جائحة كوفيد-19 كانت نقطة تغيير كبيرة على مستوى العالم أجمع،

فالحياة قبل الجائحة مختلفة عما هي عليه الآن، بعض التغيرات قد تكون مؤقتة لحين انتهاء الجائحة، والبعض الآخر قد يستمر لما بعد الجائحة لما لها من آثار إيجابية.


من التغيرات التي لامستها والتي استفدت منها شخصياً العمل عن بعد أو العمل من المنزل، فطوال سنين عملي التي تمتد لأكثر من 10 سنوات لم أجرب العمل من المنزل، عملي كان يتطلب حضوري خمس أيام في الأسبوع ولمدة سبع ساعات يومياً، ويسبق هذه السبع ساعات وقت التجهيز للخروج ويليها وقت آخر للراحة ما بعد العمل، إذاً حوالي نصف اليوم يكون مخصصاً للعمل.


ومع حدوث هذا التغيير المفاجئ والضروري أصبحتُ أمارس عملي من المنزل وأول فائدة جنيتها من ذلك هي توفير الوقت، فبعض الأمور المرتبطة بالخروج للعمل تلاشت مثل الوقت الذي أحتاجه للوصول للعمل أو الوقت الذي أقف فيه أمام المرآة لأكون بهيئة مناسبة للخروج.


كذلك من الفوائد التي جنيتها تطوري الكبير في المجال التقني واستخدام برامج التواصل الإلكترونية، هذا التطور كنت بحاجة ماسة له لأستمر في عملي، مما جعلني أحاول الارتقاء بنفسي وتنمية المهارات التقنية المفقودة لدي بأسرع وقت ممكن.


ومن ضمن الأمور الأكثر فائدة هو أن العمل عن بعد يحقق مبدأ الاستمرارية، فكثير من المرات شعرت بتوعك وتعب لكن في ظل وجودي في منزلي وفي وسط مريح لم أضطر لأخذ إجازة مرضية أو التغيب عن العمل.


وقد كان في العمل عن بعد فرصة لي للتوفيق ما بين العمل ومهامي المنزلية والأسرية، فلا يخفى عليكم إن الأم العاملة تواجه صعوبة من هذه الناحية، تواجدي في المنزل كان له تأثير كبير في تصحيح بعض الأمور ومتابعة العمالة المنزلية عن قرب وتقديم التوجيه المناسب في الوقت المناسب مع الحرص على عدم التأثير بشكل سلبي على انتاجيتي في العمل.


تقول إحدى الزميلات: "أشعر براحة وإيجابية عالية وأنا أعمل من منزلي، لم أعد أشعر بالتوتر الذي كان يلازمني سابقاً". قلت لها: "إذا تلاشى السبب فلا داعي لكل هذه المشاعر السلبية فما التوتر إلا نتيجة من نتائج ضغوطات العمل". فالعمل عن بعد قلل بدرجة كبيرة من المشاحنات التي تدور في أروقت المكاتب.


هذه بعض الأمور الإيجابية للعمل عن بعد من وجهة نظري، وإن كان لها إيجابيات على الفرد فلابد بأن لها إيجابيات أيضاً على جهة العمل وعلى المجتمع بشكل عام.

بالطبع هناك بعض السلبيات فكل تغيير يحمل في طياته الصالح والطالح، فالشيء الذي افتقدته في العمل عن بعد هو التواصل المباشر مع زملاء العمل، ذاك الحوار الغيررسمي، ولكنه حوار مثمر يضيف لنا شيء من المعرفة والكثير من الخبرة. 


ماذا عنكم ماذا تفضلون؟ 



التعليقات