أُحب تجاعيد أيادي الكبار، دعوات الجدات، عُكاز الجد، نظارة الجدة، نياتهم الطيبة الطاهرة النقية، بيوتهم ...




جَدتي !! "سوُفَ أبقى أذكُر" .. كُنت أنتظرُ دائماً هذه اللحظة، منذ بدء صحتك بالتدهور وانا خائف جداً ومتوتر جداً، أخشى أن يحدثُ أمر معين .

ولان هذا الشئ يٓعنيلي الكثير، تلكٓ اللحظة التي ينتظرها كُل حفيد لتسقط الحروف حرف تلو الآخر ولِتُزين دفتري ولِتٓكتب أناملكي أجمل وأحلى العبارات والصور .

سأبقى اذكر ابتسامتك التي لا تغادر وجهك الطهور ونصائحكِ التي لا تنتهي ابدا، سوف أبقى اذكر مرحك معنا والذي يُضفي علينا المرح والسرور ولاشاركك فيه، سوف أبقى اذكر حرصك الشديد على التعلم والتقدم، سوف أبقى اذكر الحاحكِ على فعل الخير، سوف أبقى اذكر حبك للخير وللجميع وان كان هذا يسئ وذاك يسئ، سوف أبقى اذكر سٓعيكِ لفعل المستحيل لنتقدم في الحياة، سوف أبقى اذكر حياتك البسيطة والتي تعيشيها لحظه بلحظه دود تعقيدات، سوف أبقى اذكر ذكرك المتواصل لله الغير منقطع مع كتابه وسنه رسوله، سوف أبقى اذكر طيبة نفسك وحنانك وعطفك وصلابتك في أصعب الظروف وتحملك في أسوء الظروف، سوف أبقى اذكر منزلك كاملاً كُل زاويةٍ فيه والتي سٓتذكر التفاصيل وأدق التفاصيل، سوف أبقى اذكر خوفك علينا حين نمرض، سوف أبقى اذكر كل كل شئ فيكِ انت معنا دائما ويعجز الكلام عن وصفك .. 

جدتي هي الفرحة التي لا يُمكن أن تتغيّر، الفرحة التي لا يُمكنها أن تُحزنني يومًا ما، أُحب تجاعيد أيادي الكبار، دعوات الجدات، عُكاز الجده، نظارة الجدة، نياتهم الطيبة الصادقة النقية، بيوتهم، هذا العالم كله ليس فيه متّسعٌ للحب كما في حضنها، تسند رأسك وتغمض عينيك وتنصت للحكايا القديمة فيأخذك سحر الطفولة الأول 


تيتا رحمة الله عليكي، الله يغفرلك ويرحمك ويدخلك جنات الفردوس

الحمد لله

حفيدك عمار


التعليقات

أوس زامل
أوس زامل ٢٣ أيار ٢٠٢٠

هذا العالم كله ليس فيه متّسعٌ للحب كما في حضنها، تسند رأسك وتغمض عينيك وتنصت للحكايا القديمة فيأخذك سحر الطفولة الأول