اين كنت حديث العهد بعالم القراءة ام تقرا منذ فترة طويلة

من المؤكد انك استمعت لشخص واحد على الاقل يقول انا لا احب ان اقرا روايات لانها اضاعة للوقت انا لن اشتري روايات لانها كلام فارغ لماذا اقرا رواية في حين انه بامكانية مشاهدة الفيلم او المسلسل و الكثير و الكثير من الكلمات الم شابهة التي يحاول بها التقليل من شان الروايات انا شخصيا قبل ان اكون كاتب فانا قارئ منذ مدة طويلة احب ان اقرا كتب و اشتري الكتب و اين كان نوع الكتاب ما دام يثير اهتمامي وفضولي بالتاكيد ساشترية و اقراه من بدايتة لنهايتة و انا مثل كثير من القراء اجزم اننا دخلنا عالم القراءة بسبب حبنا للروايات و حبنا للعالم الخيالي الذي تنسجه الروايات في عقولنا و على الرغم من حبي للروايات و اختياري ان اصبح كاتبا روائيا الا اني لا اعارض ان يكون الشخص انتقائي/ Specific في مجال ما و يضع خطة ممنهجة لذاتة او يقرا في مجموعة محددة من المجالات فقط دون غير و يهمل باقي المجالات لان هذة حرية شخصية و لكن تكمن المشكلة في الاشخاص الذين يريدون ازاله احد اركان الكتابة الادبية لمجرد انهم لا يفضلونها و ينسفوا مجال الادب بالكامل او مجال الرواية و ليس هذا فقط بل يقللوا من شان قراء هذا المجال و يقولوا عنهم انهم اشخاص غير مثقفين و هنا يكون عندي مشكلة كبيرة مع هؤلاء الأشخاص و ايضا اشعر بصدمة لان اغلب هؤلاء الأشخاص من المثقفين بالفعل و لهم قدرهم في عالم الكتابات و القراءة

فتلك الكلمات اراها سطحية متعجرفة و مغرورة و ليس لها اساس من الصحة و ملاحظتي لهذا الامر ان الاشخاص الذين يقللوا من الروايات يروا انفسهم اكثر عقلانية و اقل عاطفية من غيرهم دائما يتصرفوا على هذا النحو انا انسان عقلاني استخدم عقلي فقط و لا استخدم قلبي من المستحيل ان اقرا رواية عن الحب و الرومنسية

من يقرا تلك الاشياء انا فقط اريد ان اقرا في السياسة او القانون و التاريخ الخ و لكن

انا ايضا كانت احاول تصنيف نفسي ان كنت شخص عقلاني او عاطفي و لكن مع الوقت اكتشفت ان هذا التصنيف غير منطقي و لا اساس له من الصحه ولا اساس علمي لان الانسان يمتلك تفكير و مشاعر لا تكتمل معادلة الانسان من دون هذين الشرطين و قد تحدثنا عن هذا الشيء من قبل في ملحد بلا امل و لكن كل الموضوع هو ان يسال نفسه كيف يمكن ان يوظفهم معا و يهذبهم و كيف يصل لقرار سليم لانه من المستحيل ان يتخذ قرار سليم من يستخدم عقلة فقط و مستحيل ان يتخذ قرار سليم من يستخدم قلبة فقط


اذا كنت شخص تحقر من الروايات لانك ترى انك شخص عقلاني و لا تهتم بالمشاعر و الحب فاريد ان اخبرك انك تعيش كذبة كبيرة و السبب بسيط لان ليست كل الروايات عن الرومنسية و الحب و من ناحية اخرى لا توجد مشكلة في روايات الحب من لا يحب من لا يحب ان يقرا قصة عن اثنين بحبوا بعضهم البعض و يمروا بمشاكل و في النهاية يتزوجوا انا احب مثل تلك الاشياء

