الكتابه نوع من التعبير عن المشاعر المدفونه والتعبير عن رايك


الكتابة اعتراف صامت كما قالت أحلام مستغانمي فنحن نكتبُ أحلامنا لتكون أملًا مكتوبًا وليس ألمًا مكبوتًا فهي بالنسبة للكاتب ضرورة العيش وحلاوته, أسلوبه الحياتي الذي يقدّم نفسه من خلاله, وملاذه الآمن الذي يخلق به من خياله حقيقة, بدأتُ الكتابة من أيام المدرسة, وغيرت الكتابة الكثير في حياتي فأصبحت وسيلة لتخفيف الضغط النفسي الذي أواجهه بحياتي, وايضا جعلتني الكتابة شخصا اكثر جراءه بإعطاء رأيي وساعدتني بأن أصبح انسانة اكثر ثقافه, وأكثر تطلعًا للمستقبل, كما جعلت مني شخصًا تحليليًا بالحياة لا يصدر الأحكام دون معرفة التفاصيل فهي تعد طريقة فعالة لنقل الأحداث والمشاعر, وذلك لانه ما لا نستطيع به البوح بالكلام تستطيع أن نخرجه بالكتابة وايضا تعمل على تعديل مزاجك لانها عبارة عن تنفيس لما يجول بخاطرك, وتلهمني المواقف الصعبة للكتابة, المواقف الدسمة التي تحمل في طياتها تفاصيل كثيرة, والمعاناة البشرية التي نشاهدها, فلحظات السعادة لا تكتب إنما تعاش, نقيض اللحظات شديدة الحزن, التي تأخذك في عالمها الخفي حتى بعد انتهائها وأكثر ما يشدني لقراءة مقالات الآخرين أسلوب الكتابة للكاتب وعنصر التشويق واختيار مواضيع تهمني. برأيي أن الكتابة ستبقى بنفس فعاليتها فهي أسلوب التوثيق الأول عبر العصور, فمهما تطورنا لن نستطيع الاستغناء عنها, فهي أحد طرق التواصل البشري قد تتغير أشكالها مثلًا كانتقالها من الورق إلى الكتابة الرقمية لكنها لن تنتهي يومًا.







خربشات
إقرأ المزيد من تدوينات خربشات

تدوينات ذات صلة