للتفكير انواع هل تريد ان تعلم انت تفكر بأي نوع منهم ؟



-أن التفكير هو أهم مايميز الانسان  الواعي وهو الهبة التي وهبنا الله وميزنا بها عن سائر الكائنات الاخري ومن خلال التفكير يستطيع الفرد أن يعرف ويحدد موقعه في هذا الكون الواسع وما يستطيع ان يقدمه لنفسه ولمجتمعه .

*ولكن مع ذلك علينا ان نعلم ان ليس جميع انواع التفكير  جيدة او مفيدة لنا  ,ف هناك انواع وطرق للتفكير وهناك نوعان من التفكير تفكير سلبي وتفكير ايجابي وهذا ما سنتطرق له في موضوعنا اليوم .


-ولكن قبل ان ابدأ عزيزي القاريء اود ان اضيف شيء هام 

العقل البشري له قانون وهو : ان كل ماتفكر به يتسع بنفس الطريقة التي عودته عليها او بنفس الفكرة ان كانت (سلبية او ايجابية )

ومعني هذا الكلام ان الانسان هو الذي يحدد مسار تفكيره بمعني انه :من ممكن ان قد تكون تسللت فكرة ما سلبية الي عقل الفرد في وقتا ما ومنذ ذلك الحين اصبح يفكر ويتخيل هذه الافكار السلبية حتي اصبح عقله متأقلم علي التفكير بشكل سلبي ف يحدث عن طريق هذا ان يظل الانسان عالق في نفس الدائرة لسنوات ويتغير للاسوأ بل ويجذب لنفسه طاقة سلبية قد تدمر حياته , او علي العكس هناك اشخاصا يفكرون دائما بشكل ايجابي حتي في اسوا الظروف ويكون العقل هنا متأقلم علي التفكير ب ايجابية ف ينتج عن ذلك ان يجذب الانسان لنفسه الخير دوما  :وسنقوم بتوضيح الموضوع اكثر ,


اولا :سنتحدث عن التفكير السلبي , وانماطه (طرقه):

ف من ناحية علم النفس هناك عدة انواع للتفكير السلبي قد صنفت ومن الممكن ان تكون تعاني من احداها عزيزي القارئ او بعضها وانت لا تدري .



1-النوع الاول :  ويسمي ب (نمط الترشيح ) وصاحبه يفكر في الجوانب السلبية فقط ولا يستطيع ان يري اي ايجابيات للموضوع الذي يمارس التفكير به :(اي لا يستطيع ان يري نصف الكوب الممتليء ) اي ان صاحب هذا النوع لا يتميز بالأعتدال ابدا.


2- النوع الثاني  : يسمي ب (نمط التعميم الزائد) وهذا النوع من التفكير يكون قائم علي خبرة واحدة وصاحب هذا النوع هو الذي يقرر ويعمم علي كل الاشياء انها مثل بعضها وذلك بعد ان يمر بتجربة واحدة فقط :مثل ان يقوم احد الاشخاص بخداعه ف يقوم صاحب هذا النوع بتعميم الناس جميعهم عل أنهم مخادعون .


3-النوع الثالث  : وهو (نمط التفكير المتطرف )و علي سبيل المثال  ان يكون الفرد معتقد انه فاشل ويحكم علي نفسه بالفشل ويظل مصدق لهذه الفكرة ويجعلها تتغذي وتكبر في عقله ,ف مثلا يطلب  منه احدا ما ان يقوم بعمل معين ويرفض صاحب هذا النوع من التفكير ويقول انه لن يستطيع فعل هذا الامر ويقرر انه فاشل وغالبا بعد تكراره وممارسته لهذا النوع من التفكير لفترة يفقد الشخص ثقته في ذاته .


4-النوع الرابع : وهو (نمط قراءة الافكار ) وصاحب هذا النوع يقوم بأصدار الاحكام علي من حوله استناداٍ علي افكاره التي استنتجها هو تجاه الطرف الاخر وغالباٍ تكون النتيجة خاطئة : ومن وجهة نظري اري ان العواطف ايضا تسيطر في هذا النوع من التفكير بعض الشيء مثل ان يقول الشخص انا اشعر وكاْن صديقي هذا يقوم بخداعي .


5-النوع الخامس : وهو (نمط التهويل ) وصاحب هذا النوع من التفكير يحب ان يضخم الامور ويجعلها مواضيع معقدة وكبيرة للغاية  وعلي سبيل المثال ان يكون هناك حرب في احد البلدان وعندما يسمع هذا الشخص ب امر الحرب ف يقول ان هذه الحرب ستدمر بلده ايضا وانه سيموت  في هذه الحرب مع ان البلد الواقع بها الحرب تبعد اميال و في قارة اخري  عن هذا الشخص والبلد التي يسكن بها .


6-النوع السادس : وهو (نمط الشخصنة )وصاحب هذا النوع يظن ان العالم يتأمر ضده ف علي سبيل المثال عندما يسير هذا الشخص في الشارع تجده يعتقد ان كل الناس تنظر له هو فقط  .


7- النوع السابع : وهو (القواعد الألزامية) وصاحب هذا النوع يجبر نفسه او من حوله علي فعل شيء ألزامي أو يأمرهم  بفعل امراٍ ما بالطريقة التي يتصورها هو ويعتقد أنها صحيحة وقد تكون هذه الطريقة خاطئة من الاساس.




