أطعمة تزيد من ألم أسفل الظهر هى الغولاتين و السكر و الأكلات الدهنية فأحذر من تناولها اذا كنت تعاني من ألم أسفل الظهر

يصيب ألم أسفل الظهر ٨٠%من الناس في مرحلة ما من حياتهم.

يكون هذا ألم خفيف أحيانا ويمكن علاجه في المنزل أو حاد ويحتاج لرعاية طبية.

بعض هذا الألم يكون بسبب إصابة العضلات والأربعة بشد او تمزق وبعضه يكون بسبب حالات طبية قد تكون خطيرة مثل عدوي الكلي.

بعض الإجراءات الطبية المنزلية البسيطة مثل الكمادات الحرارية الدافئة أو الباردة والراحة السلبية والمسكنات قد تقلل أغلب أنواع هذا الألم.

وجد أن أطعمة مثل الغلوتين والدهون والأكلات السكرية قد تؤثر بالسلب على هذه الحالة.

آلام الظهر من أحد الأسباب الأساسية لحدوث إعاقة وعدم القدرة على مزاولة العمل بشكل طبيعي.

قد ارتفع معدل زيادة الإصابة بألم الظهر في السنوات الحالية ومن المتوقع أن يستمر في الارتفاع.

الأوضاع الخاطئة وزيادة الوزن والتدخين من أهم الأسباب التي قد تؤدي لزيادة فرصة حدوث ألم أسفل الظهر، ولكن أيضا النظام الغذائي المتبع عامل مهم ومؤثر في حدوث هذا الألم.

الغولتين وألم أسفل الظهر

أقيمت دراسة في 2020على تأثير الغولتين على ألم أسفل الظهر...

وجدت الدراسة أن المرضي الذين يعانون من حساسية الغلوتين يعانون أيضا من ألم أسفل الظهر بشكل مزمن.

كما وجدت الدراسة أن تقليل ومنع الغولتين في الأكل يساهم في علاج هؤلاء المرضي بشكل فعال.

كانت الدراسة مقامة على مرضي ألم أسفل الظهر بسبب الالتهاب الفقاري هو التهاب يصيب مفاصل الجسم والعمود الفقري.

حدث تحسن يصل إلى 80% في تقليل ألم أسفل الظهر عند هؤلاء المرضي عند منع الغولتين في أكلهم.

السكر وألم أسفل الظهر

يؤدي السكر إلى زيادة الالتهابات المصاحبة لألم أسفل الظهر.

كما أن الإفراط في تناول السكر يؤدي لزيادة الوزن وهو من العوامل المؤثرة في زيادة حدوث ألم أسفل الظهر.

تقول د نهلة عبد الخالق من فريق عيادة د عمرو جمال لعلاج ألم أسفل الظهر " الطعام يؤثر في صحتنا ووزننا بشكل عام، نوعية الطعام الذي نتناوله قد يؤدي لزيادة أو نقص ألم أسفل الظهر والالتهاب المصاحب له"

يتم استهلاك السكر في الدم عن طريق هرمون الأنسولين، والأنسولين يؤثر بشكل كيميائي في عملية الالتهاب، يحدث الالتهاب عندما تجتمع خلايا الدم البيضاء في منطقة الإصابة لتدافع عن الجسم.

الدهون وتأثيرها على ألم أسفل الظهر

الأطعمة المشبعة بالدهون قد تؤدي لحدوث التهابات المرارة.

المرارة تقع أسفل الكبد وظيفتها إنتاج عصارة صفراوية تقوم بتكسير الدهون.

عندما تزيد نسبة الدهون بكمية كبيرة يؤدي ذلك لحدوث التهابات المرارة وعدم قدرتها على القيام بوظيفتها.

في الغالب يحدث ألم التهابات المرارة في الجزء العلوي من البطن ولكنه قد ينتقل مع الوقت لأسفل الظهر.

زيادة وزن الجسم وخاصة زيادة البطن(الكرش) يصنع تحميل زائد على الظهر ويؤدى لحدوث خشونة الفقرات و الانزلاق الغضروفي و ألم أسفل الظهر.


Manual therapy

ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

إقرأ المزيد من تدوينات Manual therapy

تدوينات ذات صلة