أصعب صراع يخوضه الإنسان الصراع مع المرض ، ولكن يبقى هنالك الأمل بالشفاء

أحس به يتسلل داخل رأسي رويدا رويدا مستغلا أي موقف وأي خطأ ، ليبدأ بدق مسماره في تلافيف مخي ، لم أكره شيئا في حياتي مثلما كرهته ، أراه في كل مكان يجلس متربصا يسترق النظر باتجاهي ، يحمل ازميله بيديه مستعد للانقضاض في أي لحظة ، سنوات طوال وأنا أخوض هذا الصراع معه عله ينتهي ولكن للأسف باءت كل محاولاتي بالفشل ، أما مللت من هذه اللعبة السخيفة ، أما لهذا الصراع من آخر ، يمكنك محاربة كل العداوات إلا العدو الذي يسكنك ، محاربته ستقضي عليكما معا ، منذ الصباح الباكر وأنا أراه يجلس أمامي منتظرا فرصته للانقضاض وهذا ما حصل ، أعمل مطرقته في خلايا عقلي وبدأ بدق ازميله بكل قوته ، حتى فقدت القدرة على التحمل ، فحاولت مهاجمته بكل ما يتوفر لدي من قوة وأدوات ، وأنا أعلم طبعا بأنني أحاربه واضر نفسي بهذه الطريقة ولكن للأسف هذا هو الحل الوحيد ، وأخيرا انسحب مهزوما بعد عدة ساعات من الصراع ، وها أنذا أجلس منهكة القوى محطمة الإرادة بعد هذا السجال الطويل ، وأشاهده يجلس في زاوية الغرفة يتربص بي من جديد ويبحث عن فرصة أخرى ليدق مسماره من جديد ، ولكن لا زال لدي أمل في علاج يقضي عليه قبل أن يقضي علي . هذه هي يا سيدي قصتي مع الصداع النصفي .


ألهمني ألهمني أضف تعليقك

التعليقات

نداء اللهم امين 💜💜

إقرأ المزيد من تدوينات قلمي / عبير الرمحي

تدوينات ذات صلة