-وبهذا ف مختصر  هذه الاساليب السلبية كلها ان الانسان السلبي الذي يمارس هذه الاساليب او بعضها تجد دوما حياته عاثرة ويشعر ان الحظ لا يحالفه بشيء وهناك من يشعر ايضا ان الناس تفضل الابتعاد عنه  ويظل هذا الشخص عالق في دوامة ويتسائل دوما ما السبب في كل هذا ولكن هذا طبعا بسببه وقد لا يستطيع هذا الانسان تقبل فكرة انه هو السبب في تدمير حياته وقد يقوم بألقاء اللوم علي ظروفه.


-وعادة مايبني الاشخاص السلبيين قرارات حياتهم عن طريق مشاعرهم التي تكون كلها اصلا محملة بطاقة سلبية , وهناك تصور  ان هؤلاء الاشخاص يقوموا بعكس وظيفة العقل مع القلب بل ويقومون بأنهاء وظيفة العقل الاساسية وهي التفكير, ويقوموا ب جعل القلب هو الناهي الاول والاخير في كل الامور  وهذا امر خاطئ للغاية طبعا لان هذا الانسان يجعل قلبه يأخذ قراراته بالعاطفة, وأنا أري ان هذا الامر كارثي ف يجب ان نجعل كل شيء في مكانه الصحيح وان نوازن بين الامور وبعضها .




ومن ناحية الطاقة : ف دائما ماتجد الانسان السلبي يشعر بخمول  وكسل وعادة ماتلاحظ الشخص السلبي ايضا عن طريق افكاره  وعندما تجلس معه بعد فترة تشعر انك غير سعيد وهذا لان  طاقته التشاؤمية ونظرته المحدودة للحياة تنعكس عليك ايضا وقد تشعر انك تفضل الابتعاد عن هذا الشخص ايضا .



*والأن بعدما علمت عزيزي القاريء بهذه الانماط ف لا بد انك تفكر  ماذا اذا كنت تعاني من احدي هذه الاساليب ف ما علاجها ؟


بأختصار شديد علاج هذه الاساليب حتي وان كنت تعاني من هذه الاساليب كلها هو أن تقوم بفعل سلوك معاكس لهذه الافعال او هذه الانماط .

وهذا ما سأتطرق للتحدث عنه في تدوينة اخري .



ثانيا :سأنتقل لثاني نوع من التفكير وهو التفكير الأيجابي 


والان ياتري من هو الشخص الايجابي؟

-الشخص الايجابي هو من يستطيع ان يضع الامور في مكانها الصحيح ويوازن بين الامور وبعضها :اي يجعل العقل يفكر والقلب يشعر ولكن ايضا بأيجابية  لان الانسان الايجابي يستطيع ان يري النور في كل شيء مظلم .

-ف التفكير الصحيح المفعم بالأيجابية هو الذي يأتي نتيجة للممارسة واكتساب الخبرات والاحتكاك بالناس ومزاولة النشاط الذهني وينتج هذا التفكير في ظل التجربة والقراءة والاستماع لتجارب الاخرين وتقبل أرائهم .


_وهناك عدة انواع ايضا للتفكير الأيجابي وهي:


1-النوع الاول : التفكير بأيجابية لدعم وجهات نظر الاخرين .


2-النوع الثاني: ممارسة التفكير الأيجابي في بعض الأوقات فقط :مثل شهر رمضان ف يقوم الانسان بتحسين سلوكه والتقرب لله  حتي يرضي الله عنه .


3- النوع الثالث :التأثر بالاخرين : مثل ان يري الفرد شخصا ما يقوم بعمل جيد او عمل خيري في الواقع او عن طريق برنامج مثلا  ف يتأثر به ويقرر ان يفعل مثله .


4- النوع الرابع :وهو التفكير الأيجابي في وقت  الشدة : علي السبيل المثال عندما تحدث للانسان مشكلة كبيرة ف بدلا من الجلوس والبكاء او الاكتئاب والحزن , يجلس هذا الشخص ويفكر بحكمة ويحفز نفسه ويرفع من طاقته ويحاول ان يتخلص من هذه الازمة التي طرقت عليه .


5-النوع الخامس :التفكير الأيجابي في الزمن: ويعد هذا النوع من التفكير من افضل انواع التفكير علي الاطلاق وهذا لان صاحب هذا النوع  يمارس التفكير بأيجابية طوال الوقت حتي في الاوقات العصيبة والازمات 




*وفي ختام هذا الموضوع  عليك ان تتحلي ياعزيزي القاريء بالايجابية مهما كانت ظروفك وعليك القيام ب ممارسة التفكير الايجابي دوما و ابتعد عن التشاؤم والافكار السلبية بشتي الطرق لان هذه الطرق من التفكير تجلب الدمار لصاحبها كما ذكرنا و تذكر ان الافكار الايجابية هي التي تجلب السعادة لحياتك وايضا اذا نظرنا للتفكير الايجابي من الناحية الدينية ف تجد ان هذه عبادة وهي ان تقوم بحسن الظن بالله واحسان الظن بالله يكون عن طريق التفكير بأيجابية .



واخيرا 




أحسن ظنك بالله , تحلو حياتك



التعليقات