معرفة سبب وفاة بعض مصابي الكورونا من الاعمار الشابه و التي لم تكن تعاني من امراض مزمنه , على الرغم من ان معظم الحالات تتماثل للشفاء

بعض مصابي فايروس كورونا المستجد covid 19 بالكاد تظهر عليهم الأعراضو يتماثلون للشفاء التام بدون معاناه , بينما يعاني اخرون من اعراض متوسطة الىشديده قبل الشفاء , لكن هناك نسبة من المرضى المصابين بنفس الفايروس يعانونمن الاعراض الوخيمه للمرض و يموتون , لماذا ؟بلا شك ان كبار السن و مرضى الرئة و القلب و الشرايين و السرطان و الامراضالمزمنه هم اكثر عرضه لمضاعفات المرض , و تزداد نسبة الوفيات كلما تقدمالعمر , لكن لماذا تسبب الفايروس بوفاة نسبة من الشباب الأصحاء أيضا ؟تشير الادلة المتوفرة إلى أن أهم سبب من اسباب التدهور السريع و الوفاه لبعض مصابي فايروس كورونا المستجد هو خلل في الاستجابه المناعية و حدوث العاصفةالالتهابية المشهوره بإسم (عاصفة السايتوكاينز) فما هي و لماذا تحدث ؟

عاصفة السايتوكاين Cytokine Storm:Cytokine Storm Syndrome) ) و هي رد فعل كارثي و مفرط لجهاز المناعةنتيجة الاصابة بفايروس كورونا المستجد او الانفلونزا و الذي يحدث بسبب فرطانتاج السيتوكينات ( Cytokines ) التي تؤدي الى حدوث توسع في الاوعيةالدمويه و ازدياد نفوذيتها و ارتشاحها و انخفاض ضغط الدم و تجلط الدم و فشل متعدد لأجهزة الجسم و الوفاه في الحالات الشديده , و للحديث عن هذه العاصفه لابد من معرفة ماهية السيتوكينات.

السيتوكينات Cytokines :السيتوكينات او السايتوكاينز هي بروتينات مناعية تنتجها بعض الخلايا و على رأسها الخلايا المناعية التي تحدثنا عنها سابقا , و لها دور كبير في التواصل بينالخلايا المناعية و تنظيم الجهاز المناعي , و هي الاشارات الكيميائية التي تحفز وتفعل الخلايا المقاتله و تستدعيها عند الحاجة و تنظمها, فهي نداء الاستغاثه و لغةالتواصل بين الخلايا للدفاع عن الحياة قبل فوات الاوان .و للسيتوكينات عدة مجموعات رئيسية نذكر منها :Interleukins (IL) , Interferons ( INF) , Tumour Necrosis Factor(TNF) .و ينبثق عنها عدد كبير من السيوكينات حيث توصف بإسم شبكة السيتوكينات ,

حيث يخرج كل نوع منها من خلايا مناعيه معينه و يذهب للتأثير على خلايا مناعيه اخرى , في توازن دقيق للغايه .و لكي ندرك أهمية التوازن الدقيق في عمل السيوكينات , لان اي خلل يحدث فيهاعند الاستجابة المناعيه , سيؤدي الى احتمالية وفاة المريض بفايروس كوفيد 19 وغيره من بعض الامراض الالتهابية , لا بد من تقسيمها الى نوعين رئيسيين منحيث الوظيفة :

