تتجاوز فوائد منهجية التاءات الخمس المحافظة على المرافق، إلى تعزيز السلامة وتطوير الجودة وقبل ذلك احترام الإنسان.

تمثل منهجية التاءات الخمس للعناية بالمرافق مدخلاً لتطبيق مفهوم التحسين المستمر (كايزين) وقاعدة أساسية لنظام الجودة اليابانية. أضاف ماساكي إيماي لاحقًا مفهوم "القيمبا كايزين" الذي يعتمد على عمل تطويرات طفيفة في بيئة العمل بشكل مستمر و بأقل تكلفة بالاعتماد على البدهيات.


بنيت منهجية التاءات على مبدأ بسيط مفاده: “ أن النظام المنتج يحتاج إلى بيئة آمنة ونظيفة". من أهم فوائدها تحسين الانتاجية بتقليل الهدر في الأوقات، ورفع كفاءة استخدام المساحات، واكتشاف وتجنب الأعطال والتلفيات في الأماكن والمواد والمعدات، والأهم من ذلك تعزيز السلامة والصحة المهنية و رفع الروح المعنوية.

تتكون منهجية التاءات الخمس من خمس مراحل، بدهية لايمكن تعلمها سوى بتطبيقها وفق تسلسل صارم دقيق..


تتكون المنهجية من خمس مراحل بدهية، لايمكن تعلمها سوى بتطبيقها وفق تسلسل صارم دقيق لتظهر فوائدها، نعرّفها باختصار:

١. تصنيف: تصنيف الأشياء إلى ضروري وغير ضروري، ليبقى فى مكان العمل والمناطق المحيطة به الأشياء اللازمة لتنفيذه وخدمته فقط.

٢. ترتيب: فكل شئ له مكان وكل شيء في مكانه، ليسهل على أي مستخدم الوصول إليه في أوقات قياسية. 

٣.تلميع: يتجاوز التنظيف إلى تفقد الأشياء عن قرب، ومعاينة أدق تفاصيلها وبالتالي اكتشاف ماقد يضرها فيغدو التلميع صيانةً إنتاجية.

٤. تنميط: إعداد العلامات الإرشادية والملصقات التوضيحية مع نظام و نماذج للمهام ونشرها في أماكن واضحة. 

٥. تثبيت: بغرس الوعي والتدريب وتحديد المسؤلية والمتابعة الميدانية اليومية وتقدير الملتزمين لتصبح ممارسة تلقائية.


طبقت تلك المنهجية منظمات عالمية في القطاعات الخاصة والحكومية، وشواهد نجاحها ظاهرة وضمنية. ومع كل ذلك، يطال التاءات مايطال مبادرات التطوير والتجديد، من المقاومة و التشكيك والتندر والتثبيط التي يمكن التعامل معها بالممارسة التدريجية والالتزام بالمراجعة الدورية، وتبني الأفكار التحسينية، و الاستجابة السريعة لمعالجة التدهورات التلقائية.






ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

منهجية بسيطة ولا تكلف الكثير، لكن مما لاشك فيه أن لها الأثر الكبير في حالة الالتزام طويل الأمد على المستوى الشخصي و المؤسسي.

إقرأ المزيد من تدوينات رأفت محمود زيني

تدوينات ذات صلة