لا نجامل أنفسنا عندما نقول أن الشباب والشابات في الأردن يتمتّعون بصفة القيادة بالفطرة،

ويملكون في داخلهم هذه المهارة الحياتيّة المهمّة التي تثبت يوماً بعد يوم، أن لها المكانة الأهم والأبرز في طريق التميّز وتحقيق الذات، والتأثير الإيجابي على المجتمعات المحليّة. 


ومع ذلك، يُجمع كل المتابعين للمشهد الشبابي العام، أن الشباب والشابات بحاجة ماسّة إلى تطوير هذه المهارة، وتعزيزها ووضعها في إطارها الصحيح، ومن هنا، جاء إيمان مؤسسة ولي العهد بأهميّة العمل على هذه البند، وتخصيص محور عمل كامل ضمن استراتيجيّة عملها للقيادة، يندرج تحته مبادرات وبرامج، سنتحدّث اليوم عن أبرزها وهي مبادرة "حقق"


"حقق" هي إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، التي تندرج ضمن محور عمل القيادة، والتي انطلقت في العام 2013 وتم توجيهها لطلبة المدارس في مختلف محافظات المملكة، ومن كلا الجنسين، وقامت المؤسسة مؤخراً بالبدء باستدامة المبادرة مع وزارة التربية والتعليم، من خلال تفعيلها ضمن برامج ونشاطات الوزارة، وتنفيذ فعالياتها في مدارس المملكة كافّة بشكل تدريجي.


يتدرّج الطلبة المشاركين في المبادرة عبر عدة مراحل قبل الوصول إلى مرحلة الفرسان في كل فوج، وفي كل مرحلة يتم تطوير قدراتهم على العمل الجماعي وبناء روح الفريق وتعزيز منظومة المفاهيم القيادية الخاصة بمبادرة حقق، وبالتالي يتم تطويرهم ذهنياً ومهارياً ومعرفياً. 


وتهدف مبادرة حقق إلى مجموعة من الأهداف الاستراتيجيّة منها تعزيز مفهوم المواطنة الإيجابيّة والفاعلة، وتنمية الفكر الديمقراطي وعكسه على العمل والسلوك الفردي وضمن المجموعات، بالإضافة إلى تعزيز الثقة بالنفس وبناء الذات وتطوير الشخصية والقدرة على صنع القرار، والعمل بروح الجماعة والمشاركة بروح الفريق. 


وفي الحديث عن مسارات مبادرة حقق، نشير هنا إلى: 


  1. مرحلة التدريبات والتطوع: بحيث يتم التركيز على مهارات القائد وقيم المواطنة والمهارات الأخرى مثل العمل ضمن فريق وتوظيف شغف الشباب والشابات ورغبتهم في خدمة وطنهم لغرس وتنمية قيم المواطنة الإيجابيّة فيهم. 
  2. مرحلة مجالس حقق: مجالس شبابيّة منتخبة من قبل فرسان المبادرة، تهدف إلى تنظيم الجهد الشبابي التطوعي في المحافظات، حيث تجري انتخاباتها الشبابيّة بشكل سنوي، ويبلغ عدد المجالس 12 مجلسا بواقع مجلس لكل محافظة. تعد المجالس الحاضنة الأخيرة والمظلة التي تجمع المشاركين المتقدمين في البرنامج والأكبر سناً في "حقق" (من عمر 16+)، والتي تمكنهم من المشاركة الفاعلة من خلال الأعمال التطوعية والاندماج التام في مجتمعاتهم ضمن إطار مؤسسي، وقياس أثر "حقق" في التنمية الاجتماعية.


 

آلية عمل المجالس:  

  • يتم انتخاب خمسة أعضاء لكل مجلس من فرسان حقق بكل محافظة
  • يضم كل مجلس رئيس ونائب رئيس، وأمين سر ومنسّف إعلامي، ومنسق مشاريع حيث يتم توزيع المهام ضمن الأعضاء. 
  • تقوم المجالس بالاجتماع إدارياً وبشكل دوري للتخطيط ومراجعة الأعمال والبرامج لكل ربع من السنة
  • تقوم المجالس بتنفيذ نشاطات شهرية ضمن الاستراتيجية الموضوعة لكل ربع من السنة
  • تقوم المجالس بالتواصل مع بعضها في المحافظات الأخرى لتنظيم الأنشطة الربع سنوية
  • تقوم المجالس باستقطاب وتفعيل دور المنتسبين للمبادرة من جميع الأفواج 

 

وفي الختام تضم عائلة حقق اليوم أكثر من خمسة آلاف فارس وفارسة في كافّة محافظات المملكة، يعملون بكل جد على تعزيز قدراتهم، وتطوير مجتمعاتهم المحليّة، والرهان دائماً عليهم في تحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل. 

 



التعليقات