تجنَّب تحديات البطالة والتخصصات المشبعة واضمن وظيفتك بعد التخرج. لأنك المستقبل... إحنا معك!




أسباب تدفعك لاختيار كلية LTUC83655340138925570


أسباب تدفعك لاختيار كلية LTUC53885706460357704



أسباب تدفعك لاختيار كلية LTUC96425752926047380




لطالما كان اختيار التخصص المناسب قراراً مصيرياً في حياة الطلاب، حيث أن معظم الجامعات والكليات الجامعية لا تزال تقدّم برامج وتخصصات مشبعة وراكدة وغير مطلوبة في سوق العمل المحلي أو الدولي. الأمر الذي يصعّب على الخريجين إيجاد فرص عمل ووظائف برواتب مجزية في مجالاتهم بعد التخرج. وفي الكثير من الأحيان يجد الخريج نفسه مضطراً للعمل في مجالات بعيدة عن تخصصه لعدم توفر الفرص.

وبناءً على ذلك، نعمل جاهدين في LTUC على حصول طلابنا على التعليم التقني في تخصصات مطلوبة في سوق العمل ومساعدتهم على بناء مستقبلهم، وبالتالي تقيق شعارنا "التعليم من أجل التشغيل"، والعمل على سد الفجوة بين سوق العمل والخريجين. ومن أجل ضمان تحقيق ذلك، نعمل على طرح مناهج وتخصصات تعليمية جديدة مبنية على الحوار المستمر مع أصحاب العمل والمؤسسات في القطاعات المختلفة وتحديد حاجات القطاعات المختلفة. حيث تتميز تخصصاتنا باستشرافها للمستقبل ومراعاتها توجهات سوق العمل من أجل تزويد طلابنا بالمهارات والخبرات المطلوبة في مختلف المجالات التي تضمن انتقالهم السلس لسوق العمل.


لا يتوقف عملنا هنا فحسب، إليكم هذه الأسباب التي تدفعكم للدراسة في LTUC :


١- تخصّصات المستقبل:

لأن العالم اليوم يشهد عصرًا متغيرًا في قطاع العمل، وبحسب ما نشره موقع weforum.org، فإنه خلال عام 2020، اختفت ما يقارب 5 ملايين وظيفة لتحل محلّها وظائف أخرى بسبب جائحة كورونا، مما أدّى إلى تغيير احتياجات سوق العمل المحلية والعالمية، والحاجة إلى مهارات احترافية ومهن جديدة. وبالتالي، من أهم الأمور التي نأخذها بعين الاعتبار في LTUC عند طرح تخصصاتنا، هو مدى احتياج سوق العمل لهذا التخصص ومدى استجابتهم لفتح الأبواب أمام طلابنا لوظائف المستقبل.

ليس هذا وحسب، بل استحدثنا برامج بكالوريوس فريدة من نوعها في الأردن وغير مطروحة في باقي الجامعات الأردنية، حيث صممت جميع الخطط الدراسية لضمان حصول الطالب على التطبيق والتدريب العملي، بما لا يقل عن 60% من المساقات الدراسية لكل برنامج حتى يكون الطالب أكثر استعدادًا لتلبية متطلبّات السوق في عصر ما بعد الجائحة، بما في ذلك المهارات الرقمية والمهنية. وقد عملنا أيضًا على استحداث تخصصات في قطاعات جديدة مثل الرعاية الصحية، التكنولوجيا والعالم الافتراضي.


كليّات LTUC:

- كلية العلوم الطبية التطبيقية

- كلية العلوم المالية والإدارية

- كلية الفنون التطبيقية

- كلية تكنولوجيا السيارات

- كلية وسائل الإعلام الإبداعية (SAE)

- كلية الفندقة والسياحة

- كلية الهندسة المدنية والإنشاءات

- كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية

- كلية عبد العزيز الغرير للحوسبة المتقدمة (ASAC)

- كلية الفنون وعلوم التجميل (لافال)


٢- التعليم المدعوم بالتكنولوجيا:

مع زيادة الاعتماد على الوسائل الغير تقليدية وعلى التكنولوجيا في حياتنا اليوميّة وخاصّة في توصيل المعلومات للطلاب، كنا في LTUC على أتم الاستعداد لتغيير شكل المناهج التعليميّة وجعلها أكثر مرونة. فنحن نؤمن بأن دمج التكنولوجيا في البيئة التعليمية هو وسيلة لتعزيز مهارات الطلاب ورفع مستوى إنجازهم في المجالات التعليمية المختلفة، وبالتالي سيزيد ذلك من فرص إيجاد وظائف ملائمة لهم في سوق العمل.

