ممارسات يومية تقوم بها تجعلك تشعر بالتوتر والقلق دون أن تعي بها حتي أصبحت عادات تضر بصحتك النفسية.

توترك هذه الأيام، يجعلك تلقي باللوم علي عملك أو من هم حولك،لكن من الممكن أن تتفاجأ بأشياء تتسلل إليك تجعلك تشعر بالتوتر. إقرأ الأشياء التي من الممكن أن تفسد هدوءك

1) هاتفك المحمول:-

زيادة تعلقك بهاتفك المحمول تجعلك أكثر توتراً، في دراسة أجرتها جامعة كينت ستات الأمريكية وجدت أن الطلبة التي يقضون وقت أطول علي هواتهم أكثر قلقاً من غيرهم، لذلك حاول أن تجعله صامتاً في وقت إسترخاءك أو النوم.

2) وسائل الاتصال الاجتماعي:-

في دراسة أجرتها جامعة إدينبرج البريطانيه وجدت أن الأشخاص اللذين لديهم أصدقاء كثر علي الفيس بوك أكثر توتراً من غيرهم، من خلال إسترضائهم سواء بالظهور الدائم و التفكير في كل منشور تقوم به فمن الأفضل أن تظل بعيدا  لفترة عن وسائل الاتصال الاجتماعي.

3) عدم النوم الكافي:- 

تشير الأبحاث أن علاج اضطرابات النوم تحسن جودة الحياة، والتي تقلل من الاكتئاب والإجهاد، فمن الأفضل اخبار طبيبك في حال لم تحظي بنوم هادئ لمدة أكثر من أسبوعين.

4)غرفتك الفوضوية:-

في دراسة أجريت وجدت أن ربع النساء يعتبرن غرف نومهم أكثر إسترخاءاً، لهذا من الأفضل أن تضعي فوضتك بعيداً حتي تنعمي بغرفة هادئة.

5)حميتك الغذائية:-

اذا كنتي قلقة من الإبتعاد عن نطام غذائي صحي، الأفضل عدم أكل أي وجبات سريعة في عطلتك الأسبوعية، حتي لا تشعري بالتوتر والذنب.

6)تصفحك الليلي:-

أجريت جامعة تكساس الأمريكية دراسة وجدت أن الأشخاص اللذين يتصفحون الإنترنت قبل النوم بساعتين يكونوا أكثر  توتراً من غيرهم، لذلك من الأفضل أن تبتعدي عن حاسوبك أو هاتفك قبل النوم.

7)الحصول علي كل شئ:-

فكرة الحصول علي كل شئ، وفعل كل شئ يضعك تحت ضغط نفسي كبير، فمن الأفضل أن تنظر حولك وتدرك أن فكرة الكمال يجب أن تحل محلها فكرة أن تبذل قصاري جهدك.


من الأفضل الابتعاد عما يثير التوتر حتي ننعم بحياة هادئة قدر الإمكان، أن نخلق جواً أكثر إسترخاءاً وإن كان لساعات قليله خلال اليوم




التعليقات

Asmaa Sami ٧ تشرين أول ٢٠٢٠

موضوع مهم جدا والقراءه فيه ممتعه

Asmaa Sami ٧ تشرين أول ٢٠٢٠

موضوع مهم جدا والقراءه فيه ممتعه