صانع محتوى ومقدم برامج إذاعية وتلفزيونية ، من مواليد الأردن ويبلغ من العمر 21 عاماً مقدم برنامج درع الوطن – البث العكسري للقوات المسلحة الأردنية

مُصطفى أبو سالم 

إعلاميٌ شاب ، صانع محتوى ومقدم برامج إذاعية وتلفزيونية ، من مواليد الأردن ويبلغ من العمر 21 عاماً 

مقدم برنامج درع الوطن – البث العكسري للقوات المسلحة الأردنية 


حياته 



تخرج من جامعة اليرموك عام 2021-2022 من تخصص الإذاعة والتلفزيون في كلية الإعلام ، وكانت بدايات مسيرته الإعلامية والفنية منذ الصغر ، ففي مجال الكتابة الأدبية والشعرية ، حصل على عدة مراكز أولى على مستوى المملكة الأردنية كاتباً للشعر ومتميزا في مجال الخطابة والإلقاء ، إلى أن حصل على وسام التميز لعام 2017 المقدم من وزارة التربية والتعليم إلى جانب العديد من الشهادات التكريمية والفخرية التي قدمت لما قام به من أعمال في المجال الأدبي ختمت بالتأهل إلى نهائيات تحدي القراءة العربي وميداليته الذهبية المقدمة من أمين عام هذا المشروع السيدة نجلاء الشامسي في دبي . 


خلال مرحلته هذه شارك في العديد من الأعمال التطوعية والخدمة الإجتماعية ، إلى أن أطلق فريق التطوعي في العديد من الجامعات الأردنية وعمل على إعداد وتطوير منهجيات تعليمية جديدة لطلبة الجامعات تحديدا من خلال إنشائه الرابطة الذهبية للإعلام والتي تعنى بتطوير مهارات طلبة كلية الإعلام في الجامعات الأردنية ، وتواجد في العديد من المحافل التي تعنى بالعمل التطوعي إلى أن شارك في وضع أسس الميثاق التطوعي الأردني الذي أطلقه ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله مؤخراً . 


تجربته العملية


بدأ ظهور اهتمامه في المجال الإعلامي من خلال صناعته للمحتوى وتقديمه على مختلف منصات التواصل الإجتماعي ، فلفت انتباه العديد من المحطات التلفزيونية فتم استدعاؤه لعدة برامج يحل عليها ضيفاً يتحدث عن إنجازاته الأدبية والمراكز المميزة التي حصل عليها خلال مجموعة مسابقات مختلفة وصناعة المحتوى واهتماماته الإعلامية والأدبية ، ثم بدأ بعدها بالتركيز على تطوير نفسه في المجال الإعلامي فشارك في العديد من الدورات التدريبية المميزة المتخصصة في المجال الإعلامي وصناعة الأفلام ، كدورة المعهد الأردني لصناعة الأفلام ودورة التقديم التلفزيوني من مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ودورات معهد الجزيرة للإعلام والعديد من التدريبات المختلفة ، ليصل مؤخراً إلى أول مليون مشاهدة للمحتوى الذي يقدمه على مختلف منصات التواصل الإجتماعي . 


ثم بدأ تجربته العملية في مجال الإعلام خلال سنواته الدراسية فالتحق في السنة الجامعية الثانية ليعمل ضمن كادر راديو يرموك أف أم محرراً ومقدما لموجز الأخبار ، ثم أطلق برنامجه الخاص " ثلاثون ثانية " وشارك أيضا لموسمٍ في البرنامج الصباحي " صوت الشمال " ، واستمرت شعلة شغفه لينتقل للتدريب توازياً في راديو فرح الناس في عمان ، ثم عمل في التصوير والتعليق الصوتي في إحدى الشركات الخاصة ، وتدرج ليعمل مصوراً فوتوغرافيا تابعا للإتحاد الأردني موسمي الدرع والدوري الأردني لكرة القدم ، إلى أن تم اختياره من قبل القوات المسلحة الأردنية ليكون مذيعاً في أول بث تلفزيوني عسكري في تاريخ القوات المسلحة والمملكة الأردنية الهاشمية فحصل على ثقة مدير التوجيه المعنوي ، وأصبح مقدماً لفقرة ترند الجيش على شاشة التلفزيون الأردني وهو لا يزال على مقاعد الدراسة ، ثم انضم مؤخرا ليكون ضمن مدوني المنصة العربية " مُلهم "  



المشاركات والتكريمات والفعاليات الأدبية والتطوعية 

 شارك مصطفى في العديد من الفعاليات الإجتماعية والتطوعية وكان من أهمها تواجده في المؤتمر الوطني لعمل الأطفال برفقة منظمة العمل الدولية ، ثم في العديد من الأمسيات الأدبية في بيت حبيب الزيودي ومتحف المشير حابس المجالي ،وأمسيات نبض اتحاد الكتاب الأردنيين والبيت العربي الثقافي . ثم تتالت مشاركاته الأدبية فتم تكريمه في العديد من المحافل والمسابقات على مستويات مختلفة أهمها حصوله على المركز الأول في مسابقة الخطابة على مستوى المملكة الأردنية الهاشمية لوزارة التربية والتعليم وأتبعها بالمركز الأول لمسابقة المطالعة الادبية على مستوى مناطق شمال عمان وفي مجال الإبداع والتفوق الأدبي بشهادة نهائيات تحدي القراءة العربي لثلاثة أعوام متتالية مقدمة من أمين عام مشروع تحدي القراءة العربي نجلاء الشامسي ، يليها حصوله على المركز الثاني في حقل كتابة الشعر من الجمعية الأردنية للإبداع ، ومسابقة الخطابة والمناظرة بتكريم المركز الثاني من قبل الدكتور عبد الكريم اليماني لإدارة النشاطات التربوية وانتهت بحصوله على وسام التميز لعام 2017 لوزارة التربية والتعليم . وفي مجالات العمل الإعلامي تدرج مصطفى بمجموعة مشاركات وتدريبات عملية وعلمية كان من أهمها تسلسلاً تكريمه من قبل المجلة العربية ضمن الشخصيات الإعلامية الشابة الأكثر إنجازاً لعام 2019

 .


ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

ماشاء الله تبارك الله، موفق

إقرأ المزيد من تدوينات الرّسائِل - مصطفى أبو سالم

تدوينات ذات صلة