من أوليّاتنا في LTUC، صقل الطالب بالكفاءة العالية، وتطويره لرفع مستوى التواصل والتفاعل لديه من خلال التدريب العملي وتجسيد الأفكار بوسائل تقنية مبتكرة ومحسوسة. كما أن استخدام التكنولوجيا في التعليم يساهم في جعل العملية التدريبية أكثر واقعية مما يؤدي إلى عملية تعليمية أكثر كفائة تجذب انتباه المتدرب وتزيد اهتمامه بالتدريب على الماكينات الحديثة المتوفرة في كلياتنا.

كما تتميّز العملية التعليميّة لدينا بدمجها بين التعلم الإلكتروني والتعلم الصفي في الدروس النظرية والعملية، فنحن لا نعتمد فقط على وسائل شرح تقليديّة خالية من التكنولوجيا والتطوّر، بل نستخدم ما يسمى بالتعليم المدمج الذي يجمع بين التعليم المباشر والتعليم الإلكتروني الذي يحسن من مستوى جودة ومدى تأثير وفاعلية العملية التعليمية.

كما نقوم بتوفير المواد التعليمية المختلفة كالشروحات والعروض التقديمية بنسخ إلكترونية، بالإضافة إلى تصميم محتوى تعليمي ومساقات دراسية داخليًا وبواسطة قسم التعلم الإلكتروني.


٣- الإرشاد المهني:

تتميّز LTUC بفريقها المكوّن من ثلاثين مرشد مهني مختصّ في توجيه الطلبة لاختيار البرنامج الدراسي المناسب حسب متطلّبات سوق العمل وفي ضوء تحصيلهم التعليمي وميلوهم،

مما يزيد من فرصهم بالتميّز المهني. كما يقدّم فريق الإرشاد المهني جلسات إرشاديّة لمساعدة الطلبة وتوجيههم، كما يقومون بعقد ذات الجلسات أونلاين لتمكين الطلبة غير القادرين على الحضور من الاستفادة من هذه الخدمة الأساسيّة.


٤- تعلم مستمر متوفر للجميع:

إن رسالتنا التعليميّة موجهة نحو كل من يسعى للتعلّم وضمان تحقيق أمانه الوظيفي بغض النظر عن مستواه التعليمي، خبراته المهنيّة أو صعوباته الماديّة. ففي LTUC، لدينا بكالوريوس ودبلوم (فني، محلي ودولي)، بالإضافة إلى الدورات القصيرة التي تساعد من يرغب في زيادة خبراته وصقل مهاراته في تخصص معين للارتقاء بمستواه الوظيفي أو حتى تغييره.


٥- الحياة الجامعيّة:

يقضي الطلاب معظم وقتهم داخل الحرم الجامعي، ولأن للحياة الجامعية دور في تكوين الذات وبناء المستقبل، حرصنا في LTUC على أن تكون أغلب المرافق الموجودة تحاكي بيئة العمل وداعمة لصقل مواهب الطلبة ومهاراتهم.

كما بإمكان طلابنا الاستمتاع بأوقات رائعة داخل المرافق المهيأة لهم للترفيه عن أنفسهم، وتكوين علاقات جديدة والتعرف على أصدقائهم الجامعيين.


٦- قسم التوظيف:

لدينا فريقًا كاملًا يعمل على مساعدة الطلاب في إيجاد فرص عمل، وذلك من خلال شبكهم مع شركات مختلفة لديها وظائف شاغرة. كما يقوم الفريق بتدريب الطلاب على مهارات مهمة مثل كيفية إنشاء سيرتهم الذاتية وتدريبهم على مهارات مهمة كمهارات الاتصال وغيرها التي تساعدهم خلال مقابلاتهم مع مهنيين من مختلف المجالات، بالإضافة إلى دعم الطلاب لتأسيس مشاريعهم الرياديّة.


٧- تسهيلات الدفع:

سداد الرسوم هي آخر مرحلة يقوم بها الطالب بعد إتمام التسجيل، لذلك نسعى في LTUC إلى تسهيل هذه المرحلة.

تتعدّد طرق الدفع أونلاين، بحيث نوفر للطالب عدّة خيارات يقوم باختيار الأنسب له:

- الدفع أونلاين عن طريق تطبيق زين كاش أو efawateercom

- الدفع أونلاين بواسطة البطاقة عبر بوابة الطالب.

- الدفع عن طريق الكلية عن طريق البطاقة أو الشيكات البنكيّة.

كما لدينا أيضًا تقسيط شهري ميسّر بدون فوائد.


٨- المنح الدراسيّة:

متابعة التعليم هو أكثر الطرق ضمانة نحو مستقبل ناجح وأمن مستقر. ولذلك، نسعى دائمًا في LTUC على توفير منح دراسيّة بهدف مساعدة الطلاب على إتمام تعليمهم.

يرجى مراجعة الكلية لمعرفة المزيد عن المنح الدراسيّة المتوفرة.

زوروا موقعنا الإلكتروني لمعرفة المزيد عن برامج كلية لومينوس الجامعية التقنية: www.ltuc.com

أو اتصلوا بنا عبر الرقم التالي:

064000700


التعليقات