احدي طرق النشر التي يمكن لكل كاتب موهوب استغلالها ليصل الى الشهرة التي يحلم بها

جميعنا نتمنى نشر كتبنا فحلم اي كاتب ان يمسك بكتاب و اسمه سطر بخط مزخرف على غلافة الملون و لكنه احد اصعب الامور التي ممكن ان تقابل اي كاتب في بداية طريقة دور نشر كثيرة و صعبة الاقناع و بعضها يتطلب المال دون وعد حقيقي لتحقيق النجاح و بعضها يلتبس قناع الكذب و لا ينشر لك شيء فقط يريك نسخة مطبوعة من كتابك و لكن لا دعاية ولا اعلانات ولا شيء و اذا ما الحل هل سنستسلم بعد كل هذا الطريق الطويل من المعاناة حتى نكتب كتاب يحمل اسمائنا

الحل اتى من شأب كاتب يدعى محمد جمال ليقوم بتاسيس منصة للنشر الشخصي و الطباعة حسب الطلب الاولى في مصر و الوطن العربي في عام 2015 و اسماها كتبنا لتعبر عن حلم كل كاتب بان يرى اسمه على غلاف ملون في المكتبات و يمهد له بداية الطريق الوعرة كانت رؤية محمد جمال و كتبنا تتمثل في خوفة النابع من كونة كاتب لم يجد من ينشر كتابة و راى صعوبة هذا الامر الذي يواجه كل كاتب و هكذا قادة حلمة لتاسيس كتبنا و مساعدة جميع الكُتاب الشباب لنشر كتبهم و تحقيق النجاح و الشهرة التي يطمحون لها لا انكر اني افكر بشكل جدى التعامل مع منصة كتبنا عندما انتهي من روايتي الاولى و هذا بفضل احصائيتها الجيدة و التي تزداد يوما بعد يوم فقد نشرت كتبنا 750 كتابا الكترونيا و 800 كتاب ورقي و يتابعهم اكثر من 330000 متابع بين كاتب و قارئ من الوطن العربي في 5 سنوات و تمكنك كتبنا من نشر كتابك في منصتها الكترونيا او كتاب مطبوع او كتاب صوتي لقد كتبت تلك المقالة ليس لاي سبب غير زرع الامل داخل كل من يحلم ان يصبح كاتب مشهور يوما ما مثلي تماما اعرف حقا هذا الشعور القمئ الذي يسمى اليأس و تذكيرا انها ليست دعاية من اي نوع و لا مقابل مادي لها انا فقط اريد ان ارى منكم من يقف بجانبي يوما ما و نحن ممسكين بالكتب التي تحمل اسمائنا و نكون اصدقاء بحق تلك المقال من اجل اسبوع الريادة العالمي و ارى بالفعل ان كتبنا تستحق الريادة 


التعليقات