بعض النصائح الهامة للمرحلة القادمة في حياتك والمتعلقة بالجانب العملي

في بداية التدوينة أود أن أبارك لك عزيزي القارئ هذا الإنجاز العظيم والكبير الذي قمت به خلال الأعوام الماضية وحصولك على الشهادة الجامعية بكل جدارة واستحقاق. لإن هذا الإنجاز ليس وليد الصدفة ولكن هو نتيجة لفترات طويلة من الاجتهاد والعمل الجاد بالإضافة إلى العديد من التضحيات.كما


أود التنويه أن الموضوع لن يناسب الأشخاص الذين يدعون الواقعية (السلبية بشكل أدق) ويظنون أنه لا يوجد لهم فرصة في سوق العمل وأن حالهم سيكون مثل حال من تخرج من قبلهم ولم يحصلوا على وظيفة بعد. سأقوم في هذه التدوينة وبشكل مختصر بالتركيز على مرحلتين مختلفتين. 


المرحلة الأولى: مرحلة البحث عن وظيفة


تذكر هذا الحديث النبوي الشريف جيدًا. فلقد قال رسول الله ﷺ:

"لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدوا خماصًا وتروح بطانًا." لهذا وجب عليك السعي الجاد والبحث المستمر مع اليقين التام أن المولى عز وجل سيرزقك كما رزق الطير. 


مهم جدًا عند بحثك أن يكون لديك تصور واضح لما تريد. وقد يساعد في ذلك إعداد جدول لتقييم الخيارات المتاحة وذلك عبر ذكر النقاط التي تهتم لها في هذه الفترة. على سبيل المثال: الراتب، بيئة العمل، فرص النمو والتطور وحتى كذلك أمور ثانوية مثل مدى قرب العمل من المنزل (قد تكون هذه النقطة مهمة جدًا لشخص لا يملك مواصلات نقل أو لديه والدين كبار في السن مما يتطلب منه التواجد بالقرب منهم).


وايضًا انصحك بالاحتفاظ في هذه القائمة حتى تتذكر دائمًا الأسباب والظروف التي جعلتك تحدد هذه النقاط. لأنه قد ينتابك في المستقبل شعور بالندم بسبب اختيارك لوظيفة معينة وذلك نتيجة لعدم تذكرك بالأسباب التي جعلتك تختار تلك الوظيفة.وهنا مقطع جميل جدًا يحتوي على عدة نصائح من الملياردير الصيني جاك ما ذكر فيه مجموعة نصائح تتعلق بالجانب العملي للفرد:



المرحلة الثانية: بعد الحصول على الوظيفة


في هذه المرحلة أُفضل ذكر الأمور المهمة والتي يجب عليك اخذها بالاعتبار على شكل نقاط.


  1. لا تستغرب كثيرًا إذا وجدت أن عملك لا يرتبط كثيرًا بما درسته في الجامعة وحاول إيجاد علاقة بينهما.
  2. تذكر أن من حولك زملاء عمل وليس أصدقاء ولهذا تجنب الأحاديث التي يتخللها نقد أو ابداء عدم الرضا عن العمل أو الرؤساء. لأنها قد تستخدم ضدك.
  3. بادر واحرص على طلب مهام جديدة ومختلفة حتى تترك انطباعًا على أنك شخص مجتهد وصاحب همة.
  4. لا تلتفت كثيرًا لأحاديث المثبطين وركز على تأدية مهامك بأكمل وجه ممكن.
  5. تجنب الدخول في أي صراعات أو تحزبات داخل العمل.
  6. حاول توثيق المهام التي تطلب منك بطريقة احترافية (على سبيل المثال عبر البريد الالكتروني)
  7. ابتعد عن المجاملة وخصوصًا لو طلب منك القيام بمهمة ما قد تخالف أنظمة العمل في المؤسسة فكما يقول المثل الشعبي: "إمْشِي عِدِلْ يِحْتارْ عَدُوَّكْ فِيكْ" 


سؤال التدوينة: كم دورة تدريبية قمت بأخذها بعد تخرجك من الجامعة؟


التعليقات