تحقيق الدخل المالي العالي يحتاج منك لتغيير طريقة تفكيرك.

كنت قد نشرت منذ سنوات مقال بعنوان غير عقليتك تجاه الوظيفة، أتحدث فيه عن تغيير المفهوم المتجذر في عقولنا عن الوظيفة أنها عبودية أو أنها تعيق التقدم والإبداع والإنجاز في الحياة، سأضع لك رابط المقال في النهاية.


       وهنا أود أن ننتقل معاً إلى تعريف الوظيفة أو الموظف، ستقول لي:

" هو شخص يعمل ليساعد شخص آخر صاحب عمل خاص على الإنجاز والتقدم وتحقيق الثروة المالية"

 

    لكن ما أود أن تغيره لما هو في عقلك تجاه الوظيفة أن عملك كموظف أو وظيفة ليست إلا طريقة لتحقق بها الدخل المالي وتبني الخبرات العملية... كيف؟

 

  نتفق معاً أننا كأشخاص نقدم خدمات تساعد الشركة على تحقيق أهدافها فمدير الموارد البشرية مثلاً يقدم خدمة استثمار الموارد البشرية في الشركة من خلال قيامه بوظائف ومهام محددة، وأنت كذلك ما هي وظيفتك أو مهنتك التي تمتهنها ستجد أنك تقوم بتقديم خدمه في النهاية، ومقابل هذه الخدمة تحصل على الدخل المالي، وكلما زادت خبرتك أي زادت جودة الخدمة التي تقدمها كلما حصلت على دخل مالي أكثر في عالم الأعمال وبلاد الوظيفة.

 

  ومن هنا لو فكرنا معاً.. ما هي الطرق التي من خلالها أستطيع أن أقدم خدماتي وبالتالي أحقق الدخل المالي الذي أصبو إليه ويساعدني لبناء أسلوب حياة متميز وصولاً للحرية المالية؟

 

ستجد أن هناك (3 ) ثلاثة طرق فقط أوردها لك كما يلي:


  •  الطريقة الأولى أنك تختار أن تعمل مع شركة واحدة، وهنا الشركة لكي تقدم فيها خدماتك وتحقق الدخل المالي لديها محددات، منها وقت العمل محدد، ووجود مجموعة من الأنظمة والتعليمات لابد أن تلتزم بها، ووجود هيكل تنظيمي تتبع له, وستحصل على الدخل المالي مقابل تعاقدك الرسمي بعقد يخضع لقانون العمل في دولتك وهذه الطريقة تسمى:

 الوظيفة ويطلق عليك لقب موظف


  • الطريقة الثانية أنك تختار أن تعمل مع أكثر من شركة وتقدم لهم خدماتك وهنا لا يوجد محددات لك سوى الوقت بحيث لابد أن تنجز الأعمال المطلوبة منك ضمن نطاق زمني محدد وهذه الطريقة تسمى:

عمل حر ويطلق عليك لقب Freelancer


  •   الطريقة الثالثة أن تضيف كيان لشخصك وتوسع النطاق بإضافة أشخاص يساعدونك في تقديم خدماتك وبالتالي تؤسس شركة وهذه الطريقة تسمى:

عمل خاص ويطلق عليك لقب Founder  أو رائد أعمال

 

   من هذه الطرق ستجد أن الوظيفة ليست إلا طريقه لتحقيق دخل مالي لك، فلا تدخل في صندوق اسمه الوظيفة المملة، قد يكون السبب أنك لا تعمل فيما تحب وليس هذه الطريقة ( الوظيفة ) بحد ذاتها.

 

 واعلم جيداً.. ليس كل شخص قادراً على أن يستخدم الطريقة الثالثة لتحقيق الدخل، أي أن يكون لديه عمل خاص أو الطريقة الثانية.. حتى لو وصل أعلى المناصب في الوظيفة، فليس كل مدير منجز وناجح، لابد أن يكون صاحب عمل منجز وناجح.

 

وتذكر دائماً أنك تملك شركة اسمها أنت.

 

مقال غير عقليتك تجاه الوظيفة وبس !


محمد تملي


محمد تملي
إقرأ المزيد من تدوينات محمد تملي

تدوينات ذات صلة