الحياة بدون حُب لا تساوي شيئاً، فلكل منّا تجاربه في هذه الحياة، ولكل منّا قصة حب خاصة به

يقال بأن ثلاثة يتشابهون في عقولهم: الشاعر، والمجنون، والمحب. فالشاعر يبدأ قصيدته ولا يعرف نهايتها ... والمجنون لا يدرك أفعاله .... والمحب هو المزيج من كلاهما الشاعر والمجنون!! 

إذا أردنا تعريف الحب بالمعنى المجرد  فهو أصدق شعور في الحياة، وهو الانجذاب والإعجاب والتعلق بشخص ما، فيتشوّق لرؤيته دائماً ويشعر معه بالراحة والأمان والسعادة الكبيرة. لكن للحب قوانين وأنظمة وتصرفات وأفعال .... فلا تنخدعوا بمجرد الكلام!

لكن للحب قوانين وأنظمة وتصرفات وأفعال .... فلا تنخدعوا بمجرد الكلام!

الحب أنواع...

أعزائي الحب أنواع: الحب الغير مشروط والحب الرومانسي والعاطفي والجسدي والعائلي. هناك أيضا حب الذات والحب العملي والحب الغير ملتزم. لكل منه تعريفه الخاص ولكل منه موقف أو موقع معين! ولكن الأهم من ذلك هو تحديد عناصر الحب حسب تصنيف عالم النفس المشهور روبرت ستيرنبرغ، الالتزام والشغف والمودة، حيث إذا تم فقدان هذه العناصر فسيكون الحب  غير متين ومجدي. يقول الفيلسوف والعالم أميل سيوران "التواصل الحقيقي لا يتم إلا عن طريق الصمت" ... فما أجمل هذه العبارة التي تبرهن أهمية التواصل من خلال النظرات الصادقة والمشاعر الجياشة ... فالابتسامة مثلا ممكن أن تكون نافذة لحب كبير، والدمعة الصادقة ممكن أن تكون لحظة حنان من الأم لطفلها ... في بعض الأحيان لا داعي للكلام ولا داعي للسؤال!

التواصل الحقيقي لا يتم إلا عن طريق الصمت! - أميل سيوران

 أهمية التواصل 

ولكن لا نستطيع أن نتجاهل أهمية التواصل بين طرفين ... فأي علاقة تبنى على أسس التواصل الصحيحة والصريحة. عبارات الإطراء والمجاملة لتوصيل الإعجاب، وردة حمراء، التحدث عن المخاوف مع الطرف الأخر، تقديم هدية أو رسالة فيها عبارات مودة أو حتى الذهاب في نزهة بسيطة كلها دلائل وظواهر تشير للاهتمام بالشخص المقابل ... لا تترددوا في ذلك ... كلها أمور بسيطة ولكنها أكيد فعالة!  حب  الله سبحانه وتعالى لعباده ... وحب العبد لخالقه ... حب الأب لأبنته المدللة، حب الأم لإبنها الوحيد، حب الأجداد لأحفادهم ... هذه قمة السعادة العائلية. حب الزوج لزوجته ... ولا ننسى أي نوع حب يرافقه الاحترام ... حب العمل والشغف في تقديم الأفضل والأروع ... حب الحياة ورسم الألوان الجميلة ...  وحب الوطن والإخلاص له! وأهم من ذلك حب الذات، فالصورة التي نرى بها أنفسنا، تشكل ركن الأساس لسلوكياتنا، وبالتالي فهي ركن الأساس لعلاقاتنا مع الآخرين.


يستمر قلمي في الكتابة ... ولكنني كما عودتكم بأن نافذة الحجر عندي واسعة الخيال ... وما أجمل أن يكون لديك شخص لا يعرف النوم قبل أن يطمئن عليك ... وما أجمل الحياة عندما يملؤها الحب وما أصعبها عندما لا نجده، فالحب يُزيّن حياتنا ويشع فيها نوراً يُنير دُروبنا، والحياة بدون حُب لا تساوي شيئاً، فلكل منّا تجاربه في هذه الحياة، ولكل منّا قصة حب خاصة به!


التعليقات