وصف لحاله الشخص المتعلق والشخص المحب والفرق بينهم وكيفيه التخلص من التعلق

كثير من الناس لاتميز بين الحب والتعلق 

دايما هاد السؤال بنسأله لحالنا 

هل أنا أحب هذا الشخص أو متعلق فيه ؟

هل أنا أحب هذا العمل أو متعلق  فيه ؟


يوجد فرق كبير بين الحب والتعلق 


الحب يأتي مع الراحه والطمأنينه والسعادة 

الحب ينبع من العطاء أن تعطي فقط لأنك محُب وليس لأجل أي غرض مادي أو معنوي 


التعلق يأتي من الخوف , الخوف من الفقد ,  التعلق تأتي معه مشاعر الألم والإحباط .

الشخص المتعلق دائم التفكير والخوف من خسارة الشخص المتعلق به .


لكن ما سبب التعلق؟


سببه الرئيسي قلة تقدير الذات 

الشخص المتعلق يرى قيمته وسعادته بالأشياء الخارجية سواء كان شخص أو عمل 

يستخدم الشخص الأخر لملء النقص الذي بداخله .


ولكن للأسف نتائج التعلق دائما مؤسفه ..

فإن أي شيء تتعلق به سوف يذهب أو أي شيء تخاف خساراته سوف تخسره 

وهذا قانون من قوانين الكون وهو " قانون التوازن "

فأي شيء زيادة عن الحد الطبيعي يعمل خلل في الكون ف لكي يتوازن الكون  يجب أن تتوازن مشاعرك 

ف عندما تتعلق بشخص وتربط مصيرك به ف أنت هكذا تعمل خلل في توازن مشاعرك فلكي يتوازن الكون يذهب الشيء المتعلق به بأي طريقة


وهذا سبب وجيه  لجميع الأمور التي تحدث معنا 

سواء عندما نتعلق بشخص ونربط مصيرنا به يذهب 

أو عمل تتعلق به جدا وتشغل كل وقتك بالعمل به  ف سوف يحصل معك أمراض أو شيء سلبي بسبب جهدك الزائد 

ف يجيب الإعتدال في جميع الأمور .


كيف يمكن التحرر من التعلق ؟


أولاً بالإعتراف بوجوده والعمل على التحرر منه ب زيادة تقدير الذات

وعدم ربط قيمتك ب الأشياء الخارجيه’و زيادة درجة الإستحقاق لنفسك 

ب الإبتعاد عن أي علاقة أثرها سلبي عليك ولا تخدم تطورك بالحياة 

عند وضع نفسك أولوية والإبتعاد عن أي شيء يؤثر على سلامك الداخلي 

بوضع أهداف مستقلة والعمل على تحقيقها وأنت مستمتع بالطريق وليس متعلق بالنتيجة. 


إن المصدر لنجاح أي شيء بالحياة سواء علاقة عاطفيه أو عمل هو  "الحب " أن يكون الدافع من جميع تصرفاتك الحب وعدم التعلق بالنتيجه أن تكون مستمتع بالطريق للهدف الذي تريده وليس متعلق به 

ومهما كانت النتيجة

وقتها سوف تتشكل لتسعدك .



التعليقات

عمر مجدي
عمر مجدي ١ نيسان ٢٠٢١

عظييم ، كلام متزن وعميق ، مع كونه مباشر وفي الصميم
تحياتي ..