بداخلك وفقط من داخلك .. أفكارك الايجابيه هي ملاكك الحارس , فقط كيف تجدها ؟



من بين التعويذات التي أوجدتها ج. ك. رولينغ صاحبه سلسله هاري بوتر كانت تعويذهexpecto patronum تعنى بلاتينية الملاك الراعي , وهي تعويذة تحارب بها ذكرياتك السيئة، فهي تخلق حاجز فضي يقف بين حامل العصا والدمنتورات، وهي كائنات تشبه الأشباح تتغذى على الذكريات السيئة للبشر، وتجبرهم على استعادة أسوأ ذكرياتهم، وأحيانًا يمكنها انتزاع ارواحهم ..


هل من الممكن أن يصبح هذا حقيقا ؟ !!


قد تطاردنا أحيانا افكار سيئه وقد يزورنا اليأس بين الحين والاخر أثر فشل , انفصال , فقدان عزيز أو حتي تعكر المزاج.  بعضنا لا يقدر علي المقاومه يستسلم حتي يغوص بنفسه في بحر الاكتئاب وتنقطع أنفاسه لكن يوجد دائما حبل نجاه, يوجد بين يدينا تماما , وهنا تأتي اجابه السؤال : نعم..

الباتروناس هي تجسيد لأفكار ايجابيه مضاده تقف جدارا فاصلا بيننا وبين ما نواجه من صعوبات حياتيه وأزمات نفسيه قد تعرقل نجاحنا , لو فكرنا بعمق سنجد أن جميعنا يملك باتروناس خاص به..

قد يكون شخصا تحبه , حلم تود تحقيقه , عملا شغوف به ..

أي شئ تمتلكه يبث لك مشاعر ايجابيه , أي شئ يمكنه في دقائق معدوده تغيير حالتك ويعطيك احساسا بالراحه.

اذا وجدت نفسك تبكي لسبب ما وشعرت برغبه شديده في الحديث لشخص بعينه وانجرفت بمشاعرك مع هذا الشخص فقط فهذا هو ال Patronus الخاص بك .

اذا حاصرتك الوحده واستنشقت رائحه الحزن والشوق فاعتزلت بنفسك على هوايه معينه كالرسم , كتابه الاغاني , الاشغال اليدويه , واستطعت تحويل المسار ووجدت نفسك تعطي في هذه الهوايه وتبدع ونفسك راضيه سعيده فهذا هو ال Patronus الخاص بك.

اذا حدث معك اي شئ سئ وتكاثرت عليك أفكارك السلبيه , فانظر الي أين تأخذك نفسك ؟ أين تجد سكينتك ؟ اين تجد الابجابيه ؟ من او ماذا يبثها لك ؟

ستكون الوجهه هي ملاكك الحارس , حصنك , ورفيقك .






التعليقات