في رحلة حياتي قابلت أصناف كثيرة من البشر أصناف واضحة جداً في شخصيتها واصناف لاتعلم لديهم كم وحهه

في رحلة حياتي قابلت أصناف كثيرة من البشر

أصناف واضحة جداً في شخصيتها لا يوجد لديها ١٠٠ وجهه، تجدهم فعلا هم من يقال عليهم (لن يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحبه لنفسه)


تجدهم يضعون الحديث الشريف نصب اعينهم ، يتعاملون مع الإنسانية بإنسانية ولا يتكلمون عن أنفسهم كثيرا يحبون لآخرين ما يحبوه لأنفسهم .


الصنف الثاني من البشر وهم أشباه القلوب ، هم من يظهرون للآخرين انهم يحبونهم ، وإنهم بجانبهم وهم اكثر الناس يعلمون مصلحتك ولكن للأسف من داخلهم يخفون حقيقه انهم يستقلون عليك نعمة الله و يتمنون ان يكونوا مكانك ، يشعرونك بشعور وهم من داخلهم شعور اخر ، يعتقدون او يتوهمون انك لا تفهم او لا تشعر بشعورهم نحوك.


أشباه القلوب أريد ان أوجه لكم رسالة، مشاعركم الداخلية سوف تقضي عليكم قبل أي شخص اخر.


وللعلم الله رب السماء هو من يقسم الأرزاق فلن يأخذ اَي شخص حق شخص أخر.

وأخيرا حبك لأخيك المسلم يعنى ان تعطيه او تتمنى له ما تحب وإلا ما كان رُبط الحب بين الاخوة بأعلى درجات الإيمان.





Coach Lamis
إقرأ المزيد من تدوينات Coach Lamis

تدوينات ذات صلة