كلّ من يُمعن التّحديق يُبصر .. مثل افريقي

انفردت شركة بوغاتي الفرنسية إلى 

جانب عدد قليل من مصنعي السيارات 

حول العالم بالحفاظ على الأسس 

التقليدية في صناعة سياراتها الفخمة 

الباهظة الثمن ميزة مثيرة للاهتمام 

خاصة وأنها لم تظهر عليها 

حتى الآن عوارض خدعة الانبهار 

بالانقلابات التكنولوجية المتسارعة 

 التي باتت المهيمنة على عالم 

ابتكار المركبات في الوقت الراهن..


دائماً ما نقع ضحية خدعة انبهار ،  

تعجز  الأعين عن رؤية الحقيقة 

أو الجوهر ، مثلما يعجز القلب ،  

و يتوه الحدس بين الوهم و التزيف،

تصبح القرارت و الحكم سريعة وزائفة .. 

وذلك يعود لعدم فهمنا لمشاعرنا 

بانه مجرد اعجاب بالجمال , 

لم نتعلم ان نفرق بين مشاعر 

،الاعجاب ، و الدهشة و ، الحب ، و الاحترام ،  

و التعلق ..الخ 


فقط انتظر و راقب الإعجاب بالجمال 

الذي يبهرك واستمتع وعيش لحظتك 

لكن كن حذر من الحكم و اتخاذ القرار ، 

فقط راقب حتى يتسنى لك الحكم المناسب 

على الأشياء والأشخاص بصورة 

حكمية ناضجة ..


يشرح الدكتور غوستاف كون، الباحث 

في معمل السحر، والتضليل 

هو ما يفعله الساحر لجعل المشاهد 

يركز على أمر غير مهم ولا يتدارك 

مايحدث أمام عينيه مباشرة، 

وكلما أبدع في التضليل، أبهر الجمهور 

بشكل عجيب، يمكن القول بأن 

ألعاب السحر هي 

فن التضليل، والبشر يعشقون 

ما يضللهم عن الحقيقية بطبعهم،

 وينبهرون لأنه على الرغم من محاولتهم 

التركيز للكشف عن الخدعة، لن يجدوها، 

لأنهم ببساطة ينظرون في الاتجاه الخاطئ .. 


 الانبهار هو الوهَج البرّاق المصحوب 

بالاعجاب المؤقت بشخص او بالاشياء ، 

أحياناً لايلبث هذا الوهج أن يخبو شيئاً 

فشيئاً حتى ينطفئ،،

نور مفاجىءيصيبك بالعمى المؤقت 

حتى ترى الحقيقة..


‏فمن الممتع جدًا أن تبحث 

عن العُمق أحيانًا، أن تغرق

 في تفاصيل أشياء صغيرة 

قد لا يراها الآخرون.. 


كلّ من يُمعن التّحديق يُبصر .. 

مثل افريقي 



ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

فعلًا، جميل وعميق جدًّا

إقرأ المزيد من تدوينات فلسفة قلم ✍🏻

تدوينات ذات صلة