دور هيئة الرقابة الشرعية ودائرة التدقيق الشرعي الداخلي في البنوك الإسلامية

هيئة الرقابة الشرعية:


تتطلع هيئة الرقابة الشرعية بطريقة محورية في تطوير المنتجات المصرفية الإسلامية لتلبية حاجات أفراد المجتمع المتكافل الواحد, وبالطبع وفقًا لأصول القواعد الشرعية التي تخص المعاملات المالية, وهذا كله يعود على التنمية في جوانب عدة منها الجانب الاقتصادي, والاجتماعي, بحيث أن الهيئة هي من تقرر صيغة العقد وكل ضوابطه والاتفاقيات التي يحتاجها البنك مع الجهات والمؤسسات قبل اعتمادها, كما تضع مقاييس شرعية ضابطة للعمل المصرفي, ولها كامل الصلاحية في استباط وفرض الضوابط الشرعية المصرفية ضمن أحكام الشريعة الإسلامية الغراء.

 إن هيئة الرقابة الشرعية للبنك جهاز مستقل، يتكون من مجموعة من فقهاء في الشريعة الإسلامية المتخصصين في فقه المعاملات المالية الإسلامية بصفة عامة وفي الفقه الاقتصادي والمالي بصفة خاصة فهي متميزة بخبرات شرعية مصرفية عريقة على مستوى العالم الإسلامي. كما تعمل هيئة الرقابة الشرعية على مراقبة وتوجيه ومتابعة مدى التزام البنك بأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية.

 


دائرة التدقيق الشرعي الداخلي في البنك:


تتولى دائرة التدقيق الشرعي الداخلي العديد من المهام ومنها : فحص وتقييم كفاية وفعالية نظام الرقابة الشرعية الداخلية لدى البنك، , فهي دائرة رقابية تتأكد من التزام إدارة البنك بالنواحي الشرعية والفتاوى والقرارات الصادرة عن الهيئة والتي تتعلق بجميع أنشطة البنك من خلال مراقبة وتدقيق كافة الأعمال وإجراء الدراسة الشاملة لنماذج العقود, وسياسات المنتجات وإجراءات العمل والمعاملات المنفذة,كما أن دائرة التدقيق الشرعي الداخلي على تواصل دائم وفعال مع هيئة الرقابة الشرعية لعرض كافة المستجدات والقضايا الدقيقة والحصول على الإجابات والفتاوى ذات العلاقة والتأكد من تطبيق توجهاتها وقراراتها من قبل الدوائر المعنية, وتقوم دائرة التدقيق الشرعي الداخلي بالتواصل اليومي مع مختلف أقسام وإدارات البنك وموظفيه لاستعراض أي مسائل قد تطرأ أثناء التطبيق والإجابة عليها وفق هيئة الرقابة الشرعية الموقرة.


تدوينات من تصنيف أعمال

تدوينات ذات صلة