فالنظرة البسيطة دي نظرة سطحية للغاية و تدل على ان صحابها لم يدخل ابدآ الى مكتبة او وقعت بين يدة اي رواية او على الاقل قرا ظهر غلفها ليعرف عن ماذا تتحدث لان عالم الروايات شامل روايات رومانسية روايات بوليسية روايات تاريخية روايات فلسفية روايات علمية و روايات خيال علمي و لهذا في النهاية الروايات غير قابل لتصنيفك السطحي كونة عاطفي او عقلاني و لنكن واضحين قبل ان نبدأ بذكر الاسباب لنقرا اقتباس هام من كتاب الذوق الادبي كيف يتكون  ( انني حريص جدا على تجنب المبالغات في هذا الشأن ولا اعتقد انني افعل ذلك حين اؤكد لك عزيزي القارئ ان الشخص الذي لم يتسنى له بعد الاطلاع على حرية الادب لم يستفق من سباته بل انة لم يولد بعد فهو غير قادر على الابصار او السمع او الاحساس بالشكل المطلوب و بالمعنى الكامل للكلمة و اقصى ما يمكنه ان يفعل هو تناول وجبة عشائة )


و هذا هو اول سبب يجعلني اقرا و احب الروايات الروايات بالفعل تنامي الجانب الانساني في اي انسان و تجعل مشاعرة يقظة و تجعلة يمتلك الاستعداد لفهم مشكلات مقصي العالم التي تحدث حولة لانة بيكون قادر على التعاطف مع الاشخاص الاخرين و لنقل ان قراءت شيء ما عن الحرب سوء في مجلة في كتاب غير روائي عن القتل و التشريد و التهجير مثلما حدث في سوريا و لكن صدقني الوضع يختلف تماما عندما تقرا عن الحرب من وجهة نظر من عايش تلك الفاجعة يكتبهالك و يكتب لك مشاعرة و اللحظات الفارقة في حياتة و كيف اصبحت و مشاهد لم يمكنك ان تتخيل و انت تقرا نص اكاديمي لمادة علمية الروايات جعلتني ارى كل انسان انه بطل رواية خاصة بة لم يخوضها غيرة ولم يقولها لاحد ما كل انسان حولي يمتلك اعذاره و يمتلك مشاكل خاصة بة اشياء تجعلة سعيد و اشياء تجعلة حزين لم اعد اتعامل مع الاشخاص على انهم مجرد ارقام او فترات في حياتي اصبح كل شخص قضية بحد ذاته هو مشروع الروايات في الحقيقة ساعدتني لامتلك منظور كبير من الانسانية و ساظل متحمس لقراءة رواية مدى حياتي من اجل ان احيا تجارب من الممكن ان لا اسمع عنها اطلاقا في الواقع 



السبب الثاني هو ان الرواية تجعل الانسان فعلا يدرب عضلات المخ لان الانسان يتخيل كل ما يقراءة و الخيال يزيد من الذكاء لان الانسان الغير قادر على التخيل هو انسان صاحب تفكير محدود يعتقد ان حياة الجميع تشبة حياتة الاشخاص اللي في حيات الناس مثل الاشخاص اللي في حياته و هذا يعيدنا الى النقطة الاولى ان الانسان المحدود في التفكير لا يكون قادر على التعاطف او تخيل مشاكل غير مشاكل شخصه و فقط لا يستطيع التخيل ان ما يسعده من الممكن ان لا يسعد غيرة الروايات تجعلك تنسج الاحداث في عقلك تكون انت المخرج و من يختار الفنانين و انت المنتج و قد تبدا في ملاحظة انك تدُخل اماكن من حياتك في الرواية و هذا يساعد في انك ترتبط بالرواية اكتر



