نعيم البدايات 2021 والتخطيط لمستقبل مليئ بالفرص والإلهام

في عام يشعر الجميع فيه كل يوم بنفس الشعور ! من الصعب تخيل كيف سيكون عام 2021 مختلفًا مع كورونا واللقاحات. ومع ذلك فإنني حقًا أريد تشجيع نفسي مع الجميع على التفكير في عام 2021 كبداية جديدة ومُنعِشة لنا جميعًا، وليس استمرارًا لعام 2020. فكّر فيما أصبح أكثر أهمية بالنسبة لك أثناء وبعد الحجر الصحي! كيف تغيرت قناعاتك ووعّيُك وتَفهْمك للحياة أكثر. 


هل أصبحت تعتني بنفسك وصحتك الجسدية و العقلية بشكل أفضل؟

ما هي بعض الأهداف التي يمكن أن تضعها لنفسك لعام 2021؟


كان عام 2020 عامًا يخْطف الأنفاس بالفعل واليوم يتسابق الكثير منا للحظة نسيانه. فقد كان عبارة عن جائحة عالمية أطاحت بحياتنا بشكل مُفاجئ ويصْعب تفسيره! هذا الحدث العظيم والذي سيُدرج في الكتب بلا شك، كان شيئًا يأكل ويَنْهش من الأرواح حتى يَقضي عليها سحقًا أو تُحيطُها عناية الله بكتابة عمر جديد لِتَنجو من الهلاك.

مع حلول العام الجديد ، عندما بدأت الحياة اليوم بالازدهار والنهوض من جديد على هذا متن الكوكب.فإننا نأمل أن تكون الأيام المُقْبِلة هي الأكثر إشراقًا على امتداد الأفق. موقنين تمامًا بأن العام الجديد سيجلب الكثير من الفرص الجديدة اللامُتناهية.. ومع بداية كل عام  فإن تحديد الأهداف أو القرارات يعد ممارسة شائعة لابد منها.

وفقًا لـ YouGov: مجموعة بيانات وتحليلات بحثية دولية ، خطط 28٪ من الأمريكيين لاتخاذ قرارات في عام 2020.

ووفقًا لـ Incia A. Rashid: مستشارة مهنية مرخصة في فريق العلاج السلوكي المعرفي في معهد الأسرة في جامعة نورث وسترن. أضافت إلى أن التقييم إلى تحديد الأهداف "جزء هام من التطوير الشخصي". إذا كنت ترغب في فتح صفحة جديدة في عام 2021 ، فإن تقييم مكانك في الحياة والمكان الذي تريد الذهاب إليه هو طريقة مثالية للبدء من جديد.


إقرأ المزيد من تدوينات سُعدى ناصر

تدوينات ذات صلة