فيروس كورونا الجديد ليس من صناعة البشر ولم تتم معاملته في مختبرات صينية كما يتم الإدعاء بل هو فرد من عائلة فيروسات ممتدة لها تاريخ عريق

عائلة كورونا ذات تاريخ عريق


مع إنتشار الكذب والإشاعات وعدم العودة خطوات إلى الوراء لقراءة في تاريخ الأوبئة ومعرفة أصول الفيروسات ومنها فيروسات كورونا ، لابد لنا من نبش التاريخ ،

ففي نوفمبر عام ٢٠٠٢ ظهرت إصابة مرضية غريبة لمزارع صيني دخل المستشفى يعاني من الحمى ولكنه توفي لاحقاً. وبنفس المنطقة التي أتى منها المزارع بدأت ذات الأعراض بالظهور على الناس ولكن لم تأخذ ذلك الإهتمام العالمي ، حتى عانى من نفس الأعراض رجل أعمال أمريكي والذي كان مسافرًا من الصين إلى سنغافورة وبسبب حالته المرضية الصعبة توقفت الطائرة في هانول وتوفي هناك.

بدأ مرض غريب يظهر بشكل واضح وكانت أكثر الحالات في الصين وهونغ كونغ. وقتل هذا المرض ١٠٪؜ من حالات الإصابة في أيام معدودة وصنف هذا المرض من الأمراض الصعبة التي ظهرت في عالم الطب ولم يكن له إسم معين ، فسمي عندها (Severe acute respiratory syndrome ( SARS

إنتشار فيروس كورونا - ١
سارس
https://www.ts3a.com/%D9%85%D8%B1%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%B3/



بدأ العلماء بالبحث عن عينات من ضحايا SARS للتعرف على طبيعة المرض . وفي دراسة نشرت على Lancet قام بها العالم Malik Peires من جامعة هونج كونغ على خمسين مريض وجد إن الفيروس ينتمي إلى عائلة Coronavirus ( الفيروسات التاجية ) والتي عرفت منها أنواع تسبب نزلات البرد ونزلات المعدة .وقام هذا العالم مع فريقه بدراسة جينوم هذا الفيروس ، وتم البحث عن تطابقات Matches مع جينومات الكائنات الأخرى للتعرف على أصول هذا الفيروس ووجدت تطابقات مع بعض السلاسل الجينية مع خمسة واربعين كائن حي .


ومن خلال الخبرات المتراكمة من دراسة فيروسات سابقة مثل HIV و Ebola لا بد أن يكون SARS والذي أطلق عليه لاحقاً SARS-COV-1 أن تكون له أصول حيوانية لها علاقة مع الإنسان ، وبدأ التركيز على الحيوانات التي يتعامل معها الصينيون ووجدوا إن SARS بدأت أصوله من الخفاش الصيني ( العائل الرسمي ) ثم طور الفيروس من نفسه لينتقل إلى عائل آخر وهو حيوان يدعى " الزبّاد " Civet ومن ثم طور الفيروس مرة أخرى من نفسه لينتقل إلى البشر وهكذا أصبح معدي من إنسان لإنسان.وبنفس الطريقة التي سيطر فيها العالم على فيروس Ebola و الذي انتشر في إفريقيا ، استطاع أن يسيطر على SARS ولكنه كان قد أسفر عن قرابة ٩٠٠ وفاة و ٨٠٠٠ إصابة.


بعد عقد، وتحديداً في عام ٢٠١٢ ، ظهر فرد آخر من عائلة كورونا ولكن بالسعودية ، حيث لاحظ الأطباء إن هناك مرضى يأتون إلى المستشفى بأعراض تنفسية صعبة ولم يستطيعوا حينها تحديد السبب.

وتوفي العديد من المرضى والذي عُرف حينها ب(Middle eastern respiratory Syndrome ( MERS وعندما تم البحث عن أساس فيروس MERS من خلال التسلسل الجينومي ، لاحظ العلماء إن أصوله تعود إلى الخفاش الأفريقي وإنه فرد جديد من عائلة كورونا.وهنا السؤال : ما علاقة الخفاش الأفريقي بفيروس يحصل بالسعودية ؟

ولكن مع دراسة التطابقات الجينية مع كائنات يتعامل معها السعوديون ومدى علاقتها بفيروس MERS وجد الجمل ، وهنا اصبح واضحاً إن إنتقال الفيروس جاء من الخفاش الأفريقي إلى الجمل الأفريقي ومن المعروف إن هناك تجارة لهذه الجمال إلى الشرق الأوسط وبالتالي إنتقل الفيروس من الجمل إلى الإنسان.

إنتشار فيروس كورونا - ١
مصدر فيروس ميرس
https://www.euroimmunblog.de/mers-ausbruch-im-asiatisch-pazifischen-raum/



في ذلك الوقت بدأت حالات الإصابة ب MERS بالتصاعد في السعودية وكان الخوف كبير جدا بإن ينتشر بين الحجاج وينتقل معهم إلى بلدانهم، ولكن لم تحصل هذه الكارثة ، حيث سيطرت السعودية على هذا المرض الجديد ولكنه كان قد أسفر عن ٣٧٦ وفاة و١٠٢٦ إصابة في فبراير عام ٢٠١٥ ، واغلب هذه الحالات كانت في السعودية. ومع دراسة العلماء للكثير من الفيروسات التي تتواجد في الحيوانات مثل الخفافيش على إختلاف أشكالها كانت هناك أحاديث و توقعات كثيرة تتحدث عن "جائحة قادمة" وقد تكون أكبر وأصعب من سالفتها ولكن لم يستطيعوا أن يخمنوا التوقيت لها ولم يجهز العالم نفسه لذلك.


ولذلك في حديث ل Bill gates على مدونته تكلم على إن العالم وخصوصا " النظم الصحية " يجب أن تجهز نفسها لحرب جديدة ومن نوع آخر والتي قد تكون مع فيروس وذلك بناء على جائحة Ebola التي أصابت إفريقيا وجائحة SARS-COV-1 التي أصابت الصين في ٢٠٠٢. لذلك تتالي الجائحات على مر الزمن ، و إن دل على شيء إنما يدل إن كل ما تم ذكره في أفلام أو روايات كانت مبنية على هذه أحداث سابقة ، فكانت مجرد تنبؤات مستقبلية كانت ستحدث عاجلا أم آجلا ، ربما كأي فيلم يتنبأ عن نيزك سيضرب الأرض لاحقاً ، ومن يدري قد تصدق روايات البعض يوماً ما.


وفعليا كل ما ينشر عن براءات الإختراع وإن الفيروس SARS-COV-2 تم تصنيعه بفعل إنسان أو جهة سياسية ما . ما هو إلا مجرد هراء ومضيعة للوقت وتشتيت التركيز عن مقاومة فعلية للوباء الجديد بآليات علمية صحيحة ووعي أكثر ، فعالم الفيروسات من أكبر الفصائل الموجودة على هذه الأرض وعالم فيروسات كورونا له تاريخ عريق من الإصابات كذلك.


ومع هذه الحقائق عن فيروسات كورونا لماذا ينتشر هذا الفيروس بهذه السرعة ؟

تابع المدونة القادمة


المصادر

المصدر الإول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

ألهمتني؟

التعليقات