تعريف العلاج الكيماوي 

هو نوع من أنواع العلاج الذي يتكون من تركيبة من عدة أدوية متخصصة في مقاومة السرطان، فهو إما يبطيء أويقتل الخلايا السرطانية سريعة الإنقسام ولكنه للأسف يصيب الخلايا الطبيعية.



استخدام العلاج الكيماوي 

لإنّ العلاج الكيماوي هو العلاج الوحيد الذي ينتقل إلى أجزاء الجسم كافة عبر الدم، بالتالي يقتل الخلايا السرطانية أينما كانت. بينما العلاجات الجراحية هي تستأصل الورم من مكانه وكذلك الإشعاعي يداوي الورم في مكانه وفِي كلتا الحالتين قد توجد خلايا سرطانية أو بقايا منها انتقلت عبر الدم، لذلك لا بد من العلاج الكيماوي بعدهما حتى يتخلص منها وكذلك لتقليل فرص عودة السرطان مرة أخرى، إما استخدام العلاج الكيماوي قبل الجراحة أو الإشعاع تكون الغاية منه تقليص الورم حيث يسهل إزالته ومنه يتم تنظيف الأوعية الدموية من أي خلية سرطانية تسعى إلى الإنتشار في أماكن أخرى .



آلية عمل العلاج الكيماوي 

ما يجب أن يعلمه المرضى هنا أنّ العلاج الكيماوي أكثر من ١٠٠ نوع، أحياناً يكون العلاج مركّب ليصيب عِدّة أهداف وما يمكن أن يعانيه مريض مع علاج ممكن أن يختلف عن مريض آخر لإن بنية الأجسام تختلف .ببساطة العلاج الكيميائي يعمل على قتل الخلايا المنقسمة إلى اثنتين .من يعرف في علم الأحياء سيلاحظ أنّ الخلايا حتى تتكاثر تقوم بنسخ المادة الوراثية لها ( لاحظ الصورة ١ ) ثم تبدأ الكروموسومات التي أصبح منها نسختين تصطف في وسط الخلية ثم تبعد إلى الأقطاب وبعدها يحصل الإنقسام إلى خليتين  ! الخلية السرطانية بحاجة إلى الإنقسام السريع حتى تتكاثر وتكون الورم وكذلك للإنتشار ، بينما الخلية الطبيعية منظمة في إنقسامها فهي لا تنقسم إلا إذا حان وقت التجديد . 


كل ما يجب أن تعرفه عن :العلاج الكيماوي
الفرق بين الخلية السرطانية والعادية
Google


العلاج الكيماوي إما يعمل على قتل الخلايا التي انقسمت حديثاً وبعض العلاجات تعمل على تحطيم العملية الكيميائية المسؤولة عن الإنقسام وأخر يعمل على تحطيم جزء من البنية الوراثية ليعيق انقسامها . لذلك عملية أخذ دواء مركب تكون ضرورية لملاحقة الخلية في أطوارها الإنقسامية . في بعض أنواع السرطان قد يكون العلاج الكيماوي قد يكون العلاج الناجع الوحيد كما في بعض حالات سرطان هودغين أو سرطان الخصية، وهناك انواع لا يستطيع العلاج الكيماوي لوحده مقاومتها فلا بد من التدخل الجراحي مثل سرطان الأمعاء والثدي، وهناك أمراض سرطانية تتدخل فيها عدة علاجات .


لماذا تحدث الأعراض الجانبية ؟

مثلما عرفنا سابقاً، لإن العلاج الكيماوي يستهدف الخلايا حديثة الإنقسام، فإنه لا يستهدف الخلايا السرطانية فحسب بل كذلك الخلايا الطبيعية فهو يستهدف خلايا بصيلات الشعر، لإن الشعر ينمو دائما، ويستهدف كذلك الخلايا الحمراء في نخاع العظم وكذلك الجلد والخلايا التي تغطي السطوح الداخلية في الجهاز الهضمي والفم والجهاز التناسلي لإنها خلايهم دائمة التجدد، ولكن تعود هذه الخلايا للتجديد بمجرد الإنتهاء من العلاج العلاج الكيماوي.



