين الحكومي والخاص، حيث قاد عدة فرق لتنفيذ برامج تطويرية متعددة من خلال آلية التغيير الإداري، وذلك من خلال شركته "ميسان للاستشارات الإدارية" التي أسسها عام 2014، كما يشغل اليوم منصب الرئيس التنفيذي بإحدى الشركات العاملة في قطاع تقنية المعلومات بالإضافة إلى بعض عضويات مجالس الإدارة في المملكة العربية السعودية.

من مؤلفاته: "عفواً سقط عمداً" "قزم عملاق ووطن" "هنا تويتر" "الأستاذ" "صاحب السمو الحب" و"القادة الجدد"


تحفِيزُك لذاتِك هو أحد أسبَاب النّجاح، إن العَالم يفسَح الطّريق للمرء الذي يعرِف إلى أين هُو ذاهب.في حياتك قد لاتحقق بعض أهدافك لكنك ستكتسب أشياء عديدة : كالخبرة والشجاعة والثقة والعلاقات والتحكم بالذات ،أحياناً يكون الأهم "ماذا ستصبح" "لاما ستحققه".


لا تندم على مالم يتحقق ولا تتحسر على مافات فحياتك أيام تتعلم منها فاليوم الجيد يمنحك البهجة واليوم السيء يمنحك الخبرة..


بقلم / منى السويدان


مليون قصة عربية ملهمة ستغير العالم..


الحلقة البودكاست


التعليقات