نفحات لغوية للمرأة العصامية ذات عماد قوية ، لنحو أمها والأبناء مناهج بحثية

اسمع صوت أقلام ، وأشم رائحة شغف وإبداع، لحظة وجدت المكان ، عثرت عليها بالذات، هاهي إنها تنشر وترسم الضحكات وذات قلب بشوش على كل الكائنات، إنها، إنها ،نفحات لغوية وإنها إمرأة عصامية بها تستقيم اللغة وتكون سوية وقوية، ذات بنية تحتية سميكة لا تؤثر فيها الهزات الأرضية، وفي الإبداع لن تجد مثل هذه اللغوية فكر وبال ،عقل وحال ذاك ضرب من الخيال بعيداً عن ضجيج العيال ..،صمت وصورة قلم وسبورة أرى إبداع في الأفق مسطور تحياتي إليك وسلامي مشكورة ، نفحات لغوية بنى تحتية متكاملة سوية ذات مناهج وأسس قاعدية لست أعني للأسس ولا القواعد الحمضية بل على صرف أبو العربية ونحو أمها والأبناء مناهج بحثية ذات أسلاك فولاذية، ذاك كهرباء احضروا ولا تقولوا كلام هراء..، لحظة، لحظة، هاهي أتت عراء ولكن ماذا حل بذلك الماء وأين الغراء ؟؟ ،إنها فراء من تلك المصيدة يا سادة بعيداً عن أبنية الكلام (نعم إنه الغموض ذلك الدستور الجديد سيتم التبليغ ونشره أكيد)لا يا عنيدة، لا ياعميدة اهكذا أسس المناهج البحثية كونها مطاطية بين اللين والحدة ولا تنافي وتناقشي كلام الجدة فهي محققة محقة، وبين الزهور إنها تزيدهم رونقاً وحضور ، مميزة ، مميزة عن هن وإن كانت بينهن تعثر عليها ، ولو فتلك الفطرة وتلك السجية تدلك على صاحبة الإبتسامة الأبدية بعيداً عن دعاة الحرية....، شعر منظوم وكلام موزون ، كأنه عقد مقنن فسيفسائي وانسيابي ، ولا تنسوا أن تلقوا نظرة على سحابي وكذلك سمائي،و ذلك السماري ، إلا هي وباستثناء اللغوية في كل الأنظار تسمو سمو السموات ،وهل يوجد من يناظر هذه اللغوية ، هي ونفحاتها على عينيّ.

معاني
إقرأ المزيد من تدوينات معاني

تدوينات ذات صلة