الأعراض الجانبية للعلاج الكيماوي

- استفراغ و غثيان

- إعياء شديد

- تساقط الشعر

- فقدان الشهية

- الإمساك أو الإسهال

- تغييرات في الفم واللسان والحلق مثل القروح والألم أثناء البلع

- تغييرات في الوزن



 إدارة المريض للأعراض الجانبية

كل مصاعب في الحياة سواء كانت صحية أو نفسية أو إجتماعية تحتاج إلى إدارة محكمة وتوجيه حتى تمر الظروف بأقل خسائر ممكن ، الأعراض وصعوبتها تتراوح بين مريض وآخر ولكن العامل النفسي هو اللاعب الأساسي والقائد في المعركة ضد السرطان وببساطة الراحة النفسية تعمل على تحفيز عمل الجهاز المناعي الذي من وظيفته محاربة السرطان . ومن الضروري جداً أن يتكلم المريض عن أعراضه الجانبية للطبيب حتى يستطيع اعطاءه ادوية مساعدة للتخفيف عنه ، فلا ينعزل المريض على نفسه.


كل ما يجب أن تعرفه عن :العلاج الكيماوي
إدارة أعراض المرض
https://www.cancernetwork.com/slideshows/updates-chemotherapy-induced-nausea-and-vomiting-management



لإدارة الأعراض الجانبية اتبع الخطوات التالية :


 في حالة فقدان الشهية والغثيان

ينصح بأكل وجبات صغيرة عدة مرات ، ومن الأفضل ان تكون مطحونة حتى لا يرهق الجهاز الهضمي فهو منهك من العلاج ، يفضّل عدم إستخدام المأكولات الحارة والبهارات، وينصح بشرب الليمون والزنجبيل وشاي الخزامى والنعنع فهي تعمل على تهدئة المعدة ولا ننسى شرب الماء وإذا كان الماء لا يُطاق طعمه ممكن ان نضع قطع خيار وليمون لتحسين الطعم، في حالة الإسهال الإبتعاد عن الأطعمة الغنية بالألياف والألبان والعكس في حالة الإمساك.


في حالة التقرحات في الفم والبلعوم

ينصح بالكوكتيل او السموثي من خضار وفواكه وأن تكون باردة لإنها تعمل على تهدئة التقرحات وكذلك هذه العصائر تعتبر وجبات حيث بالإمكان تزويد المريض فيها حتى يحافظ على الطاقة، كذلك المريض يحتاج إلى طاقة فلا بأس بإستخدام بودرة البروتين التي يستخدمها الرياضيون بواقع ملعقة مع طحن الكوكتيل. وكذلك لا ينصح بإستخدام الحمضيات في هذه الكوكتيلات لإنها تزيد من الألم.


 في حالة الإعياء

لا بد من أخذ اقساط متعددة من النوم، كما انه من الجميل عمل شيء تحبه او مشاهدة برنامج ايجابي او مسلي وأيضا الحركة والخروج في الهواء الطلق تساعد الرئة على أخذ قدر أكبر من الأوكسجين التي يحتاجها الدم للعمل، أما في حالة الصحو والنشاط ورغبة في الأكل لا بد الإستفادة من هذه الحالة للأكل والقيام بكل النشاطات التي يرغب بها المريض.


في حالة تساقط الشعر

الطبيب من واجبه أن يشرح للمريض إمكانية تساقط شعره من العلاج، بعض العلاج لا تسبب تساقط الشعر تبعا للحالة والمرض ودرجة المرض!

لذلك اذا عرفت المريضة بإحتمالية تساقط الشعر بإمكانها تقصير شعرها كل فترة اقصر وأقصر حتى لا تشعر بإنتكاسة إذا حصل سقوط فجأة، كذلك بعض المريضات يحلقن شعورهن ويستخدمن الشعر لعمل باروكة احتياطاً.

قدر الإمكان لا بد للمريض أن يطلع الطبيب على الأعراض الجانبية، أن يقاوم قدر الإمكان لإن كل الأعراض ستزول بإنتهاء العلاج وتجنب أخذ مكملات عديدة دون استشارة الطبيب لإن بعضها يتداخل مع العلاج فيقلل كفاءته ولكن أن يتم أخذ كبسولة تحتوي عدة فيتامينات مع بعضها وليس أن يكون هناك العديد من الكبسولات لمكملات مختلفة !