تخيل لو أن الحياة مجرد هاتف نقال وأن الناس من حولك على اختلافهم ما هم إلا جهات إتصال في جهازك أي أن بإمكانك بمجرد كبسة زر إلغاء التواصل معهم.

ولكن لماذا نريد إلغاء التواصل مع البعض؟!

نحن نقابل في الحياة صنوفاً من البشر، البعض نأنس بهم وبقربهم، والبعض الآخر لا نطيق برهة من الزمن معهم لأن شخصياتهم جبلت على الأذى والنكران واختلاق المشاكل فأصبح التعامل معهم صعب جداً.

سأضع هنا  القائمة السوداء الخاصة بي،

"بعض الناس تركوا في نفسي تجربة ، علمتني كيف أتجنب أمثالهم في المستقبل" - آل بتشينو


وهي قائمة بأشخاص أتمنى ألا أقابلهم أو أتعامل معهم ولو كانوا مجرد جهات اتصال في جهازي لما ترددت في إزالتهم وإلغاء الإتصال بهم.

 

المتحذلقون

هم مدعي الفهم في كل الأمور من يرمون الآخرين بالحماقة إن اختلفوا في الرأي معهم.

ذو التفكير الضيق الذين لا يكلفون أنفسم بالبحث عن الحقيقة ويكتفون بتهيئاتهم واستنتاجاتهم السطحية.


الأنانيون

من لا يرون في الحياة غيرهم، من يظنون أنهم هم الوحيدين على وجه البسيطة، يعتقدون أنهم فقط من يستحقون الأفضل، لا يهتمون لأحد سواهم، هم فقط ومن بعدهم يأتي الآخرين.


المتحيزون

من ينحازوا لفئة معينة من الناس، يدافعوا عنهم حتى وإن كانوا على خطأ، يعززون لهم ويدعمونهم وفي سبيل ذلك قد يظلموا الآخرين أو يرتكبوا أبشع الأفعال.


المتطفلون

من يدسون أنوفهم في كل مكان ويرغبون بمعرفة كل شي وأي شيء عنك ويدخلون في أدق تفاصيل حياتك وبالمقابل لا يرغبوا في أن يعرف الآخرين عنهم أي شيء فحياتهم خط أحمر وحياة الآخرين مباحة عندهم.


ناكروا المعروف

من يمتصون تعبك وجهدك ثم ينكرون فضلك ويقللون من قيمتك وينسبون إنجازك لهم من ينتقدون عملك ويركزون على السلبيات ولا يلتفتون للايجابيات.


النمامون

من لا هم لهم سوى الحديث عن الآخرين في غيابهم يذكرون العيوب ويضخمونها، يضيفون بهارات على الأخبار التي يتناقلونها يحدثوك وعندما ترحل يتحدثون عنك ولا يسلم من شر ألسنتهم أحد. 


الكاذبون

من يغيرون الحقائق ويقتاتون على الخداع والزيف من يجعلون الكذب أسلوب لحياتهم  وطريقة يحققون فيها ما يريدون فلا تستطيع تمييز الحقيقة من الخداع معهم يعيشون في الوهم ويجعلونك تعيش معهم.

 

إن أردت نصيحتي اختر خيار (تحديد الكل) لهذه القائمة ثم اضغط على زر الإزالة واخرجهم من حياتك أو على أقل تقدير تجنب التعامل معهم.

"خروج بعض الناس من حياتك ، رحمة لا تدركها إلا مع الوقت" - أحمد الشقيري





التعليقات