تتصارع كثيرا مع حياتنا ومواقفها المتعدده ولذلك يجب علينا دائما معرفة كيفية التعامل مع كافة الظروف لا تدع الحياه تثقل كاهلك بل صارعها لأجل أن تبقي..

كثيراً ولكن......60112095365651920


كانت الأحداث كثيره وتسير مسرعة بقدر كثرتها.

لم يكن لديها الوقت حتي لتتعافي مما هي فيه.

فأصرت أن تسير هي كما نسير حياتها مسرعة ولكن في عكس تيارها.

لم تتعلم شئ في كثير من السنوات سوي التحمل والصمود والصمت.

وجاءت من داخلها صرخه لتذهب كل هذا الصمت بعيداً وشعرت كم من اللازم أن تتمرد علي أحوالها.

وقد حدث .

تمردت وتعلمت كيف تكون المثابرة بدلا من الصمت.

قامت بهدم كل جدار انشئته الالأم داخلها.

وصارت في طريقها لا تعرف شئ عن إلاستسلام.

صارت تعدو وكأنها طير حر طليق لا يمكن لأحد أن يوقفها.

فوجدت ذاتها كما يجب وشعرت لأول مره في حياتها أنها تتنفس.

ومن الأن وصاعدا سيكون كل شئ كثيراً ولكن ليس عليها.

الأن سيكون كل شئ لها فقط.

من الجيد أن تترك نفسك بعض من الوقت لضعف قلبك وأن تشعر بالخسارة والإنهزام ولكن عليك دائما أن تنهض لتكمل كل ما تبقي لا تكثر البكاء والعويل بل قم بإزالة مخاوفك من الحياه وأوهام رأسك بالفشل بها .

وأترك الأتي يأتي كما يريد وأصرخ انت بكل ما تريد .لا تأخذ من الحياه إلا ما تريد فقط ولا تقلق ستتعلم ذلك ولكن لا تتسرع .

فمع مرور الوقت تعلم فقط كيف تكون سعيداً مهما ساءت الأمور.

ولا تجعل الحزن يقهر قلبك.

بل اجعله قويا يجابه الحياه ولا يأبه لشئ وانطلق مسرعاً محققا ما تريده وأكثر.

تعلم أن تحيا دائما في حياتك بدور الصياد المحترف 

لا تكن فريسه يسهل للجميع اقتناصها والنيل منها.

لا تصطدم بواقعك فتخشىاه

 اجعله هو دائما من يخشاك .


نكترث نحن للكثير والكثير من الامور التي 

تفقدنا حقا معني وما هي الحياه الحقيقيه نرمي

 أنفسنا في المهالك و نربك عقولنا ب كبائر وصغائر الامور 

ولا نتذكر ولو قليلا ان الوقت يمضي.

 تلك اللحظات التي تمر بنا كالسيف قاطعه لكل ما هو جميل فهي كالغمام على الأعين ستائر مضلله

  تدعي الأولويات عند البعض والمسؤوليات

 عند اخرين يراها كلا منا بعين ويدعوها باسم ولكن ننتهى جميعا لنركد في قاع الجوف الجاف 

الذي يخلو من كافه معاني الحياه وناتي بالندم على مافاتنا ونتخذ قاعدة" ليت ما جري لم يكن " وهل يفيد العويل؟!! لا يا صديقي ما فات قد فات ايها الانسان انت حى لماذا تحكم على تصنيفك من الاموات؟! 

قف وانظر لحالك لا تستمع الي واقعك استمع فقط لداخلك ما تريده انت .

أعلم أن الحياه ليست باليسيرة ولكن لذلك السبب تحديدا 

لا يجب علينا سوى الاستمتاع بما نحيا أين المغزي في حبس الارواح لتحيا الاجساد؟!!

 نحن نسير فوق اوتار وضعها غيرنا .

لذلك مزقها الآن و قم برسم اوتار لحنك انت -انت فقط لا غيرك.


 



بقلم/ دينا ربيع.




التعليقات

Mahmoud Tarek ٣٠ نيسان ٢٠٢١

حبيت اووي استمري وان شاء الله هتبقي حاجه جامده ❤️❤️

Asmaa Mahmoud ٣٠ نيسان ٢٠٢١

جميل جدا ما شاء الله
استمري❤