الشاي ، هو مصدر إلهامي ، يعدل مزاجي ويذهب بي في عالم آخر ، عالم الإلهام والأحلام ، لذا وددت ان اهديه هذا المقال .

صباح الخير.. لقد استيقظت مبكرا اليوم ، آه أشعر بالدوار قليلا ، افتقد للنشاط والحيوية والتركيز هذا الصباح . 

فتحت صنبور المياه استمتعت بهديرها ، بللت وجهي بقطرات الماء النقي ، ثم جففته بحنان  ذهبت إلى الشرفة وبدأت بري الزهور والنباتات استنشقت الهواء الذي تفوح فيه رائحة الورد ، ابتسمت ورفعت وجهي إلى السماء تأملت صوت الطيور و صفاء السماء ، اغلقت الشرفة وذهبت إلى المطبخ أحضرت كوب شفاف ووضعت الإبريق على الموقد النار ، وضعت مكعب سكر ثم وضعت حبيبات الشاي في الكوب ، بدأ غليان المياه وانتشر البخار اطفئت الموقد ،سكبت الماء في الكأس يشعرني صوت سكب الماء  بالأسترخاء والراحة  ، استمعت إلى موسيقى هادئة وصباحيات فيروز، أخذت كتابي عانقته بعد غياب ليلة كاملة بدأت اقرأ بشغف ، تذوقت الرشفة الأولى من الشاي التي دائما ما تكون ذات مذاق خاص ومميز ، ثم رن جرس الباب هممت بفتحه ، وإذ بها صديقتي المقربة وصلت من السفر وجاءت لتزورني ، احتضنتها بقوة بدون مقدمات، يا الله كم كنت مشتاقة لها ! غمرتني السعادة كدت افقد وعيي من الفرحة قضينا وقت جميل سويا تحدثنا عن كل شيء مررنا به في هذه الفترة ضحكنا وقصصنا القصص مارسنا الطهو معا لعبنا العابنا قديما شاهدنا الأفلام لقد استمتعتنا كثيرا ، ثم همت بالإنصراف . ثم ذهبت إلى غرفتي ، وبدأت بكتابة مقال جديد للجريدة التي لم يصلني ردها على مقالاتي ولو لمرة ، وطالما حلمت بالنشر لديهم لكن ما من امل في الإستجابة لما اكتب وبعد انتهائي من كتابته وصلني إشعار من هاتفي من الجريدة انهم وافقوا بنشر مقالاتي لقد نالت إعجابهم وتعاقدوا معي وطلبوا مني مقال كل اسبوع ، حينها لم اصدق كادت إبتسامتي تشق وجهي لقد تحقق حلمي اصبحت كاتبة في جريدة مشهورة لقد نجحت فيما أريد ،  كنت سعيدة جدا خرجت لأتمشى قليلا واسترخي وأثناء سيري هطل المطر وتساقطت قطراته على وجهي ، تلامس كفوفي نعم تبللت لكن الشعور لا يوصف رفعت كفي للسماء وبدأت ادعو الله بكل ما اتمنى ،فرغت كل ما في داخلي له عز وجل ، عدت إلى المنزل ركض وانا اتراقص مع نسمات الهواء أبتسمت ودخلت غرفتي وقلت : الحمدلله ! ارتميت على سريري تخيلت مستقبل جميل لي ، كان يوما رائع جدا غير عادي ، لكني سرعان ما استيقظت هلعة بعد سماعي كسر في غرفة المعيشة لقد كسرت قطتي المزهرية ماذا ؟ لقد كان كل هذا حلم وتخيل !! حدث كل هذا بعد شربي رشفة من الشاي أعلمتم لما احب الشاي ؟ لأني اذهب إلى عالم آخر لقد صارت اشياء جميلة جدا في خيالي وحلمي ، بمجرد أني أحتسيت شاي الشاي معجزة دائما ما يصنع يومي وهو مصدر إلهامي ولا يمضي يوم دون ان احتسيه مع النعناع الأخضر ،فما رأيك الآن هل تريد بعض من الشاي لتحلم وتتجول في بلدان كثيرة؟ لا تتردد واصنع كوب هيا !


ندى سمير

ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

شكرا عزيزتي دانية على الدعم 💖💖

إقرأ المزيد من تدوينات ندى سمير

تدوينات ذات صلة