السبب الثالث و هو السبب الذي قد يعجب الكثير من الاشخاص العقلانيين الذين لا يتاثروا و هي ان الرواية تقدم لك قالب كامل من المعلومات في شكل بسيط و في مشهد واحد ممكن تكون قد ابتعت الرواية لامر بسيط و لنقل انها رواية بوليسية فستجد انك تعلمت اشياء في الكيمياء و الفيزياء و قوانين الطبيعة و عن المنطقة الجغرافية التي حدثت بها الجريمة و غيرها من المعلومات و من رواية و ربما احداث تاريخية كل هذا في بضعة فصول و بالطبع ليست كل الروايات تقوم بشيء كهذا يجب ان يكون كاتب الرواية قايم على الشيء الذي يكتبة و مثقف مثل دان برون من يقرأ لدان برون يعلم ان رواياتة بوليسية و لكن تخرج منها تملك معلومات عن التاريخ و يعلم عن العلوم و الفن و عن دول عن ايطاليا و غيرها و احداث سياسية حصلت زمان و لغات قديمة انقرضت دلوقتي فالحقيقة لو انت عرفت تختار رواية صحيحه هتجد نفسك مستمتع بشدة لان الروايات مش عمل عادي انما هو شيء يجمع العالم بين دافتاي كتاب 



السبب الرابع و الذي اعتقد انه كان شخصي بشكل كبير هي انها جعلتني اشعر بجمال اللغة و تطورها سواء اللغة العربية و التي هي لغتي الام او الانجليزية اللغة التي احببتها منذ الطفولة عندما اقرا الروايات اشعر بطعم اللغة في فمي خاصة اللغه العربية هل في يوم من الايام شعرت انك احببت طريقة حديث شخص ما سواء في الواقع او في التليفزيون و قلت لنفسك هذا الانسان لسانة طليق و لبق يعرف كيف يختار مصتلحاتة و انا مقتنع بما يقول على الرغم اني اختلفت معه منذ بضع دقائق و هذا لان هذا الانسان مرتبط ارتباط قويم بلغته و اللغة هي من اكتر الاشياء الحية و التي يمكن تطويرها لتواكب الحياة و تعيش معها و ايسر سبيل لهذا هي الكتب و تلك الانواع هي الروايات انا اعرف ان هناك العديد من الكتب التي  هي اكبر في اللغة و التي قراءتها ستكون ممتعة  و لكن لنفترض انك لا تحب الكتب غير الروائية ولكن ان اعتدت على قرات الروايات ستجد ان هذا الامر انعكس على مخارج حروفك و على حصيلة كلماتك التي تخرج من فمك 



السبب الخامس و اخر سبب هو ان الروايات تسليه للوقت انا من الاشخاص الذين لا يؤمنوا بان الانسان يجب ان يكون طوال الوقت الذي يحياه فيه يعمل عمل جبار دائما productive دائما بيشتغل و بيبني مشاريع و بيحقق نجاحات و بيجمع فلوس لو انت من هؤلاء الاشخاص Good for you

ولكن انا في ساعات بالنسبة لي للراحة بحب اكون مسترخي بها و ايضا اوقات الانتظار ان لم يكن معي رواية اشعر بثقل و طول الوقت الروايات هي منقظتي اجد اني اتسلى بها و بنفس الوقت استفيد بسبب ما ذكرته سابقآ 



تحذير هام

رغم ان الروايات مفيدة و شيء جيد لامضاء الوقت الا انه الغوص المبالغ به في هذا العالم له اضرار شديدة على الصحة النفسية

حاول ان تجعل من الرواية شيء ينضم لواقعك و ليس مكان تهرب له من واقعك



اذا كنت ترى ان هناك فائدة لقراءة الروايات او للقراءة عامة لم اذكرها اكتبها في تعليق اسفل التدوينة ليستفيد الجميع 



الى لقاء قريب


التعليقات

Malak Mimika
Malak Mimika ٤ كانون أول ٢٠٢٠

واو و الله العظيم بكيت من كثرة ما احببت المقالة و خاصة طريقة الإلقاء، بالتوفيق