إن كانت الحياة تمتص أجمل ما فيك،أغدقها بالتناسي والتغافل،هي هدية لنفسك،ولنفسك عليك حق. الحب الوحيد الذي يشفي صاحبه {ربنا لاتجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا}



ثورة حرف عل كلماته


تحية لكل حرف خرج من أعماق قلبي، ليزرع كلمات حبكت من نسيج قلم يعبر حبره اﻷسود الورق، وتجول جملاته طرقات روح منكسرة تجمع صخورها وتبعدها عن سكة السقوط نحو خيبة أخرى، هي نغمات تخترق ممرات نفسي تدندن في أذني وكأنها أوتار تعزف ملحونة البقاء، أغنية الصباح مشعة بضوئها اﻷصفر،مزقزقة بعصافيرها،صاخبة بأناسها وسياراتها،تخبرك بأن للغد أماني ستتحقق ويشرق بريق أمل في عينيك بأن الغد أفضل من أمسه.


إن كنت على قيد اﻷمل عليك أن تنسى كل كلمة تخرج من أفواه البشر،وتخلد كل كلمة تقولها لنفسك نحو اﻷمام،نحو الضوء رغم الظلمة المحيطة بي،عليك بسحابة الفرح وغيمة التساؤل نحو إشارات التعافي من هلاكك،إنارة العقل بأشعة الوضوح لاضرر منها.


أحيانا الحديث مع قلوب تتناسى غضبها يشعرك بأن كل خلية من جسدك تقاوم الشعور باﻹحباط،بأن العلاقات وإن كانت مبتورة عليك إصلاحها،بالتعافي نحو نور الشفاء من الكدمات،من جراح لاتغلق إلا بالتناسي وكأن شيئا لم يحدث،الزمن كافل ليعلمك بأن هذه الجراح ستندمل يوما ما،وتغدو أقوى عند كل صدمة تتلقاها أو كل موقف صعب يشعرك بأنك عاجز.



ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

تدوينات من تصنيف خواطر

تدوينات ذات صلة