ليس كلام طبى و لا نفسى انها تجربة مع النسيان امتدت اكثر من 4 اعوام و الى الان اسعى لحل المشكلة .


النسيان مثله كـ غيره من الاشياء ف الحياة ، له جانب جيد و جانب سيئ ، و لكن إلى أى مدى يمكن أن يكون تأثيره ؟ 


- لنبدأ بالجانب الأفضل على الإطلاق :

إذا كنت تنسى ب إستمرار مثلى ، فذلك يعنى إنك تنسى نسبة كبيرة من الأشياء الغير مهمة ، و إنك لا تدقق فى توافه الأمور .

و تسامح سريعًا لأنك لا تتذكر الإساءة او من أساء إليك . او لديك قناعة بأن الأشخاص ليسوا ملائكة فـ ما الداعى لتضخيم الأمور إذا اخطأ احدهم فى حقك مرة او اثنتين ! 

كلنا لسنا معصومين من الخطأ . "لا أعلم ان كان هذا هو السائد ام اننى فقط هكذا "


‏لا غَائب يعود كاملًا، لاشيء يُستعَاد كمَا هو! - مريد البرغوثي.

- الجانب المؤرق فى النسيان : 

ناهيك عن نسيان المواعيد و المناسبات و الاجتماعات ، إلا إننى أوقات كثيرة انسى فترات كبيرة من حياتى و اوقات كثيرة اعيش فقط فى جزء منها .

و فى الغالب عند وضع الأهداف و البدء بها و وضع الخطة المناسبة .. فجأة لا اتذكر اننى اردت هذا من الاساس ! 

يبدو أن هذا الموضوع له أبعاد أخرى ، لقد قرأت فى اختيار الاهداف و كيفية وضع الخطط و قمت بمشاهدة مئات من الفيديوهات و بتجربة العديد من الأشياء و الكثير من المهن و لكن هناك دائما جزء مفقود . 

قرأت ذات يوم أن الهدف او الحلم هو شئ تستيقظ فى الصباح لتفعله ولا تريد النوم فى المساء لكى تكمل سعيك حتى إننى ظننت ذات يوم إننى " بلا هدف "  .. و ذلك يرجع لأننى دائمًا أنسى أن أفعل ما هو مهم ، و أنشغل ب أشياء أخرى . 


الأسباب التى ممكن ان تكون أدت إلى ذلك من وجهة نظر شخصية : 


١- عدم إنتظامك فى الصلاة ، إن إدراكك للشئ مختلف تماما عن معرفتك به .. إذا أدركت ماهية الصلاة و اذكارها و مواقيتها و الثواب و العقاب . سيساعدك هذا على ادراكك لأمور الدنيا .. تذكر مواقيت الصلاة دون مساعدة ، إستيقاظك فى الفجر ، كل هذا إن لم يكن يمشى فى مسار صحيح لا تتوقع الباقى .. 

" أُذكر نفسى و إياكم ب الصلاة و اهمية تجديد النية "


٢- الضغط الغير مرئى ، هناك ألاف من الأشياء التى تضغط علينا فى صمت ، دون أن نُعبِر عنها و لكن تأثيرها جم . 

" أنصح نفسى و إياكم بمراجعة النفس كل يوم عن اذا ما كان هناك شئ لا تطيقه ، لانك إن لم تسأل نفسك هذا السؤال لن يسأله لك أحد " 


٣- إنشغالك ب أمور الأخرين ، متابعتك للأخرين سواء من العائلة او الاصدقاء او مواقع التواصل الاجتماعى و المشاهير  كل هذا لن يعود عليك بشئ ! بالعكس تمامًا سيأخذ من أنتباهك لذاتك . 


٤- قد تكون انت احيانا من يختار النسيان ب إرادته .. 

لتجنب ألم ما ربما .. 

او لتجنب وضع المسؤولية الكاملة على عاتقك ..

او لعدم أهتمامك . 

" إحذر من أن ينقلب عليك ما تفعل و يصبح النسيان شئ اساسى لذاكرتك " 


إن كنت تعلم أى شئ بخصوص النسيان و التغلب عليه يمكنك المشاركة فى التعليقات .. 




التعليقات