ما هي شروط نجاح التعليم عن بعد والمتبعة في كلية لومينوس الجامعية التقنية؟


أثرت جائحة كورونا على جميع جوانب الحياة ومن ضمنها منظومة التعليم، فلا شك أن أسس التعليم اليوم تشهد تغييرات جذرية لضمان سير العملية التعليمية في ظل الظروف السائدة. ومن هنا، تعيّن على المدارس والجامعات التكيّف مع هذه التغيرات وإيجاد حلول كان أبرزها التعليم عن بُعد واللجوء إلى التكنولوجيا والإنترنت لتطوير مناهج ابتكارية وبرامج دراسيّة فعالة.


إن التعليم عن بُعد أو ما يُطلق عليه "التعليم الإلكتروني" تجربة عصرية تواكب التكنولوجيا، وهي وسيلة حضارية تتخطى كل الحدود وتفتح آفاق المستقبل. وكأي تجربة فيها تغيير جذري لما جرت عليه العادة، فهناك بعض الشروط والنصائح لضمان تحقيق التواصل المطلوب بين الطلاب والمعلّمين.


فما هي شروط نجاح التعليم عن بعد والمتبعة في كلية لومينوس الجامعية التقنية؟

 

·     استخدام نظام إدارة التعلّم (LMS): من المهم جدًا توفير منصّة سهلة الاستخدام تقدّم بيئة مثاليّة وملائمة للتعلّم. ومن هنا، قامت LTUC  باعتماد هذه المنصّة كواحدة من أهم وسائل التعليم عن بعد التي تعمل بشكل تفاعلي ووفقًا لأعلى معايير الجودة.

من مميزات نظام إدارة التعلّم (LMS) في LTUC:

·     قدرة الطلاب على إنشاء حساب لهم على المنصّة بكل سهولة.

·     وصول الطلاب إلى الدورات والمواد الخاصّة بهم في أي وقت.

·     سهولة إدارة العملية التعليمية، بما في ذلك إدخال درجات الطلاب، عرض نتائج الاختبارات، وطباعة الشهادات.

·     القدرة على تنظيم وعقد المحاضرات بالصوت والصورة.

·     إمكانية استخدام الصور، مقاطع الفيديو، الملفات الصوتية والمحتويات الرقميّة.

·     سهولة خلق جو تعليمي مناسب ومفيد للمتعلمين.


·     التدريب الإلكتروني للمعلّم: إن التعليم الوجاهي يختلف كليًا عن التعليم عن بُعد من حيث كيفيّة إيصال المادّة التعليميّة للطلاب بأسلوب يعتمد على المرونة والتشويق لإبقاء تفاعلهم أثناء المحاضرات، لذلك فإن التنمية المستمرة والمنظمة لتأهيل المعلّم هي من أهم عناصر شروط نجاح التعليم عن بعد. فقد خصّصت LTUC مجموعة من المهارات التدريبية والاستراتيجيات اللازمة لدعم المحاضرين وتسهيل أداء مهامهم اليوميّة. يتضمن هذا التدريب عدّة جوانب منها كيفية استخدام منصّات إدارة التعلّم والاستفادة منها بشكل فعّال، تعزيز معرفة المعلّمين بكيفية تأثير التقنيات التكنولوجية في تصميم الدورات بفعالية، التفكير الإبداعي في نشاط التعلّم والتقييم، بالإضافة إلى تزويد المعلمين بالمهارات اللازمة للاستفادة من التكنولوجيا بأنفسهم. 


·     تهيئة الطلّاب وتدريبهم: إن التأكد وإلمام الطالب بجميع المعلومات والأدوات التي يحتاجها أثناء تلقيه المحاضرات وبعد الانتهاء منها، وتدريبه على منصّة التعلّم هي من أولى شروط نجاح التعلّم عن بعد. هذا وقد عملت LTUC  على تطوير تطبيق مخصّص سيمكّن الطالب من الوصول إلى الأنظمة بسهولة أكبر بعد دراسة أجرتها والتي أظهرت أن 70%  من الطلّاب يستخدمون هواتفهم للوصول إلى منصّة LMS.

 

·     المحتوى التعليمي: تهدف عمليّة التصميم التعليمي للدروس الإلكترونية إلى جعل العملية التعلّمية ليس فقط ذات فائدة، ولكن أيضًا ممتعة وتشدّ الطالب لإكمالها حتى نهايتها. ولهذا، فقد حرصت LTUC  على أن يكون محتواها التعليمي يتضمّن وسائط متعدّدة تفاعلية تدعم عمليّة التعلّم، بالإضافة إلى أنها مصمّمة بطريقة احترافيّة ليسهل عرضها على الطلاب وتتوافق مع مستوياتهم المختلفة.

 

أكثر من مليار ونصف طالب وطالبة من جميع الأعمار حول العالم تأثرت طريقة التعليم في مدارسهم أو جامعتهم، وانطلاقًا من الاعتقاد بأن التعليم الافتراضي هو مستقبل التعليم، استثمرت كلية لومينوس الجامعية التقنيّة في تكنولوجيا التعليم على مدار السنوات الأربع الماضية، كما أنها وضعت خطّة مدتها 5  سنوات للانتقال والاعتماد على التعليم المدمج في عام 2021.

حيث طوّرت من مناهجها التعليميّة بشكل سريع استجابة للظروف المفاجئة وغير المسبوقة، واعتمدت على طرق متنوّعة ومتعدّدة كجزء أساسي من منظومتها التعليميّة المتطوّرة والتي من شأنها تسهيل وإنجاح عملية التعليم عن بُعد، سواء كان ذلك عن طريق التهيئة الأساسيّة لكوادرها العلمية والتعليمية والإدارية أو تحضير طلابها للتعامل مع الأدوات التكنولوجية بشكل عام. ومن هنا عمل فريق الكلية بشكل مستمر لضمان استمرارية التعلّم وتزويد هيئة أعضاء التدريس والطلّاب بالمعدّات التي يحتاجونها للتعامل مع عمليّة التعليم عن بعد وخدمة أكثر من 6400  طالب بنجاح.



التعليقات