تحتاج المشاريع الصغيرة والناشئة للنصح والإرشاد بشكل دائم ومستمر من أشخاص ذوي خبرة في مجالات متعددة والهدف هو المساعدة في تحقيق النجاح والاستمرار في النمو والتطور، يُبنى الإرشاد على علاقة ودية بين المرشد ومؤسس أو مدير المشروع، ولا يتم الإرشاد في مرحلة التأسيس فقط ولا يرتبط بالعمر الصغير أو الخبرة القليلة لمؤسس المشروع، الإرشاد الجيد يتم عبر تطبيق منهج عملي لجلسات إرشاد عادة ما تكون 4 ساعات في الشهر بواقع جلسة أو جلستين وتستمر بالعادة من ستة شهور إلى عام ومن الممكن أن تستمر أكثر من ذلك. 


أهمية الإرشاد

تكمن أهمية وقيمة جلسات الإرشاد في مساهمتها في تطوير الأعمال وزيادة فرص نجاح المشروع، مساعدته في وضع أهداف إستراتيجية، تقييم الأداء السابق، التميز عن المنافسين، تقليل المخاطر و نسب الفشل، عرض رأي جديد من وجهة نظر مختلفة، وتطوير قدرات وطموحات شخصية لمؤسسي المشروع. يؤثر الإرشاد على المشاريع الصغيرة والناشئة على تطوير الأداء في مجالات مختلفة في العمل مثل التسويق، المبيعات، الإنتاج، إدارة الموارد (بأنواعها)، الجوانب المالية، القانونية والإدارية. 


 

ما هي صفات المرشد الجيد


  • المرشد يجب أن يكون شخص مؤهل ولديه خبرة في مجالات معينة
  • لديه الشغف لتطوير آداء غيره ومشاركة خبرته
  • يقدم النصيحة ويشجع ويساعد في التغيير والتطوير
  • لا يتخذ قرار بل فقط يضيء الطريق
  • المرشد يكون متطوع في غالب الأحيان


 من هو المستفيد من الإرشاد


  • شخص مؤسس أو شريك مؤسس يدير مشروع ريادي،
  • يسعى ويعمل لتطوير أداءه الشخصي وأداء مشروعه
  • متقبل لمبدأ النصح والإرشاد
  • قادر على الالتزام بالجلسات
  • يبحث عن التميز وتحقيق الذات
  • يسعى لتطوير علاقاته.


خطوات مقترحة لعقد جلسات الإرشاد


  • تبدأ العملية الإرشادية من خلال التعارف المباشر أو عبر طرف ثالث
  • يتبعها التوافق على مجال الإرشاد (التخصص) وتحديد الأهداف المرجوة من الجلسات 
  • يمكن أن يتم الاتفاق على العملية عبر تعاقد واتفاق مكتوب وفي حالات قليلة توقيع إتفاقية عدم إفشاء السرية إذا لزم الأمر، 
  • التوافق المسبق على صيغة الجلسات ومواعيدها ومدتها حيث ان الالتزام في الوقت مهم جدا لضمان جلسات إرشاد ناجحة 
  • إغلاق الهواتف للتركيز والاستماع الفعال، يمكن الاتفاق مسبقا على تسجيل المعلومات كتابة او صوت. 
  • إنهاء جلسة الإرشاد بالاتفاق على مخرجات الجلسة والخطوات القادمة


هل يجوز للمرشد تقديم خدمات مدفوعة للمستفيد؟


لا يجب إستغلال فترة الإرشاد في الإستفادة المالية المباشرة من المستفيد عبر تقديم خدمات بشكل مباشر أو عبر نسبة من طرف ثالث مما سيؤدي هذا الأمر لتحويل مسار عملية الإرشاد بشكل جذري و تصبح في أحيان كثيرة خدمات إستشارية أو تدريبية مدفوعة الأجر.


السرية مهمة ؟


السرية أهم شيء في عملية الإرشاد ويجب على المرشد طلب الموافقة المسبقة من المستفيد في حال أراد مشاركة المعلومات الخاصة به مع أي طرف وفي الغالب يقوم المرشدين بالاستفادة من بعض المعلومات كحالة دراسية بدون ذكر مباشر لمصادر المعلومات. 


 التعاطف بين المرشد والمستفيد 


لا يجب على المرشد التعاطف مع الطرف الآخر فعندما يتعلق الأمر بالأعمال يجب أن نُرجح المنطق على العاطفة، لأن التحديات كثيرة في عالمنا المتسارع و المتطور وبالطبع لا يمكن أن يكون الإنسان مجرد من العاطفة و لكن لا يجب أن تكون العاطفة هي العنصر المؤثر. 


هل المرشد ملزم بتقديم حلول لتحديات المستفيد؟ 


يجب أن لا يقوم المرشد بتقديم حلول متعددة دون تحديد التحديات التي تواجه المشروع بشكل صحيح أو يغرق الطرفين في تفاصيل تجعلهم يتفادون الخوض في المشاكل الأساسية وللأسف في كثير من الأحيان يقوم المرشد بترك المستفيد مع تساؤلات أكثر من ذي قبل. بعض المرشدين يقومون بتقديم وعود لا يستطيعون الوفاء بها، حيث أن تقديم وعودات بدون إنجازات تدمر العلاقة بين الطرفين.  


يفضل ان يقوم المرشد بتحديد الخيارات المتوفرة للتحديات التي تواجه المشروع ولكن لا يجب بأي شكل من الأشكال أن يقوم بأخذ القرار بالنيابة عن المستفيد. 


أين يمكن أن تحصل على الإرشاد 


يمكنك كمؤسس أو مدير مشروع بالبحث عن المرشدين مباشرة والتواصل معهم بشكل شخصي أو من خلال معارف مشتركة، وهنا انصح بالتواصل عبر منصات مثل اللينكدان، تتوفر أيضا في حاضنات ومسرعات الأعمال شبكات للمرشدين التي يمكنك من خلالها الاستفادة من خبراتهم.


Photo by NeONBRAND on Unsplash