1) السيتوكينات المحفزه على الالتهاب Pro-Inflammatory Cytokines:و هي الانواع التي تحفز على الالتهاب و هجوم الخلايا المناعية على الهدف.و من الامثله عليها IL-6 , IL8 , IL1 beta , IFN-gamma, TNF-alpha2) 2)السيتوكينات المضادة للإلتهاب Anti-Inflammatory Cytokines :و هي الانواع التي تضبط عمل السيتوكينات المحفزه على الالتهاب و تكبح مفعولهاو توقفها عند الحاجه لمنع حدوث فرط انتاج و تحفيز للخلايا المناعيه للحد الكارثيو من الامثله عليهاIL-4 , IL-10 , IL-11 , IL-13 , IL-1 R- antagonist* ان التوازن بين السيتوكينات المحفزه و السيتوكينات المضاده يحدث القوة والتوازن المناعي في التصدي لجميع الممرضات الغازية , و اي خلل في هذاالتوازن ستكون عواقبه وخيمه و ستؤدي الى حدوث عاصفة السايتوكاين و تدميرالانسجه و الوفاه.و يعتبر IL-6 من السيتوكينات التي تحمل طبيعة مزدوجه , و فرط انتاجه منمظاهر العاصفة الالتهابيه , و هو مسؤول عن ارتفاع درجة حرارة الجسم حيثلديه امكانية اختراق الحاجز الدموي الدماغي و التأثير على تحت المهاد , و هومثبط للخلايا التائية المنظمه Regulatory T cells الضرورية لمنع الخلايا التائيةالقاتله من مهاجمة انسجة الجسم , و ايضا محفزا للخلايا التائية القاتله , و الخلاياالبائية , ومن علامات فرط انتاجه يمكن قياس مستوى كل من :C – reactive protein, ferritin , fibrinogenحيث انه يعمل على زيادة انتاجهم .و قد لوحظ في الحالات الشديده المصابه بكوفيد 19 ارتفاع ملحوظ لنسبة IL-6الامر الذي يؤدي الى فرط نشاط الخلايا المناعية و تكوينها , و هي بدورها تنتجالمزيد و المزيد من IL-6 مع عدم كفاية السيتوكينات المضادة للالتهاب مثل IL-10و الذي يعاكس IL-6 في المفعول , الامر الذي يؤدي الى تسارع وتيرة الالتهاب.

فشل التنفس و الموت هو المصير المحتمل للمصاب بعاصفة السايتوكاين

لا أحد يعلم مسبقا انه في بعض الحالات سيسلك جهاز المناعه ردة فعل غير طبيعيه و عنيفه تجاه الاصابه بالفايروس , و يبدأ بإنتاج هذا الكم الهائل من السيتوكينات

المحفزه و بخاصه IL-6 , فيدخل المريض في حالة Severe Stage حيث يشتدالتهاب الحويصلات الهوائيه , و تبدأ خلايا Fibroblast الرئوية بتصنيع الكولاجينو Extracellular Matrix في منطقة تبادل الغازات و يحصل تليف Fibrosisسريع و غير مسبوق , و في غضون ايام قليله يدخل المريض في حالة فشل التنفس. و حرمان الجسم من الاوكسجين , و ايضا يحدث ذلك من خلال اصابةخلايا الحويصلات الهوائيه ( Type 2 Alveolar cells ) و افقادها المرونه بسبب تعطيل عمل Pulmonary surfactant , و كذلك تصاب الاوعية الدمويه و ذلك يؤدي الى احداث عمليه التهابيه كبيره فيها و ارتشاح السوائل الى داخل الرئة وحدوث الجلطات و التخثرات الدموية , و هذا يعتبر ايضا احدى مسببات التدهورالسريع و الوفاة عند نسبة قليله من مجموع مصابي كوفيد 19 .و في العاصفه الالتهابيه لا يكون الامر محصورا في الرئتين , بل تصيب القلب وتتلف الكلى و الكبد و فشل الاعضاء المتعدد .لذلك تعتبر الادوية المثبطة لمستقبلات IL-6 ضرورية في معالجة مرضى كوروناالذين يدخلون المرحله الحرجه الناجمه عن عاصفة السايتوكاين و ابرزها :Tocilizumab ( Actemra) و هو الدواء الفعال في معالجة بعض انواع امراضالمناعه الذاتيه و ابرزها التهاب المفاصل الروماتيزمي , و تجري الدراسات حول تأثيره في إخماد عاصفة السايتوكاين لدى مرضى كوفيد 19 .

