قصة نجاح زيد - من ريادي أعمال إلى مرشد أعمال على منصة ميكرومنتور

زيد رجل أعمال في الثلاثين من عمره، يدير مطعمًا أردنيًا أصيلًا كعمل جانبي مكملاً في القطاع الإنساني. بدأ زيد عمله في عام 2018 بهدف إنشاء بيئة ترحيبة لمجتمعه وتحقيق دخل إضافي، ومع ذلك، بصفته ريادي أعمال يعمل لوحده، لم يكن لديه ميزانية كافية لتوظيف مستشار لتطوير الأعمال والتسويق لدعمه خلال تأسيس مشروعه والإعلان عنه.


بناءً على خبرته السابقة في العمل مع الشركات الصغيرة في وظيفته اليومية في القطاع الإنساني ومن خلال ساعات لا تحصى من إجراء الأبحاث، انشأ زيد خطة خاصة به. قام بتنشيط معارفه من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لنشر المطعم وأخذ بعين الإعتبار الأفكار الجماعية التي تلقاها لمساعدته في الإعلان- والذي توّصل منها بإختيار اسم المشروع، "كماجة" التي تعني "خبز الريف"، من خلال اقتراح من امرأة على فيسبوك.


بالنظر للخلف، فإن زيد يتمنى لو كان يعرف عن منصة ميكرومنتور في وقت سابق لأنه كان سيمنعه من الاضطرار إلى تعلم كل شيء بنفسه.


"أتمنى أن تكون منصة ميكرومنتور قد أحضرت في وقت مبكر إلى الأردن، كنت سأشارك فيها بالتأكيد لأنها بالفعل أداة ضرورية لنجاح أي رائد أعمال". تابع زيد، "بالتفكير في الأمر الآن، لقد قمت بشكل غير مباشر بنفس مفهوم ميكرومنتور عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولكن تلقيت دعم أشخاص عشوائين، وكان من الممكن أن أتلقى تعليمات وإرشادات ودعم من المرشدين الخبراء".


يأمل زيد في توسيع نطاق أعماله وفتح المزيد من المطاعم في الأردن، ويحلم يومًا ما بتوسيع أعماله دوليًا، وقد اختار أيضاً المشاركة في ميكرومنتور كريادي أعمال ومرشد. بصفته رائد أعمال يأمل أن يقوم بالتواصل مع الأفراد ذوي الخبرة في مجال المطاعم الذين يمكنهم مشاركة تجاربهم السابقة. وبصفته مرشدًا، فإنه يأمل في مشاركة بما تعلمه لمساعدة الآخرين على تجنب الخوض في العملية بمفرده وكذلك التعلم من تجارب رواد الأعمال الآخرين في أسواق مختلفة حتى يتمكن من توقع التحديات التي قد يواجهها بشكل أفضل.

إقرأ المزيد من تدوينات ميكرومنتور

تدوينات ذات صلة