فن إدارة مشاجرات الإبناء بالعائلة ، ماذا يمكن أن يتعلم منها الإبناء

الثقافة التربوية الأولية مهمة أجب بصراحة مع نفسك هل تمتلكها:

1) لماذا تزوجت؟ ماهي خطتك الحياتية لذلك؟

قوله تعالى:

(وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا.)

الإمام علي (عليه السلام): ما سألت ربي أولادا نضر الوجه، ولا سألته ولدا حسن القامة، ولكن سألت ربي أولادا مطيعين لله وجلين منه، حتى إذا نظرت إليه وهو مطيع لله قرت عيني.

الإمام علي (عليه السلام): حق الولد على الوالد أن يحسن اسمه، ويحسن أدبه، ويعلمه القرآن

الشجار الحميد مطلوب :

يتعلم منه روح التفاهم ، الحوار، كيفية حل المشاكل ، فن التواصل ، كيفية حل الأختلاف ؟ انا انظر إليها نظرة إيجابية ؟ كيف؟

 بتطبيق الرواية قاعدة تربوية جاءت بها الرواية واكدها علماء النفس والإجتماع: وهي

 إتركه سبعا أدبه سبعا:صاحبه سبعا:.

لماذا يتشاجرون؟

1- ان التنافس على (موارد محدودة).

2- تعارض الرغبات بين الاطفال في التعامل مع بعض الأمور.

 3-حين يشعر الطفل بإهمال اهله له.

4-احيانا يتمتع الطفل بطاقة زائدة ( هايبر أكتف).

5-تفضيل بعض الأولأد على بعضهم.

6-النزاع والشجارالوالدي.

7-اذا اتبع الابوان او احدهما اسلوبا قاسيا في تربية الابناء

8-سوء الفهم الطفل كثيرا تفسيراً خاطئا، فيأخذ في الاساءة اليهم.



 

متى يصبح الشجار بين الابناء مشكلة ؟

يصبح الشجار بين الابناء شيئا مقلقا ومثيرا للمخاوف في واحدة من الحالات التالية :

1- ا إلى عراك بالأيدي

2- الكلام البذيء اثناء الشجار.

3- تكرار الشجار.

4- ازعاج من في المنزل.

5- القهر بسبب ظلم اخيه له

6- الرغبة في الانتقام لدى احد الابناء.

هل هنالك شجار إيجابي؟: نعم تنمية مهارات حياتية

وينحصر العلاج الحلول

 في توجيه الآباء للأساليب التربوية.

 فهم نفسية الطفل.

وأساليب اشباع حاجاته النفسية.(حنان وعطف)

أخطاء تربوية:

عدم احترام الخصوصيات كل طفل

 تجاهل الترفيه في حياتهم العائلية

الغموض في المسؤوليات لكل طفل

عدم الالتفات إلى الخلافات والنزاعات الصغيرة

  

 فضلا مشاهدة فيديو توضيحي لفكرة التدوينة بالوصلة إياها بلأسفل


https://youtu.be/YkRKbUIaEZs


التعليقات