تقوية جهاز المناعه ينقذ الحياة من مخاطر و مضاعفات الاصابة بفايروسكورونا :جهاز المناعه قوي و قادر بآلياته الكثيره و المعقده من التصدي لفايروس كوروناالمستجد , و هذا ما حصل فعلا عند غالبية المصابين بهذا الفايروس , حيث تحققالشفاء لهم على الرغم من عدم ثبوت علاج فعال بشكل واضح ضد الفايروس لغايةالان , و قد سجلت حالات شفاء لبعض المرضى منزليا في بعض الدول بدون تدخلطبي , لكن هذا لا يعني ان هذا التصرف صحيح , اذ يجب ان تكون معالجةالمرضى في اقسام العزل في المستشفيات لضمان عدم انتشار المرض و ضبط العدوى , و لضمان عدم تدهور الحالة المرضيه للمصابين , و يبقى فايروس كورونا المستجد قاتلا لنسبة من اعداد المرضى , و للأسباب التي ذكرناها.و الى حين انتاج اللقاح المحصن ضد فايروس كورونا , تبقى الوقايه و تقويةالمناعة هما الخياران الوحيدان للحفاظ على حياة الانسان من هذا الوباء.:

المناعه القويه

هي ليست فقط قدرة و قوة الخلايا المناعية البيضاء بمختلف انواعها

و ادوارها , و انما هي التوازن في القدرة المناعيه , و عندما يفقد جهاز المناعه قدرته على السيطره و ابقاء حالة التوازن بين السيتوكينات المحفزه على الالتهاب والسيتوكينات المضاده للالتهاب ستحدث امراض المناعه الذاتيه مثل امراض الروماتزم و الصدفيه و صمامات القلب و الغده الدرقيه و التصلب اللويحي المتعددو غيرها , و سيحدث ايضا عاصفة السايتوكاين في حالة الاصابه بفايروس الكورونا عند بعض المرضى , لذلك يجب التركيز الان على العوامل التي تقوي وتعدل الجهاز المناعي.

اهمية فيتامين D في تقوية جهاز المناعه و خطورة نقصه :يعتبر فيتامين دال معدلا مناعيا Immunomodulator , و يلعب دورا عظيما ومباشرا في قوة جهاز المناعه , حيث تحتوي الخلايا المناعيه البيضاء مثلT cells , B cells , Macrophage على مستقبلات خاصه لفيتامين D .و اثبتتالدراسات ان انخفاض مستوى فيتامين D يؤدي الى زيادة الاصابه بمختلف الامراض و الالتهابات البكتيريه و الفايروسيه و الفطريه و امراض المناعه الذاتيه ,و ان رفع مستوياته ضمن الحدود الطبيعيه يقلل من حدوث الالتهابات التنفسيه مثلالانفلونزا و الكورونا و غيرها من الامراض , كما انه يقلل من احتمالية حدوثالعاصفه الالتهابيه , لان فيتامين D يعتبر معدلا مناعيا هاما يعمل على زيادةالسيتوكينات المضاده للالتهاب و يقلل من السيوكينات المحفزه على الالتهاب.و نحن نعتبر بان الجائحه الحقيقيه هي جائحة نقص فيتامين D , حيث يعاني معظمالناس حاليا إما من نقصه او عدم كفايته .اهمية فيتامين C في تقوية جهاز المناعه :يعتبر فيتامين سي بالغ الاهميه و تقوية جهاز المناعه و مكافحة العدوى فهو مضادللأكسده و يعمل على التخلص من الجذور الحره التي تغزو الخلايا و تتلفها . كمايعزز فيتامين سي من قدرة الخلايا اللمفاوية البائية و انتاجها من الاجسام المضاده ,كما يعزز من الخلايا التائية , و يعزز من حركة الخلايا المناعيه المتعادلهNeutrophils و يعزز من قوتها. و فيتامين سي من الفيتامينات الذوابه في الماءلذلك يجب تناوله بشكل يومي من مصادره الطبيعيه .

اهمية الزنك في تقوية جهاز المناعه :الزنك من اهم المعادن الضروريه للعمليات الحيوية المناعيه في الجسم , فهو مضادللاكسده و مضاد للالتهاب و عامل مساعد للانزيمات و صنع البروتينات ,و هوضروري لوظيفة الغده الزعتريه المناعيه التي تنضج و تهيء الخلايا اللمفاويالتائية , و نقص الزنك سيؤدي الى ضمور الانسجه اللمفاويه و نقص الخلاياالبيضاء  و بطيء الشفاء و زيادة مدة الالتهابات و العدوى.


التعليقات