استعرضت الكاتبة في هذا المقال نبذة عن هذا النظام ومصدره التاريخي.

شريفة المقيليب

شهد العالم على مدى ستة أسابيع قضية الممثل الأمريكي جوني ديب والممثلة أمبر هيرد, وكيف تتم عملية الحكم على قضية في المحاكم الأمريكية من أقوال شهود واعتراضات محامين و "أبروتش" للقاضي.

أثارت فضولي آلية المحاكمة التي هي عبارة عن عامة من المواطنين لا يكون لهم صلة من قريب أو بعيد مع الجاني أو المجني عليه أو حتى سمعوا أو قرأوا عن القضية. 

البداية تكون ببريد يصل بشكل عشوائي لأي مواطن أمريكي فوق الثامنة عشرة عاماً، يُطلب منه بأن يلبي النداء ويكون  ضمن هيئة المحلفين لقضية ما, ولا يسمح له الاعتذار إلا لأسباب قوية تقبل بها المحاكم الأمريكية.

هيئة المحلفين هي مجموعة مؤلفة من أشخاص مواطنين ليس لهم علاقة بالقانون يتم عشوائياً استدعاؤهم من قبل المحكمة من أجل النظر في قضية معينة. فمن الممكن أن يكون المحلف مزارعاً، أو كاتباً, أو مهندساً، أو عاطلاً عن العمل، ومطلوب منهم الحكم في قضايا اعتداء أو قتل أو قضايا مدنية كالتشهير.

أما عن الشروط الواجب توفرها في المحلف هي كالآتي: أن يكن مواطناً أمريكياً عمره لا يقل عن ثمانية عشر عاماً, وأمضى مدة لا تقل عن سنه في الولاية نفسها وليس لديه قضايا قانونية وأخيراً يتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة.

هيئات المحلفين نوعان:

  •  هيئة صغيرة وتسمى بـ(Trial Jury) عملها إقرار إذا كان المدعي عليه قد أضر المدعي في قضية مدنية كالتشهير، تتكون من 6-12 شخصاً, جلساتها عامة ولكن مداولاتها خاصة.
  • هيئات كبرى تسمى بـ(Grand Jury) وهذه الهيئة لا تقرر الذنب أو البراءة, عملها هو أن تقرر ما إذا كان هنالك إثباتات كافية لإجراء المحاكمة أو لا, لا يترأسها قاضٍ بل مدعي عام, تتكون من 6-13 محلف إجراءاتها سرية وليست متاحة للجمهور. 

دور القاضي في المحاكم الأمريكية هو إدارة المحاكمة وإصدار الحكم مع تحديد العقوبة وفقاً للقانون الأمريكي.

أما عن أصل أو فكرة (هيئة المحلفين) فهو نفسه نظام اللفيف في الفقه المالكي وهو عبارة عن هيئة مكونة من اثني عشرا عضواً يشهدون أمام القاضي حول الأمور التي رأوها أو سمعوها بأنفسهم.

رحل الفقه المالكي إلى أوربا كما ذكر المؤرخ غوستاف لوبون في كتابه حضارة العرب بأن الجنرال الفرنسي نابليون بونابرت عند عودته إلى بلاده فرنسا راجعاً من مصر سنة 1801م, أخذ معه كتاب فقهي من مذهب الإمام مالك بن أنس.

وكان ملك بريطانيا هنري الثاني أول من تبنى هذا النظام في القرن الثاني عشر بعد مشاكل مع قضاته، ويرجع سبب وصول النظام إلى أمريكا بحكم أن الآباء المؤسسين وأغلبية الشعب الأمريكي أصلهم إنجليزي .


نَصّ
إقرأ المزيد من تدوينات نَصّ

تدوينات ذات صلة