علاقة وطيدة بين فصل الخريف و الانسان في مواكبة تغيرات الحياة (في التخلي تجلي كل شيء)

اهلاً اكتوبر و وداعاً سبتمبر

مع دخول شهر اكتوبر يبدأ فصل الخريف الفصل الذي تتساقط فيه اوراق الاشجاراستعدادًا لفصل الشتاء. بل الكون بأسره مستعد لهذه المرحلة الإنتقالية التي تتميز بقسوة الشتاء (برودة الشديدة ,الامطار الغزيرة و الرياح القوية).هذا الطقس المتغير و المتفاوت نسبياً من منطقة لاخرى.

يذكرني التناوب بين هذه الفصول بالظروف و المتغيرات التي تمر على الانسان ، هناك من يتماشى و يتجاوب متكيفاً معها و البعض الاخر يظل ثابتاً في وجهها اما ان تكسره و اما ان تضعفه.

بمعنى اخر بعيداً عن الفلسفة، نجد البعض يرفض التغيير و يرفض التخلي عن افكاره القديمة بكل صلابة معيقاً لتطوره و يظل متمسكاً بآراءه و افكاره و مشاعره التي قد تحمل الاسى و الحزن او قد لا تكون مناسبة لهذا الزمن الذي يعيش فيه، من دون إحداث نمو و إرتقاء منه و توسع في المعرفة. لا أعني ان يكون الانسان إمعة و يتخلى عن هويته, لكن يطور فكره و يتطور به مع تطور هذا العالم، من دون الإخلال في عقيدته و هويته.

حان الوقت لان تعيد النظر في حياتك.

أين انت الآن؟

ما هي مشاعرك؟

ما هي انجازاتك؟

ما هو طموحك؟

ما هي رسالتك وغايتك في الحياة؟

و ما هو مشروع حياتك؟

أما آن لك التحرر و التخفف للإنطلاق لتجعل لحياتك قيمة؟

ها هي الاشجار بكل ذكاء و حنكة منها تنزع عنها ثوبها البالي, اختياراً منها دون اجبار من أحد، لكي لا تكسر أمام التقلبات و تظل شامخة قوية تتصدى للمتغيرات بثبات و شموخ. و تعود من جديد في فصل الربيع باسقة يانعة جميلة بعد نمو و تطور.

أنت ماذا عنك؟ 


التعليقات

Mariam Idrisi ٥ تشرين ثاني ٢٠٢٠

أحسنت النشر

آلاء الذوادي ٥ تشرين أول ٢٠٢٠

كلمات تعانق النفس