اخترت تخصص الجامعة بسببي حبي لمجال الهندسة منذ الصغر

حيث إنني كنت أشعر أن هذا المجال فيه استخدام للعقل ولجميع مهارات الإنسان الأخرى. أي أن اختيار مجال الهندسة للدراسة كان حلم لي سعيت إلى تحقيقه بكل ما أملك من قدرات، ولأنني كنت اشعر فيه بتحدي لكل قائل إنه "مجال حكر على الذكور"! منذ الصغر وأنا أؤمن أنني من خلال هذا التخصص يمكنني

مساعدة الكثيرين للعيش حياة كريمة، وأني لدي القدرة والإمكانات لإضافة الكثير له.

هندسة وبحوث الطاقة من أهم أدوات الثورة الصناعية الرابعة #غادة_عامر



مازلت مؤمنه بهذا التخصص

ولو عاد بي الزمن سوف اختار نفس التخصص الذي أنا فيه الان "هندسة القوى الكهربائية" لأنه مرتبط بمجالات كثيرة ووظائف لن تتأثر بتغيرات الثورة الصناعية الرابعة، مثلا هندسة وبحوث الطاقة من أهم مقومات الثورة الصناعية الرابعة ، التي سوف تبقى مهمة حسب تقرير البنك الدولي إلى مدة لا تقل عن 50 عام من الآن.

أول يوم في الجامعة  

لقد كان أول يوم لي في الجامعة صعبا، لأني كنت أخذت الثانوية العامة من دولة الكويت ودخلت لكلية الهندسة جامعة بنها في مصر، ولم أكن أعرف طريقة الدراسة ولا كيفية التعامل مع الثقافة لا الجامعية عامة ولا ثقافة الطلبة ولا أسلوب الدراسة في مصر خاصة، لقد كان داخلي مشاعر مختلفة ومتضاربة، فكانت بين فرحة لدخول كلية الهندسة التي هي حلمي، وبين خوف من أن الكل يقول لي أنها كلية صعبة وأنها ليست للفتيات، أضف إلى هذا قلق ورعب من المواد التي لم أدرس أساسياتها كباقي الطلاب الذين أخذوا الثانوية العامة من مصر مثل مادة الميكانيكا، هذا كله خلق عندي تحدى أنني لا بد أن ليس فقط أنجح بل أن أكون الأولى على زملائي الذي كانوا تقريبا كلهم شباب.

كيف كونت أصدقاء في الجامعة

وبفضل الله كونت صداقاتي الجامعية عن طريق تفوقي واشتراكي في كل الأنشطة داخل الكلية ومع معظم زملائي الذين أصبحوا داعمين جدا لي، وتحولت نظرة معظمهم من نظرة شك في قدراتي كوني فتاة إلى نظرة احترام وثقة وبدأت اشعر أنهم عرفوا أن الموضوع ليس فتاة أو شاب إنما هو عقل وارادة فقط أيا ما كُنت أو كانت ظروفك.

التطوع في الأعمال الخيرية فيه بركة تعجل وتثَّبت النجاح #غادة_عامر


نصيحيتي لكم

والان بعد هذه التجربة الرائعة، أنصح جميع الشباب والفتيات أن يحلموا وأن يصروا على أحلامهم، وأن يخططوا لحياتهم بشكل واضح، وأن لا يعتمدوا إلا على قدراتهم اللامتناهية التي وهبها الله لكل البشر. والأهم في فترة الجامعة أن يتعاونوا مع اصدقائهم وأن يشتركوا في كل الانشطة، وأن يتنافسوا، ولكن منافسة شريفة، تكون مصحوبة دائما بتمني النجاح للكل، مع مداومة الاشتراك في الأعمال الخيرية، لأن فيها بركة تعجل وتثَّبت النجاح.

خلاصة تجربتي

أنا أؤمن أن الارادة الصادقة والإصرار هي القوة الخفية التي تدفع الإنسان دفعا للأمام في طريق النجاح، وتتنامى مع الوقت حتى تمنعه من التوقف أو التراجع. هذا هو منهاج حياتي، فلقد كان ايماني القوي بالله وإرادتي هما ما جعلوني أُكمل المشوار لتحقيق ما حلمت به. لذلك أنا بهذا الفكر أصبحت أرى كل مشكلة أو صعاب ما هي إلا تحدي لابد أن استمتع بتخطيه لكي أصل إلى حلمي!

الارادة الصادقة والإصرار هي القوة الخفية التي تدفع الإنسان دفعا للأمام في طريق النجاح #غادة_عامر




إقرأ المزيد من تدوينات غدقا - د. غادة عامر

تدوينات ذات صلة