قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: “الْبُكَاءُ مِنْ خَوْفِ الْبُعْدِ عَنِ اللَّهِ‏ , عِبَادَةُ الْعَارِفِينَ”

صباح الخير يا رفيق

راودتني فكرة عجيبة بل كانت تطاردني وأنا أفر منها فرار الفأر من الأفعى

تخيلت ماذا لو انعدمت الجاذبية داخل كوكب الأرض أو قلت!

للصدق دائما ما تطاردني تلك الفكرة لا أعرف هل لأني مغرمة بالطيران فتراني فريسة سهلة لها؟

لا أعرف فقط جل ما أعرفه أني أحب تلك الفكرة وأحبها عندما تلتهمني كالتهام القرش لأسماك السلمون

أرأيت من قبل شخصا يُحب أن يؤكل؟

لا علينا

فقط تخيل: بيوتًا في السماء، طرقا في السماء...

لا أعرف هل سنمشي أم سنطير إن انعدمت الجاذبية ولكن باعتقادي أن الفرار لأي بلد سيكون أسهل، وألطف.

آه دعني أسأل: هل ستكون الطائرات حينها؟؟

لا أعتقد لأنه عندما نبني بيوتا في الهواء ستكون متحركة دوما كل يوم ستطل من شرفتك على منظر جديد

وأعتقد أيضا أننا لن نبني عمارات أو ناطحات سحاب

ولكن هل عمليات السطو والسرقة ستكون أسهل؟

لا أعرف ولكن ربما تكيفنا مع الأمر سيخلق الكثير من الحلول، آه بالمناسبة إنها من أكثر الأشياء التي أودعها الله في مخلوقاته حبا لقلبي

فقط تكيف...

تأقلم...

كن لين سهل، لا تهول المشاكل

فقط انظر من منظور آخر، واترك الأمر لنفسك، لا تبني حولها جدار متين.

لا تفكر سلبا، لا تخلق لها قيودا...

لأن أرواحنا يا رفيق حرة

لا تعرف القيود

فقط تطير.


آه، فكرت أيضا ماذا لو كانت شهادة أن لا إله إلا الله مركزية مادية

فتكون هي مركزيتنا وجاذبيتنا التي تشدنا، والخطوط التي تجمعنا بها ملموسة مرنة فسنكتشف سريعا إذا ما انحرف سيرنا وسنعود سريعا فنتجنب زيادة المحطات فتقل تكلفة العودة!


الله عزيز والعودة إلى طريقه بعد الانحراف حتى لو انحرافه صغيرة تكون صعبة ومؤلمة, تشعر بالتشوه في روحك إثر بعدك يلتئم بعناء.


عموما تخيلها دعوة لتحرير قلبك!

الله خلق الجاذبية الأرضية إذا هو أفضل خيار لنا ولكنه لم يخلق جاذبية لقلبك سوى إليه، فترى محاولات الطيران البعيدة عنه تبوء بالفشل.

ترى من يحاول أن ينافي فطرته؛ متعب هش منكسر.

فقط تحلق حول الله وطر عما سواه.


لا تقل: لن أستطيع.

فقط قل: سأحاول و-إن شاء الله- سأنجح

لا تقل الأمر صعب

قل ﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴾ ولن يغلب عسرا يسرين

لا تقل (لا أحب فلا أريد) طالما كان هذا اختيار الله

قل سأجرب وإن كان خيرا فسيتكفل الله بزرع حبه في قلبي


فقط لا تخلق قيودا ليست فيك وحلق حول الله.


هاجر عيد

ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

إقرأ المزيد من تدوينات هاجر عيد

تدوينات ذات صلة