تهدف المدونه الى اكتشاف موهبة الاطفال وخصوصا في مجال الرسم



يمر أطفالنا في هذا العصر بواحده من أكبر المخاطر التي قد تهدد صحتهم العقليه و تلوث افكارهم،

ان هذا الخطر يتمثل بالعالم الافتراضي الذي يعيشون به من خلال استخدام التكنولوجيا و العاب الفيديو و ما يشاهدون على َمنصات التواصل الاجتماعي.


لا أقول ان العالم الافتراضي و ما رافقه من تطور تكنولوجي سئ و لكن أطفالنا لا يميزون الحقيقه من الخيال و لا يعرفون السئ من الجيد فأصبحوا متسمرين أمام شاشات الايباد الهواتف لا يتحركون و لا يستخدمون حواسهم بصوره صحيحه فأصبحوا متبلدين و حتى أسئلتهم لا تجد لها إجابات لأنها من عالم افتراضي غير موجود.


و من هنا فإنني أدعوكم و عن تجربه مع ابنتي مايا و المعروفه باسم سوبر مايا و عمرها خمس سنوات كونها من ضمن الفئه المستهدف لي في  مقالي ما بين السنتين و السبعة سنوات بتشجيع أطفالكم على الرسم لما له من فوائد عظيمه.


ان استخدام الرسم لدى الأطفال يعزز لديهم القدره على الإحساس عالمهم الحقيقي فيبدأ الطفل برسم الأشياء التي يراها في الواقع كالشمس و القمر و الشجر و السيارات مما يجعله مدركا لما يدور حوله و يساعده بالتعبير عن نفسه من خلال مزج الواقع بخيالهم الجميل.


ان استخدام الألوان من قبل الأطفال عند الرسم يساعد أطفالنا على تدريب عيونهم و معرفه الألوان و تقدير جمال الدنيا و تمييز الأخطار فالوان الدنيا لها معان كثيره فمنها ما يدل على الخطر و الأمان مما يساعد الطفل على فهم ما حوله.أعزائي دعونا نستغل ذكاء أطفالنا فيما يعزز من قدراتهم و إبراز قوتهم لنجعلهم بناة المستقبل لتبقى ارضنا في أبهى صورها٠

قناه تعليم الرسم  سوبر مايا 


رنا العمري 



التعليقات

OUM NAIL Chelali ١٧ أيلول ٢٠٢١

كلام في الصميم

سنبلة الشمس
سنبلة الشمس ٦ آب ٢٠٢١

مقالة جميلة بالتوفيق

منى سامي السكر
منى سامي السكر ٢٨ تموز ٢٠٢١

كتير حلو ، ومايا فعلا سوبر، الله يحفظها ويحميها