التعرض للنقد اللاذع والأحكام المسبقة من قبل الآخرين أمر لا مفر منه ..فكيف يمكن التعامل معه وتقليل المشاعر السلبية التي تتركها تلك الأحكام داخل البعض منا



في الحياة لكل منا قناعاته وأفكاره وآرائه وتوجهاته التي ترسم صورته في الحياة و التي يحب الحفاظ عليها .. ولكن قد تتعارض هذه الأفكار والقناعات  مع أفكار وقناعات وتوجهات الآخر مما يعرضنا أحياناً لأحكام مسبقة من قبل الآخر  ، التعرض للنقد اللاذع من قبل الآخرين قد يكون تجربة مؤلمة وواحدة من الأشياء التي تتسبب برد فعل عاطفي قوي مثل الإحباط أو الغضب وربما الشعور بالكراهية تجاه الشخص الناقد ...

الأشخاص الناقدين أو أصحاب الأحكام المسبقة في كل مكان وقد تضطر للتعامل معهم يوميا فقد يكون الشخص الناقد فرد من العائلة أو زميل في العمل أو حتى أنت نفسك قد تكون أحدهم ..


و بدلا من التفكير في كيفية تجنب تلك الأحكام فمن الأفضل تقبل حدوثها بين الحين والآخر وإليك بعض الخطوات التي تساعدك في تقبل الأحكام المسبقة من قبل الآخرين:


·      لا تأخذ تلك الأحكام على أنها شيء شخصي : تقبل النقد اللاذع قد يكون أمرا صعبا للغاية عندما نفترض أن الشخص الناقد يقصد توجيه إساءة شخصية ولكن الناس أصحاب النقد اللاذع هم أشخاص ناقدين لكل شيء ولكل أحد وقد يكونون أشخاص ناقدين لأنفسهم حتى لذلك لا تأخذ إساءتهم على محمل الجد أو بشكل شخصي حصن نفسك ضد آراء الآخرين بالإيمان بفكرة أن كل ما يقولونه أمر  لا يعنيك وما هو إلا إنعكاس لما في داخلهم

 

·      كن عطوفا أو متفهما : غالبا ما يكون الأشخاص أصحاب النقد اللاذع أشخاص أكتسبوا هذه العادة  السيئة ولم يولدوا بها ، عند محاولة التفكير في السبب الذي يجعل الأشخاص يتصرفون بهذه الطريقة نجد أحيانا أنهم أكتسبوا هذه العادة من عوائلهم وتعرضوا للأساءة والنقد منذ الصغر .

 

·      تعامل مع النقد اللاذع كدرس في الحياة  : كما يقال الحياة مدرسة واذا لم نستمر في التعلم كيف يمكن أن نصبح أشخاص أفضل ، إذا نظرنا إلى أحكام الناس على أنها مجرد درس نتعلمه في الحياة فسوف نتفاعل مع تلك الأحكام على أنها اختبار يجب علينا إجتيازه

 

·      لا تغرق في سلبيتهم : عندما نتعرض للنقد فأن رد الفعل الأول لنا هو أن نصبح أشخاص دفاعيين لحماية أنفسنا من تلك الأساءة لا تدع سلبيتهم تحولك إلى شخص لا تريد أن تكونه أختر أن تكون الشخص الأنيق وأرحل ورأسك مرتفع

 

·      أنظر الى ما هو أبعد من الكلمة : معظم الناقدين هم في الواقع أشخاص ناقدين لأنفسهم أولا ولا يملكون شعور الرضا عن ذواتهم ولا نعلم ما هي الأفكار السلبية التي تدور في رؤوسهم .

 

·      إعادة التأطير ( تحديد العلاقة) : تحديد الإيجابية والسلبية في التعامل مع الشخص الناقد ، لا تجعل الشخص الناقد محور حياتك أبحث عن الإيجابيات في تعاملك معه وتغاضى عن سلبياته .

 

·      ركز أهتمامك على الأشخاص الذين يحبونك ويدعمونك : حاول تجنب الأشخاص الناقدين حتى وأن كنت مجبر على التعامل معهم يوميا يمكنك وضع مسافة بينك وبينهم ركز إهتمامك على الأشخاص المحبين والداعمين لك في الحياة وكن شاكرا لوجودهم في حياتك .

 

·      لا تقبل أحكامهم : التعرض للنقد اللاذع لا يعني أن ما يقال هو صفة موجودة فيك ، لا تخلط بين الرأي والحقائق أغلب ما يوجه إليك في الحياة هي آراء وليست حقائق موجودة فيك لذا لا تخلط بين الحقائق والآراء .

 



التعليقات