اليوم! يتعايش العالم الطبي مع كمية مهولة من المعلومات DATA، والتي نشأت من رحم الفحوصات المخبرية والمراقبات السريرية والفيسيولوجية. حيث بدأ الأطباء بالتحول في الممارسة السريرية من التحليل العرضي وإلى الإعتماد على دقة الملاحظة لديهم إلى تحليل بينات مختلفة وخوارزميات منظمة، تعتمد على مجموعات من البيانا

اليوم! يتعايش العالم الطبي مع كمية مهولة من المعلومات DATA، والتي نشأت من رحم الفحوصات المخبرية والمراقبات السريرية والفيسيولوجية. حيث بدأ الأطباء بالتحول في الممارسة السريرية من التحليل العرضي وإلى الإعتماد على دقة الملاحظة لديهم إلى تحليل بينات مختلفة وخوارزميات منظمة، تعتمد على مجموعات من البيانات المحدثة باستمرار لتحسين قدرة تشخيص المرض، أو التنبؤ بنتائج المرضى.


لذالك التعلم الآلي Machine Learning لا يمكن أن يحل محل الطبيب، ولكن الأطباء الذين يتعلمون ويستخدمون الذكاء الإصطناعي Artificial Intelligence سيحلون محل الأطباء التقليدين الذين لا يواكبون الثورة الرقمية الجديدة.



ما هي أكثر التطبيقات الواعدة في مجال الرعاية الصحية؟


  1. تحليل صور الأشعة بمساعدة الذكاء الإصطناعي
  2. تنبؤ الذكاء الإصطناعي بإحتياجات المستشفى والأقسام الطبية
  3. مساعدة أطباء علم الأمراض والأنسجة على تشخيص عينات المرضى
  4. مساعدة الأطباء في تحديد جرعات الدواء او الحد من أخطاء الجرعات في الأمراض المزمنة
  5. المساعدة في تطوير الدواء بشكل أسرع
  6. المساعدة في العمليات الجراحية
  7. مساعدة الطواقم الطبية كالتمريض، المعالج الطبيعي، أخصائي التغذية وغيره.
الذكاء الاصطناعي في الطب
الذكاء الإصطناعي يساعد في تطوير الدواء بأسرع وقت ممكن
https://www.pexels.com/photo/blur-close-up-code-computer-546819/



يتم بالفعل استخدام عدة أنواع من الذكاء الاصطناعي من قبل مقدمي الرعاية الصحية وشركات تطوير الدواء والغذاء في العالم، وعلى الرغم من أن هناك العديد من الحالات التي يمكن للذكاء الاصطناعي أن يؤدي العمل المطلوب بشكل أفضل أو مشابه للبشر، إلا أن القضية الأخلاقية في تمكين الآلة في تحمل مسؤولية الرعاية الصحية يبقي على سيطرة الإنسان على هذه الآلة وعليه تبقى الآلة هي المساعد وليس صاحب القرار الطبي.


ومع تفوق الخوارزميات بالفعل على اختصاصيي الأشعة في اكتشاف الأورام الخبيثة، وتوجيه الباحثين في كيفية بناء التجارب العلمية السريرية بمساعدة الذكاء الاصطناعي، إلا انه ستمر عدة سنوات قبل أن تتبنى الجهات الرسمية والمنظمات الصحية الدولية إستخدام الذكاء الاصطناعي كشريك طبي يعتمد عليه، ويمكن تجربة هذه التكنلوجيا في الأمور كتحليل البيانات، وهذا يتطلب من الآلة تعلم ما يسمى Natural Language Processing أو معالجة اللغة الطبيعية للمستخدم.


الذكاء الاصطناعي في الطب
NLP معالجة اللغة الطبيعية
https://www.pexels.com/photo/blur-close-up-code-computer-546819/


معالجة اللغة الطبيعية تعني فهم لغة المستخدم للخدمة، أو فهم لغة الإنسان المستخدمة بشكل يومي، وهذه من أحدى قدرات الذكاء الاصطناعي في تعلم حديث الناس وتحليل الغاية من الجمل المستخدمة، وإذا ما فهمت الآلة ما يعنيه المتحدث بالنص المكتوب أو تحليل الحوار والتعرف على الكلام، سهل على الآلة مساعدة أفواج الناس على الوصول لغاياتهم وإستفساراتهم. وفي مجال الرعاية الصحية، يمكن تطبيق هذه التقنية العالية في فتح الملفات الطبية بأخذ السيرة الطبية للمرضى، ثم فهم حاجة المرضى وإستفساراتهم وتوجيههم، ونصنيف وثائق الطبية السريرية في ملفات المرضى بشكل يسهل إستخراجه، ويمكن للذكاء الإصطناعي بإستخدام معالجة اللغة في تحليل ملاحظات الطبيب وتخزينها كأوامر طبية وإعداد التقارير الفورية للحالات المرضية، ويمكنها أيضا تسجيل تفاعلات المرضى، وتسجيل الملاحظات بشكل دوري.




التعليقات